محمد بن راشد يقود فرسان الامارات للفوز بذهبية بطولة العالم للقدرة في كنتاكي

Tue 28 September, 2010 | 10:20 am

قاد فارس العرب، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، فرسان الإمارات، إلى تحقيق إنجاز تاريخي يضاف إلى سجل الإنجازات الناصعة للرياضة الإماراتية، بالفوز بذهبية العالم للقدرة 2010 لمسافة 160 كيلومتراً على مستوى الفرق، والتي أقيمت أمس الأول في ولاية كنتاكي الأميركية وسط مشاركة نخبة من فرسان العالم يمثلون 26 دولة، تتقدمها الولايات المتحدة، إسبانيا، فرنسا، بريطانيا، استراليا، إيطاليا، الأرجنتين، إلى جانب البحرين وقطر والإمارات.

وعلى صعيد الفردي، جاء صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في المركز الثاني في الترتيب العام للفردي وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي في المركز الثاني وسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة الثقافة والفنون بدبي في المركز السادس والشيخ راشد بن دلموك السابع.

وكان ميدان كنتاكي قد شهد انطلاقة فعاليات النسخة 13 لبطولة العالم للقدرة، ودخل منتخب فرسان الامارات إلى مونديال القدرة وسط ترشيحات قوية بتحقيق نتائج مشرفة وتعزيز الإنجازات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خاصة بعد سجل النتائج المشرفة التي حققوها في مونديال القدرة والبطولات العالمية.

وجاءت استعدادات منتخب فرسان الإمارات من خلال فوز صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ببطولة بريطانيا للقدرة لمسافة 160 كم في منطقة أوستين بارك، وجاء سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد في المركز الثاني وسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم في المركز الثالث بمشاركة نخبة من أشهر فرسان القدرة. وجاء الإنجاز الثاني لفرسان الإمارات استعداداً للبطولة العالمية من خلال فوز صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ببطولة تحدي نجوم القدرة في بريطانيا في منطقة اوستن بارك واحتل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم المركز الثاني.

وحقق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مركز الوصيف في بطولة العالم العاشرة التي أقيمت في مدينة دبي الدولية للقدرة 2005 فيما نال سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني الميدالية البرونزية.

يذكر أن منتخب فرسان الإمارات دافع عن لقبه بنجاح حيث تمكن من الفوز بالميدالية الذهبية للفرق في مونديال القدرة في ماليزيا عام 2008 حيث مثل الفريق وقتها سمو الشيخ ماجد بن محمد آل مكتوم ومبارك بن شفيا ومحمد أحمد السبوسي وعبد الله بن حزيم فيما نال الفارس سلطان بن سليم لقب بطولة برونزية الفردي.

وبالإضافة إلى هذه الإنجازات الخالدة في تاريخ سباقات القدرة تمكن سمو الشيخ أحمد بن محمد آل مكتوم من الفوز ببطولة الفردي والميدالية الذهبية في بطولة العالم التي أقيمت في خيريز بإسبانيا.

ومن أبرز الإنجازات التي حققها فرسان الإمارات في البطولات العالمية المختلفة الفوز 4 مرات بالميدالية الذهبية للفردي والفرق في بطولة أوروبا للقدرة ونالوا شرف الفوز بالميدالية الذهبية للفردي والفرق في أسياد الدوحة 2006.

كما نال فرسان الإمارات شرف الفوز بالميدالية الذهبية للفردي والفرق لبطولة القدرة في دورة الألعاب العربية في القاهرة عام 2007 والميدالية الفضية للفردي والفرق في بطولة العالم للشباب في الأرجنتين 2007 . وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قدم أداء احترافياً في البطولة، وتمكن من قيادة منتخب فرسان الإمارات إلى انتزاع لقب بطولة الفرق عن جدارة واستحقاق واتسم أداء سموه بالحنكة، قبل أن يتعزز الإنجاز والتفوق الإماراتي. وكانت ماريا مرسيدس، الفائزة ببطولة الفردي قطعت مسافة السباق البالغ طوله 160 كيلومتراً في زمن قدره 7:35:44 ساعات ممتطية صهوة الجواد (نوبي).

وخاض فارس العرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم السباق ممتطياً صهوة الجواد (سيل اورينتال) وسجل في الفردي زمناً قدره 7:36:39 ساعات، وتبعه الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم على صهوة الجواد (ساس الكسيس) مسجلاً زمناً قدره 7:36.56 ساعات، وتبعه في المركز الرابع الفارس الفرنسي جان فيليب على صهوة الجواد (هنبا دي بيوس) مسجلاً زمناً قدره 7:40.12 ساعات، وجاء في المركز الخامس الفارس القطري فيصل ناصر على صهوة الجواد (أمير) مسجلاً زمناً قدره 7:51.13 ساعات.

وجاء الفارس سمو الشيخ ماجد بن محمد آل مكتوم في المركز السادس على صهوة الجواد (كانجو دوربيلي)، مسجلا زمنا قدره 8:07.27 ساعات وتبعه الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم في المركز السابع على صهوة الجواد (روكبان) مسجلًا زمناً قدره 8:09.13 ساعات.

وحلت الفارسة الفرنسية سارة شاكيل على صهوة الجواد (ساكاليا) في المركز الثامن مسجلة زمنا قدره 8:13.03 ساعات، وتبعتها في المركز التاسع الفارسة الارجنتينية كريستيان بيترسين على صهوة الجواد (ار بي سيبستابول) مسجلة زمنا قدره 8:18.02 ساعات، أما المركز العاشر فقد كان من نصيب الفارسة الفرنسية فيرجينيا اتجير على صهوة الجواد (ازيم دو فلوريفال) مسجلة زمنا قدره 8:18.17 ساعات، وتبعتها مواطنتها الفارسة سيسيل مليتو في المركز 11 على صهوة الجواد (ايزي فونتير) مسجلة زمنا قدره 8:18.26 ساعات.

وجاء في المركز الـ 12 البحريني سمو الشيخ ناصر بن حمد على صهوة الجواد (كانديلا دي فاليتي) مسجلا زمنا قدره 8:20.59 ساعات وتبعه في المركز 13 الفارس البرازيلي اندريه فيديز على صهوة الجواد (نوت اندورنس) مسجلا زمنا قدره 8:29.51 ساعات وجاء في المركز 14 الفارس الإسباني جوردي اربكس على صهوة الجواد (اوتيللو) مسجلا زمنا قدره 8:30.05 ساعات أما المراكز 15 و 16 و 17 فقد كانت من نصيب فارسات المانيا جابريلا فوستر وصابرينا ارنولد و بيليندا هيتزلر .

يذكر أن السباق تكون من 6 مراحل حيث بلغ مسافة المرحلة الأولى 5. 32 كم «اللون الأخضر»، والمرحلة الثانية ( 9. 39 ) كم «اللون البرتقالي»، والمرحلة الثالثة 3. 21 كم «اللون الأزرق»، والمرحلة الرابعة 2. 27 كم «اللون الوردي»، والمرحلة الخامسة لمسافة 1. 21 كم، والمرحلة السادسة لمسافة 0. 18 كم «اللون البنفسجي، وبدأت كل مرحلة وانتهت في ميدان فوريجو بولو.

وتحيط بالمضمار مساحة زراعية تحتوي على 5 محطات توقف إجبارية لإجراء الفحوصات البيطرية تتراوح بين 30 و40 دقيقة .

وضم كل فريق 5 من أفضل فرسان سباق القدرة العالميين وذلك بدلاً عن ستة فرسان كما كان في البطولات السابقة. ويعتبر سباق القدرة واحداً من بين 8 ألعاب تتضمنها ألعاب الفروسية.

الفائزة بالفردي: محمد بن راشد يستحق اللقب

ليكسينجتون (الاتحاد)- أكدت الإسبانية ماريا مرسيدس صاحبة الميدالية الذهبية في سباق العالم للقدرة لمسافة 160 كم أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم كان يستحق الفوز بالسباق والميدالية الذهبية لما قدمه من خدمات كثيرة من أجل تطوير رياضة الخيول في العالم، مشيرة إلى أن رياضة الخيول تطورت بسبب ما يقوم به. أضافت: شعرت بعد السباق بشعور غريب وهو أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد هو البطل ويستحق أن ينال ذهبية الفردي ولا أدري لماذا هذا الشعور انتابني بعد انتهاء السباق ربما لأنه يستحق الكثير بما قدمه”. وقال ماريا:” شاركت بجوادي نوبي في السنوات الماضية وحققت ثلاث بطولات منها بطولة العالم للقدرة عام 2008 وبطولة كأس الأمم الأوروبية عام 2009 والآن في الألعاب العالمية”.

وأشارت ماريا إلى أنها أنجبت بنتا منذ 7 أسابيع أسمتها الفارير، وقالت: كان من الصعب حقا التدريب وإطعام الطفلة وأفعل كل شيء لدرجة أن الجميع كان يقول لي من المستحيل أن أشارك في السباق. وأهدت ماريا الذهبية إلى زوجها جاومي وإلى فارس العرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد وأيضاً إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد وسمو الشيخ ماجد بن محمد مؤكدة أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد يرعى ويدعم العديد من البطولات المهمة في القدرة ويرعى العديد من السباقات ويستحق هذا الإهداء. وأثنت ماريا على مسار السباق،

وقالت:” المسار الذي مر به الجواد عبر كنتاكي بارك كان رائعاً وعبرت العديد من المزارع المجاورة، والحقيقة أنني استمتعت بوقتي كثيرا في هذه البطولة”.

الإعلام الأميركي يثمن دعم محمد بن راشد لرياضة القدرة

ليكسينجتون (الاتحاد) – ثمنت وسائل إعلام أميركية الدور البالغ الأهمية الذي يلعبه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، في الارتقاء بشأن رياضة سباق القدرة على الساحة العالمية.

ونقلت صحيفة “ليكسينجتون هيرالد ليدر” الإلكترونية الصادرة في ولاية كنتاكي الأميركية، عن إيميت روس، مدير سباقات القدرة في البطولة الحالية، قوله إن سموه “صنع رياضة سباق القدرة”.

وأضاف أن سموه وضع الأساس لأول بطولة عالمية حقيقية في العام 1998 من خلال مساعداته المقدرة في نقل الخيول، وتهيئة المناخ الملائم للرياضيين، وأضاف: “ومنذ ذلك الوقت بزغ فجر صناعة جديدة.

وأكدت الصحيفة أنه عقب ذلك تواصلت السباقات ليشرق فجر جديد وكانت تلك الخطوة الأولى للسير في دروب المجد والشهرة وأن رياضة سباق القدرة كانت مهمشة، ولكن بمجرد أن ارتادتها الإمارات، ورعاها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم خصوصاً، ازدهرت وتحولت إلى صناعة عالمية ضخمة.

من ناحية أخرى احتكر الأميركيون الفوز بألقاب المونديال 7 مرات من قبل أعوام 1986، 1988، 1990، 1992، 1994، 1996 و1998، ويسعى الفريق لاغتنام فرصة إقامة المونديال لأول مرة في بلادهم بعد أن دان في السنوات الأخيرة للدول الأوروبية.

600 ألف متفرج يتوقع حضورهم

طالب المهيري: نجوم تتلألأ في سماء كنتاكي

أبوظبي (الاتحاد) – أشاد طالب ظاهر المهيري أمين السر العام لاتحاد الفروسية بالإنجاز الذي حققه فرسان الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، حيث قدموا إلى العالم نموذجاً حياً بما تحمله الخيول من معان ومفاهيم إلى تراث الإمارات. وأكد المهيري أن فرسان الإمارات توجوا باللقب الغالي ليؤكدوا أنهم الصفوة في واحد من أقوى سباقات القدرة تحديا وإثارة، بعد أداء تكتيكي مبهر وحنكة مطلقة في أصول التعامل مع فنون هذه الرياضة.

وأضاف أن فرسان الإمارات حققوا سطوراً جديدة في تاريخ سباقات القدرة والتحمل لتضيف إلى رصيدها الذهب إنجازا جديدا والنجاح الذي أشادت به كافة وسائل الإعلام المكتوبة والمرئية والفضائية.

وقال المهيري إن فرسان الإمارات كانوا نجوما تلألأت في سماء مسيرة ميدان كنتاكي، وشكل فرسان الإمارات فريقا لا يبارى في سباقات القدرة والتحمل الشاقة والمجهدة.

من ناحية اخرى يتوقع أن يتجاوز الحضور لمشاهدة بطولة العالم لألعاب الفروسية الـ 600 ألف متفرج طوال فترة الحدث التي تستمر حتى 10 أكتوبر المقبل، وتجتذب المنافسات الثماني في الألعاب جمهوراً غفيراً من 58 دولة بينها الإمارات. ويشارك في أحداث البطولة العالمية 54 اتحادا دوليا، 794 خيلاً، 771 متنافساً، 777 مدرباً و15439 من ملاك الخيل.

وتجدر الإشارة إلى أن بطولة العالم للفروسية تقام كل 4 سنوات وتشهد اهتماماً إعلامياً عالمياً.

دبي وصاحبة الذهبية

ليكسينجتون (الاتحاد)- احتفظت الفارسة الإسبانية ماريا مرسيدس الفاريز التي فازت بذهبية الفردي على صهوة الجواد “نوبي” بلقب الفردي والميدالية الذهبية الذي نالته في ماليزيا عام 2008.

وكانت ماريا مرسيدس التي تعمل في أحد اسطبلات القدرة بدبي قد استفادت من خطة وتكتيك فرسان الإمارات حيث شاهدناها وهي تدخل معهم في معظم مراحل السباق المختلفة. يذكر ان ماريا مرسيدس قد اكتسبت خبرة كبيرة من خلال مشاركاتها المختلفة في سباقات القدرة المحلية بالدولة وحصلت علي عدة بطولات متنوعة، ويرجع الفضل في فوزها الثاني علي التوالي ببطولة العالم للتدريبات التي خاضتها في الدولة.

«ميدان» الراعي الرسمي

دبي (الاتحاد) – تتويجاً لدعمها العالمي لرياضة الفروسية، كانت مؤسسة مدينة «ميدان» الراعي الذهبي لبطولة العالم للقدرة والتي ستقام في نطاق بطولة العالم لألعاب الفروسية «كنتاكي 2010».

وتأتي هذه الرعاية تماشياً مع أهداف الاتحاد للفروسية الذي تدعمه «ميدان» من خلال دعمها المتواصل لمنافساته ومن بينها رعايتها الرسمية لكأس الأمم لقفز الحواجز لمدة عامين متتاليين آخرها في برشلونة 2010.

ختام ألعاب العالم للفروسية 10 أكتوبر

ليكسينجتون (الاتحاد)- انطلقت يوم أمس في كنتاكي بطولة العالم لألعاب الفروسية بمشاركة 771 فارساً يمثلون 58 دولة يتنافسون في 8 مسابقات أبرزها بطولة العالم للقدرة، قفز الحواجز والترويض وسباقات الموانع الطبيعية.

وتقام مسابقة مهارات التحكم في الخيل في الفترة من 25 إلى 30 سبتمبر، فيما تقام مسابقة الترويض في الفترة من 27 سبتمبر إلى الأول من أكتوبر.

وتجرى مسابقة اجتياز الموانع الطبيعية في الفترة من 30 سبتمبر إلى 3 أكتوبر المقبل، وتقام منافسات قفز الحواجز في الفترة من 4 إلى 9 أكتوبر المقبل.

  1. 1

    فــــزاعه

    September 29, 2010 at 10:34 am

    الف الف الف مبرووووووووووووووك لفرسان الا مارات الفارس سمو الشيخ محمد بن راشد والفارس سمو الشيخ حمدان والفارس سمو الشيخ مايد ال مكتوم وجميع فرسان الا مارات بهذا الفوز الكبير واتمنى لهم مزيد من التقدم والنجاح

  2. 2

    فــــزاعه

    September 29, 2010 at 10:38 am

    انتو مو بس رفعتو راس الامارات انتو رفعتو راس العرب كلهم ونحن كعرب نفتخر فيكم والله ان لحظات التتويج حسيت بقشعريره هههههه من الفخر والحماس ما انلام صراحه الله يوفقم وخليكم دووم في جميع السباقات العالميه رافعين علم دولتكم الامارات الحبيبه عالي وتكونون نبر 1 في كل الميادين

  3. 3

    شوق الإمارات طوقني

    October 2, 2010 at 4:03 pm

    الف الف مبروك لشيخ محمد وشيخ حمدان واليخ ماجد والشيخ راشد رفعتو روؤس العرب كلهم وربي مفتخرين فيكم اكبر فخر وانشاء الله دايم لكم الفوز والنجاح

  4. 4

    أحمد غازي

    October 2, 2010 at 4:17 pm

    ألف مبروك على هذا الفوز المستحق. والحقيقة أنني أشعر بفخر لأن العرب هم أهل الخيل والفروسية، وهذا ما أثبته سمو الشيخ محمد وسمو الشيخ حمدان وبقية فريق الإمارات البطل، فإلى الأمام دائما إن شاء الله.

  5. 5

    عاشقة فزاع

    October 2, 2010 at 5:17 pm

    الف مبروك فرسان الامارات تستهلون الفوز

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق