محمد بن راشد بحضور حمدان بن محمد يطلع على خطة عمل برنامج الهيئة الاتحادية للصحة

Sat 28 August, 2010 | 9:06 pm

أطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، على ملامح خطة عمل الهيئة الاتحادية للصحة، الوليد المنتظر الذي ستناط به عملية التغيير وتطوير القطاع الصحي في الدولة قريبا والارتقاء بمستوى الخدمات العلاجية.

وقد حضر سموه وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي العرض الإلكتروني الذي قدمه معالي الدكتور حنيف حسن، وزير الصحة رئيس مجلس إدارة الهيئة الوليدة ومعاونوه في مقر المكتب التنفيذي في أبراج الإمارات.

وقد تضمن العرض الذي قدمته الدكتورة ناريمان الملا، رئيسة اللجنة التأسيسية للهيئة وخالد لوتاه، المدير التنفيذي بالوكالة لقطاع الخدمات المؤسسية بوزارة الصحة، رؤية الهيئة لتطوير البٌنى التحتية في المستشفيات والمراكز الصحية في الإمارات الشمالية بالشكل الذي يتواكب ونهضة دولتنا في شتى القطاعات ويلبي حاجة المرضى والمترددين على هذه المستشفيات والمراكز الصحية إن لجهة الرعاية أو الطبابة أو الأدوية وما إلى ذلك من خدمات راقية وعالية الجودة.

العرض الذي حضره معالي محمد عبد الله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء ومعالي ريم إبراهيم، الهاشمي وزير الدولة والآنسة عهود الرومي، مديرة عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء، وعدد من المسؤولين، تناول كذلك التعريف ببرنامج الاعتماد الصحي للمنشآت الصحية التابعة لوزارة الصحة والتي ستؤول إلي الهيئة الاتحادية للصحة مستقبلا، حيث يعتمد البرنامج على أفضل الممارسات العالمية في مجال الرعاية الصحية التي ستوفرها الهيئة للمواطنين والمقيمين على أرض الدولة.

وأكد معالي الدكتور حنيف حسن خلال الشرح الذي قدمه أمام صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على أهمية تعزيز الشراكة الفاعلة بين الهيئة الاتحادية للصحة والقطاع الخاص، إذ تولي الهيئة في خطة عملها هذا الأمر أهمية كبيرة للتنسيق والتعاون بينها والقطاع الخاص في العديد من المجالات.

كما ستؤسس الهيئة ضمن هيكلها التنظيمي المقترح قطاعا لخدمات نقل المرضى والإسعاف إذ سيتألف هذا القطاع من أسطول من سيارات الإسعاف الحديثة المجهزة بالأطباء والممرضين والأجهزة الطبية المتطورة لضمان وصول المريض إلى المستشفى سليما لإتمام علاجه خاصة في الحالات الخطرة التي قد تؤدي إلى الوفاة.

واعتمدت الهيئة مشروع نظم المعلومات الصحية الإلكترونية الذي اطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد على ملامحه الأساسية والذي بدىء بتنفيذه في مستشفى خليفة وعيادة مشيرف بعجمان ولاحقا في مستشفى القاسمي والمستشفى الكويتي في الشارقة والعيادات التابعة لهما.

صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بارك خطة الهيئة الاتحادية للصحة، وأكد سموه لوزير الصحة رئيس الهيئة دعمه ومساندته لهذه الخطة على أن يجري تنفيذها بالشكل الصحيح بحيث يعكس إستراتيجية الحكومة الاتحادية التي تتمحور حول الإنسان قبل المكان سواء من حيث الاهتمام لصحته وسلامته أم لجهة توفير فرص التعليم بكافة مراحله وأشكاله لكل مواطن ومواطنة في إرجاء الوطن الغالي.

من جهته توجه معالي الدكتور حنيف حسن بالشكر والعرفان إلى صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على ما يوليه سموه من اهتمام بالغ ومتابعة مستمرة لأحوال القطاع الصحي في الدولة وتركيز سموه على صحة الإنسان وسلامته من خلال توجيهاته المستمرة الخاصة بالنهوض بمستوى الخدمات والرعاية الصحية التي تقدمها المستشفيات والمراكز والجهات العلاجية للمرضى على امتداد مساحة الوطن.

وأعرب الوزير عن أمله في أن تؤدي الهيئة الاتحادية للصحة واجباتها وتتحمل مسؤولياتها الوطنية والإنسانية والمهنية حيال الوطن والمواطن في ظل التوجيهات السديدة لقيادتنا الرشيدة.

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق