عاتـق الـمـجد | سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم - فزاع

عاتـق الـمـجد

الإهـــــداء إلى مقام والدي

وسيدي سمو الشيخ محــمد

بــن راشــــد آل مكـــــتوم

حفظه اللــه تعالى ورعــاه

يابوي رمز الـمجد والعز والديـن

والـمرجله والـمقدره والشهامه

اللي طغى ذكرك في كل الـميادين

زعيـم كنـّك منـخـلق للزعـامه

لو قلت كفـّك غيث كل الـمساكين

إخـضرّ غـصن وغرّدت لي حمامه

وسمعت أصوات العرب بالـملايين

تـقول عـز الله صـدق في كــلامه

مْن ألف وتسعميه وواحد وسبعين

وللعـام هذا وانت رمـز الكرامه

من الخليـج العربي لآخـر الصيـن

والـمجد في صدرك معلـّق وسامه

لو قلت يا ( فزّاع ) رايح على وين

باقول مدري غير فكري ما دامه

متوجّـهٍ لك يا حـفيد السلاطـين

بـحاول انـّه يرتـقي فـي مـقامه

أنا مسوّي لي قـصيده في عشرين

بيـتٍ و لك في كـل بيتٍ عـلامه

أيّامنا يا طـيّب الـراس يومـيـن

يـومٍ ولـدنا بـه و يـوم القـيامه

والفهم يطغى في عقول الفهيمين

على التعنـّت والجهل والغشامه

الناس منقـسمين يابوي قسمين

والكل منهم مختـلف في نظـامه

والإستقـامه درب ماهو بدربيـن

والـمـستقـيم يقـدّر الإستـقامـه

والشين كل الزين في محجره شيـن

ومن التشاؤم يبتلش في منامه

وما كل دمعة عين تنزل من العين

فـراق أو هـجــــران والا نـدامـه

ترى دمـوع العاشقـين الـمحبّيـن

سمّـيتها نسخـه من الابتـسامه

إخترت لك باقة شعر من بسـاتين

فـكرٍ تـحت ظـّلك رقى للغـمامه

والشعر ماهو ينحصر ف الدواوين

الشعر يبقى في القـلوب احترامه

إلا انت وين وين من نافسك وين

يا عاتـق الـمجد الأصيل وسـنامه

لو قالوا الأهـرام ورث الفـراعـين

تـراك ورث الـمرجـله والشـهامه

تصفح بالعنوان

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )