محمد بن راشد يكرم شخصية العام الاعلامية والفائز بالعمود الصحفي وابناء شهداء الصحافة العربية بحضور حمدان بن محمد

Thu 19 May, 2011 | 12:10 pm

كرّم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الفائزين بجوائز الدورة العاشرة لجائزة الصحافة العربية، كما كرم سموه ضحايا العمل الصحافي والإعلامي الذين فقدوا حياتهم أثناء تأديتهم رسالتهم على غرار السنوات السابقة وذلك خلال حفل ختام فعاليات أعمال الدورة العاشرة لمنتدى الإعلام العربي، في فندق جراند حياة دبي.

وقام سموه بتكريم عائلات الضحايا الذي سقطوا هذا العام، وهم عائلة الصحافي المصري في صحيفة الأهرام أحمد محمد محمود، الذي توفي في الثالث من فبراير متأثراً برصاصة قناص أصابته يوم 29 يناير مطلع هذا العام. وعائلة المصور الصحافي القطري علي حسن الجابر، رئيس قسم التصوير في قناة الجزيرة، الذي توفي في الثاني من مارس 2011 في كمين تعرض له فريق قناة الجزيرة في منطقة الهواري جنوب غرب مدينة بنغازي أثناء تغطيته الأحداث في ليبيا، وعائلة الصحافي العراقي صباح البازي مراسل قناة العربية في بغداد، والذي توفي في 29 من مارس2011، جراء انفجار مبنى محافظة صلاح الدين شمال بغداد.

وسلم سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم جائزة شخصية العام الإعلامية لسنة 2010 لعميد الصحافة القطرية والأمين العام لاتحاد الصحافة الخليجية الأستاذ ناصر محمد العثمان، حيث اختار مجلس إدارة جائزة الصحافة العربية العثمان تقديراً لجهوده في مسيرة الإعلام العربي والخليجي والقطري بشكل خاص، حيث أسهم في انشاء أول إذاعة في قطر؛ وأشرف في العام 1970 على إقامة أول معرض دولي للكتاب في الدوحة. كما شارك في إنشاء «دار الخليج للنشر والطباعة» والتي صدرت عنها جريدة Gulf Times، ثم أشرف على تأسيس جريدة «الرايـة» وكان رئيساً لتحريرها؛ وتولى رئاسة تحرير صحيفة «الشرق» ثم عاد إلى رئاسة تحرير الرايـة ومازال مستشاراً لها.. وأطلق العثمان وعدد من زملائه فكرة إنشاء اتحاد للصحافة الخليجية، وتولى الأمانة العامة، ولديه العديد من المؤلفات والمقالات.

كما سلّم صاحب السمو جائزة أفضل عمود صحافي إلى الكاتب السعودي تركي السديري رئيس تحرير صحيفة الرياض، ورئيس مجلس إدارة هيئة الصحافيين السعوديين، ورئيس اتحاد الصحافة الخليجية، اشتهر السديري بزاويته اليومية «لقاء» التي مازالت تصدر يومياً.

وتزامن الإعلان عن جوائز الصحافة العربية مع اختتام أعمال الدورة العاشرة لمنتدى الإعلام العربي الذي جرت فعاليته في دبي على مدى اليومين الماضيين، بمشاركة ما يزيد على 2500 شخص من الوطن العربي والعالم. وألقى خلفان الرومي رئيس مجلس إدارة الجائزة كلمة بمناسبة مرور عشر سنوات على تأسيس جائزة الصحافة العربية، أشاد فيها بدور الأمانة العامة في تعزيز مكانة الجائزة وقدرة هذه المبادرة على رصد مرحلة تاريخية مهمة من مسيرة الإعلام العربي، مشيدا بإسهامات لجان التحكيم في دعم الجائزة وخدمة أهدافها النبيلة، حيث شارك في عضوية لجان التحكيم أكثر من 500 صحافي وباحث وأكاديمي عربي، وتعاقب على مجلس إدارتها 35 من أبرز الكفاءات الإعلامية العربية.

وسلم الدكتور والكاتب الصحافي أحمد عبدالملك، عضو مجلس إدارة الجائزة، درع جائزة الصحافة الاستقصائية للصحافي أيمن السيسي من صحيفة الأهرام المصرية عن عمله بعنوان «تحقيق يكشف وكر القراصنة». وقدم الكاتب جميل مطر عضو مجلس تحرير صحيفة الشروق المصري وعضو مجلس إدارة الجائزة، درع جائزة الصحافة الاقتصادية للصحافي مجدي عبيد من صحيفة البيان عن عمله بعنوان «استراتيجية إمارة دبي في هيكلة وإدارة الديون..». بينما قام ظاعن شاهين المدير التنفيذي للشؤون الصحافية في مؤسسة دبي للإعلام وعضو مجلس إدارة الجائزة بتسليم درع جائزة الصحافة السياسية للصحافي محمد أمين المصري من صحيفة الأهرام المصرية عن عمله بعنوان «دوافع التقارب العثماني مع الشرق».

وسلم الكاتب والمفكر الدكتور عبدالإله بالقزيز عضو مجلس إدارة الجائزة درع جائزة الصحافة الثقافية للصحافي خليل صويلح من صحيفة تشرين السورية عن عمله الفائز بعنوان «الشاعر الغاضب والمتمرد والضجر.. محمد الماغوط.. الغياب الرابع»، وقام محمد يوسف رئيس جمعية الصحافيين الإماراتية وعضو مجلس إدارة الجائزة بتقديم درع جائزة الصحافة التخصصية للصحافي أحمد عطية إبراهيم من صحيفة الشروق عن عمله الفائز بعنوان «مصر ترفض أن ترى الشمس».

وسلم الدكتور محيي الدين عميمور وزير الثقافة والاتصال الجزائري الأسبق وعضو مجلس إدارة الجائزة درع جائزة الحوار الصحافي لحسين حسن من مجلة الفيصل الثقافية السعودية عن عمله الفائز بعنوان «المعلمون أضروا بالفصحى». بينما قام الكاتب جورج سمعان وعضو مجلس إدارة الجائزة بتسلم درع جائزة الصحافة الرياضية للصحافي معتز الشامي من صحيفة الاتحاد الإماراتية عن عمله بعنوان «الاتحاد تجوب أوروبا وتكشف واقعها الاحترافي وأسرار دورياتها».

وقامت الدكتورة حصة لوتاه الأستاذ المساعد بجامعة الإمارات وعضو مجلس إدارة الجائزة بتقديم درع جائزة الرسم الكاريكاتيري للرسام الفائز عماد الدين حجاج من صحيفة الإمارات اليوم، ويذكر أن هذه المرة الثانية التي يفوز بها الحجاج بفئة الرسم الكاريكاتيري، حيث سبق وأن فاز في الدورة الخامسة للجائزة.

وقام نائب رئيس مجلس إدارة الجائزة محمد بركات رئيس مجلس إدارة صحيفة الأخبار المصرية بتسليم درع الفوز للفائزين الأربعة بفئة الصحافة العربية للشباب، وهم محمد عثمان، من شبكة إخباريات للإعلام والنشر في فلسطين، وقادة بن عمار من صحيفة الشروق الجزائرية، وعبدالوهاب عليوة من صحيفة الوفد المصرية، حمزة البحيصي من صحيفة إيلاف الإلكترونية. وتجدر الإشارة أن فئة الشباب اعتمدت أربعة فائزين لهذا العام بشكل استثنائي نظراً لارتفاع عدد المشاركات واحتدام المنافسة، بالإضافة إلى تقارب نتائج التقييم لبعض الأعمال وتساوي بعضها، ورغبة من الجائزة بدعم المواهب الشابة وحفز الطاقات الإعلامية الجديدة.

وكانت الأمانة العامة لجائزة الصحافة العربية استلمت هذا العام أكثر من 3800 عمل من مختلف أرجاء الوطن العربي والعالم، حيث شهدت الجائزة منافسة واسعة على كافة فئاتها، لترسخ مكانتها كأكبر جائزة على مستوى الوطن العربي من ناحية الانتشار والقيمة المالية.

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق