فـخر الاجــــــــيال | سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم - فزاع

فـخر الاجــــــــيال

الإهداء إلى مقام والدي وسيّدي صاحب

السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

حفظــــــــــه الله تعالى ورعــــــــــــــــاه

على وصف الرجال اللي تسمّى بالفعال رجال

لفـت بيض العـلوم وبيّـض الله وجه راعيها

لفت ما كنـّها الاّ سبّـق الخـيل ان بـدت تخـتال

نواصـيها النعـوت و في مـناكبها .. قـوافيها

قصـايـد والقـصايد ما نـسـاومها بـجـاه وْمـال

نعـبّ بحـورها وان هـاج مـزمـلها نـرسّـيها

إذا امتـدّ الفـكر وامتـدّ ليـلي والقـصيـد وطال

توشـّحت الشـوارد ولبـست الاشـعار غاليها

كذب من قال ساعـفـني عليها الجن يوم تقال

أنا الـبـس جنـّها واصـدر مـواردها واروّيها

أنا وْلا فخر نجـل الشامخ المتـمرّس الريـبال

على وصـفه تجاريني القـصايـد قـبل اجاريها

على (محمد إبن راشد إبن مكتوم ) طاب الفال

وطابـت لي قـبل لا الـزم قـوافـيها .. مـعانيها

متى قالوا صواريها المعاني.. ماهناك اشكال

حـرام انـّي لمـدّ شـراعـها لأكـبـر صـواريها

على اكبر منبر ارميها ثنا وْعز وْ فخر واجلال

ما دام ان الثنا لأهله .. على اكبر منبر ارميها

لاجل قرمٍ غرس حلمه لشعبه واثمرت الآمال

حـقـايـق نـبـصر اوّلـها .. و نتـباشـر بـتالـيها

حقايق واضحه من دون ابو راشد صعب تنطال

تـباركها الـقـلـوب وتـبهـر الـناظـر مغـانـيـها

مغانـيها تـراود كل عـطرٍ ما خـطر ع الـبـال

واراضـيها يـراود كـل عـاشـق فـوع نـاديـها

أراضـيها الخـزامى والنفل والبختري والهال

وما يخطر على بال العطر يزخر باراضيها

ولي فيها محب أسرف على قلبي وحط وشال

طلـب روحي وروحي منه فيها اللي يكـفيها

من اوّل ما عرفـته والضـلوع تجـرّ له مـوّال

ولا ادري نيّته بضلوع صدري وش تواليها

أنا محـتار ما بيـنه وبيـن ( دبـي ) بالمـثـقال

يا أمّا ( دبـي ) لـه تحـلا أو انـّه لـي محلـّيها

أو انّ ( دبي ) تحلا لان أبو راشد لها خيّـال

نعـم والله وتسـبـق خـيـلها من سـبـق والـيـها

( دبي ) العِز من طيب النسايم عودها ميّـال

تمـسّي صاحب القـدر ونحـن باسـمه نمـسّيها

صدى داره بشرق وغرب وجنوب التقى وشمال

قـبض الاربع جـهات يلـين داره ذاع طـاريها

طغى عزمه على وعر الدروب وله غدت مسيال

تـسيل الأرض لاقـدامه وتـفخر من مواطـيها

غريبه كيف جادت به سنـينه والسنين بخال ؟

والاغرب كيف تضما له وهو بالجود يسقيها ؟

لو ان المجـد سهـل ان كان كلٍ طال منه وْنـال

دروب المـجد ودروب العلا صعبه مراقيها

طويل العمر ما جيت اعتزي في وصفك الأمثال

ولكـن المـثـايـل تـعـتـزيـني بـك  .. والـبّـيها

يابوي ابشر ترى شبلك توارت عن مداه اشبال

وثـب فوق الدروب وسابقت رجله خطاويها

ورث عزمك وحزمك والخصال تجرّ طيب خصال

مواثـيـقـه على طـرق المـكـارم بـك يـجـدّيها

إذا شـدّ الفخـر لاجـلك رحاله قمـت اشـدّ رحـال

على نهجك .. عشان افرد رحاله وارجع اطويها

واذا قالوا : من ادرى بالحصابي والوزون ثقال

عرفت ان الوزون ثقال وانت ادرى بْحصابيها

على الدنـيا جـدال الاّ انت والله ما عـليك جـدال

مع ان إيـدك يجـادل كل وادي سـيـل واديـها

لو ان السحب تنشا من كفوف امست عليك ظلال

وخرّت ساجده لاهل الثرى من جود منشيها

مكارمك المـكارم والعـطايا من بحـرك جـزال

لو ان السفن تجري في يمينك ضاع شاطيها

يمينك كم لاحـت وابرقـت وابطت وهي تنهال

ولا والله تـدري عـن يـسـارك كـم مـعاطـيها

وكم رجلٍ بصدره حاجه وجاك وقـبل لا يسال

عطيته .. كنـّك ادرى بالصدور وْ سرّ خافيها

و كم حلمٍ سبقته .. كان في عين الزمان محال

تقـول المقـبلات افضت عليك اسرار باريها

يقولون اختصرت اجيال واقول انته فخر الاجيال

إذا الأجيال بك ما تفتخر .. من يفتخر فيها ؟!

تصفح بالعنوان

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )