محمد بن راشد يفتتح معرض الخمسة الكبار 2010 بحضور حمدان بن محمد

Tue 23 November, 2010 | 9:41 am

افتتح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، قبل ظهر اليوم، معرض الخمسة الكبار 2010 الذي يستضيفه مركز دبي التجاري العالمي بالفترة من 22 إلى 25 الجاري.

وقام سموه عقب قص الشريط التقليدي بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي وسعادة الفريق مصبح راشد الفتان، مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وجمع من الفعاليات الاقتصادية في الدولة ورؤساء ومديري الدوائر والمؤسسات المحلية بجولة تفقدية شملت معظم قاعات وردهات العرض، وأطلع سموه على آخر المنتجات المبتكرة لأكثر من 2500 شركة ومصنع محلي وعالمي متخصص في صناعة مواد البناء والمعدات الإنشائية والصناعات ذات الصلة.

وقد استهل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم جولته في قاعة الشيخ راشد، حيث تحتضن كبريات الشركات الإيطالية ثم عرج سموه على القاعة رقم “8”، حيث التقى مع العارضين من استراليا وتركيا والبرازيل والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات وتجاذب معهم سموه أطراف الحديث حول التسهيلات المتاحة لهم في هذا المعرض؛ الذي وصفوه بالنافذة المطلة لشركاتهم ومؤسساتهم على أسواق الدولة ودول المنطقة والشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند، وشكروا سموه على زيارته وافتتاحه للمعرض.

وشملت جولة سموه كذلك قاعة الشيخ سعيد التي تضم بين جنباتها الشركات العملاقة من جمهورية الصين الشعبية ذات الحضور الأبرز في المعرض ومن جمهورية كوريا والمملكة المتحدة وكندا واسبانيا إذ تعرف سموه من العارضين إلى أهم المنتجات وأحدثها والتي تتعلق بالبناء والبنى التحتية والتصاميم الداخلية للمباني من منازل ومكاتب وفنادق وغيرها.

ختام جولة صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي كانت قاعة زعبيل القاعة الأكبر حجماً ومضموناً، حيث اطلع سموه على المنتجات التي تعرضها أشهر وأكبر الشركات المتخصصة في فرنسا وبلجيكا وسويسرا واندونيسيا وألمانيا التي تشغل شركاتها المساحة الأكبر من المعرض الذي وصفه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالملتقى الذي يجمع أصحاب وممثلي الشركات المصنعة لمواد البناء وملحقاتها حول العالم مع ممثلي أصحاب الشركات المحلية في الإمارات ودول المنطقة والمقاولين الباحثين عن احتياجاتهم ومستلزماتهم في المشاريع الإنشائية والعمرانية التي ينفذونها في بلدانهم.

وقد رحب سموه بكل زوار وضيوف الإمارات مؤكدا إن مثل هذه المعارض والمؤتمرات الإقليمية والدولية التي تقام على أرض الدولة وفي رحاب مدينة دبي تشكل عامل جذب لرجال المال والأعمال والإعلام والعلماء والدارسين والباحثين من مختلف ثقافات العالم ما يثري الساحة الوطنية إن على الصعيد التجاري وتنشيط الحركة التجارية والحركة السياحية في الدولة أم على صعيد تبادل الخبرة والمعرفة والعلوم والثقافة خاصة بين الذين يشاركون في أعمال المؤتمرات التي تستضيفها الدولة مختلف تخصصاتها.

وأعرب سموه في ختام جولته عن ارتياحه وسعادته بلقاء أناس من مختلف المستويات وشرائح المجتمعات العربية والإسلامية والأجنبية يمثلون أكثر من ستين دولة من مختلف القارات، مؤكدا سموه على وجوب مغادرة هؤلاء الضيوف بلادنا وهم يخططون للعودة إليها مرة ثانية ليس وحدهم بل مع عائلاتهم خاصة إذا أحيطوا بالرعاية الكريمة والاحترام والتسهيلات وكرم الوفادة العربية التي هي السمة الرئيسية لمجتمع الإمارات العربي المسلم.

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق