ولا يقدَر يلمّ الشمْل غير القايد الربّان | سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم - فزاع

ولا يقدَر يلمّ الشمْل غير القايد الربّان

يمين الله يمين الله عقب ما ضجّت الوديان

بامدّ غصون عذري قبل تـثمِر بالذنوب غـْصون

انا باستغفر الله وارجع اتعوّذ من الشـيطان

قـبل لا ابـدا الكــلام وقـبل ترجـح بالكـلام وْزون

قبل أعزا العرب واعزف سنين اللي خبرها كان

اقول اش حال نخوَتْنا وحال اللي رضوا بالهون

علام قـْـلوبنا شـتـّى وبيـن افـعـالـنا شـتـّــان

تـخـالَف فكـرنا حتى ضحَـك من حالنا شارون

تسنـّمنا الخـلاف بْـداجْ ليل وصـبحـنا ما بان

عن ايّة صبح نتـكـلـّم ماْ دام ان الطـريق ظـنون

سراب الظنّ يغري بس يا بعده عن الظميان

ومن يتبع سراب اللال ظنّه وش عساه يكون؟

ومن يـتـبع سـراب اللال ظـنـّه يورد الغـدران

مثِل من يطلب مْن الموج في عزّ العـواصف عون

غريبه كيف حاضرنا غدا من حاضره حيران

واذا مـنّا ذكَـرْنا لي مضى صـار الـكـلام شْجـون

ذكرنا عـزّ ماضيـنا وضـاق بدمّـنا الشـريـان

وضاق البحْر بـدمـانـا وضـاق بْنا وسـيع الكون

جرى دمّ العرب من مغرب (المغرب) الين (عْمَان)

من (المغرب) الين(عْمَان) ضاقت بالعتاب حْضون

غـدى صنع الدهـر فينا صنـيع السـيل بالعيدان

بلــَغ حـدّ الزبى وارّث بـنا من كل صوب طـْعـون

تقـلـّب يا دهـر ما بيـن زيـف القـول والكـتمان

كما الافـعى تـقـلّب بالـْف معنى والْف لون ولون

عراق المجد ما تطوي مشارقها سما النسيان

ولا والله نـنـسـاهـا ولـو بـعــْض العـرب يـنسون

نحبّ ارض العراق ولاجل اهلها يرجح الميزان

ويهتف باسـمها ركْب الشعوب اللي غـدوا يـسعـون

سعـوا من شرْقها للغرب يرثون العرب ركبان

غريبه كيف حتى الغرب لاحـوال العـرب يـرثـون

شعـارات الوفا طاحـت بيارقها على الشـطآن

على شـطّ الفـرات ودِجـله انهارت كـبار حـصون

على نـاريـن نار الحـرب والفـتـنه لها نيـران

جرْت بين القلوب ونوّخت في حاضـرة (هارون)

تشتّت شمْل من كانوا على درْب الرخا خلاّن

يجـدّم بـعـضهـم قـولـه وردّ الـبـعـض مـنهم دُون

ولا يقـدَر يلـمّ الشـمْـل غيـر القـايـد الـربّـــان

حكـيم الـراي له نـرضى وبه كل العـرب يرضون

قدَر يجمع شمِل هذا الوطن من سالف الأزمان

ولا زالـت بــلاده بـالمـكـارم قــَـدْرها مـصـيـــون

بعـزمه وحّـد بْـلاده  ورَدّ بْحـزمه الطـمـعان

وثـبـّـت منهـجـه بالحقّ والـدسـتـور والـقـانون

تسامَـت به قـوافـينا ومالـَت بالقصيـد الحان

بذكر اسمه تسامَت وافصحَت عن درّه المكنون

سمـوّ الوالـد القـايـد نعـم زايـد إبـن سلطان

نعـم زايـد نعـم زايــد بـذكـر اسـمـه تـقـرّ عْيون

نعـم زايـد نعـم زايـد اهو اللي شـيّـد البـنـيان

وعـلاّ للـسـما صرح ٍ تـضـمّـه راسـخات رْكون

مواثيقه على العدْل اشهدت باسم الله الرحمان

وراياتـه على مـتـْن الـسـحاب وجانـبه مامـون

على مـدّ النظـر مـدّة يمـيـنه ما يـردّ انـسان

ولا ضـيـفه يـردّ الاّ وعـنـقــه بالـثـنـا مـديـــون

وَلا قلت الجديـد ان قلت جوده ورّد العـربان

صـفات الجود لـه تـشهـد وبه كل الملا يـدرون

مزونه ما تميّـز من كـرمها ظامي ورويـان

واذا هـلـّت تـسوق بـطـيـبها مالا تسـوق مْزون

واذا للفخْر داعي نحن نفخر به رفيع الشان

واذا للـدار داعـي كـل منـّا حـاضــر ومـمـنــون

يمين الله يمين الله متى ما ضمّـنا المـيـدان

لَـتـلـقى فعـلـنا مع قـولـنا باسم الـوطـن مقرون

تصفح بالعنوان

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )