حمدان بن محمد بن راشد يرعى مؤتمر التوحد الأحد المقبل

Mon 21 November, 2011 | 9:13 am

برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي رئيس مجلس ادارة مركز دبي للتوحد، واستكمالاً لرسالة المركز ودوره الريادي في توفير المستجدات البحثية والتربوية للمهتمين باضطراب التوحد على اختلاف فئاتهم، وبمناسبة مرور عشر سنوات من العطاء وبناء مجتمع يغطي احتياجات المصابين بالتوحد وذويهم، وتأكيداً للدور الرائد للمركز كأحد مراكز النفع العام المرموقة في توفير المعلومات والدعم والتوجيه والتدريب للمختصين وأولياء أمور أطفال التوحد، يقيم المركز مؤتمراً عالمياً حول التوحد يشارك فيه نخبة من المختصين في هذا الاضطراب من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة، الاحد المقبل في قرية المعرفة بدبي.

ويهدف المؤتمر الى إلقاء نظرة على الجهود المبذولة عالمياً للحد من الصعوبات الناجمة عن اضطراب التوحد، والتطرق إلى وسائل التوعية والدفاع عن حقوق الأفراد المصابين بالتوحد، كما سيسلط الضوء على آخر الأبحاث والمستجدات في اضطراب التوحد، وفرصه للمختصين في المنطقة العربية للاطلاع على برامج التشخيص العالمية وآخر المستجدات في الكشف المبكر عن اضطراب التوحد، كما يهدف إلى التعريف بالمناهج المتبعة في علاج وتأهيل الاطفال المصابين بهذا الاضطراب، ومشاركة الخبرات العالمية ببرامج التأهيل ومستقبل الأشخاص البالغين المصابين بالتوحد، ولعل احد ابرز الاهداف التي يسعى المؤتمر الى تحقيقها ضرورة التأكيد على التوعية بأهمية اعتماد البرامج المتبعة مع اطفال التوحد، وحفز المراكز على مشاركة وتبادل الخبرات مع مراكز عالمية متخصصة.

هدف المؤتمر

كما يستهدف المؤتمر المؤسسات والدوائر الحكومية ذات العلاقة، ومديري مراكز التوحد والتربية الخاصة في الوطن العربي، والعاملين مع أطفال التوحد بمختلف تخصصاتهم التربوية والطبية، والمؤسسات والجمعيات المختصة برعاية الطفولة وذوي الاحتياجات الخاصة، إضافة إلى أولياء امور اطفال التوحد.

أهمية المؤتمر

وأكد محمد العمادي مدير عام المركز وعضو مجلس ادارته على اهمية هذا المؤتمر وما يمثله من توفير مرجعية تربوية متخصصة للعاملين مع الاشخاص المصابين بالتوحد، وتزويدهم بالمستجدات التربوية والبحثية حول الاضطراب، مما يساعد مديري المراكز والعاملين واولياء الامور على تحديد مسارهم ومعرفة احتياجات المصابين بالتوحد وتطوير خبراتهم في مجال التعامل مع تلك الفئة من الاعاقة.

واوضح ان رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، رئيس مركز دبي للتوحد للمؤتمر تأتي من حرص سموه على توفير تلك الفرصة والرقي بمستوى الخدمات التربوية والطبية المتعلقة بذوي الاحتياجات الخاصة عموماً والتوحد بشكل خاص بما يرقى والتطور الذي تشهده إمارة دبي.

كما أكد العمادي على أهمية برامج التعليم المستمر وما تعكسه من ايجابيات على العاملين، وتطوير خبراتهم مما يسهم في توفير خدمات مناسبة وملائمة للاطفال واسرهم على حد سواء، موضحاً أن المركز كان سباقاً في تحقيق هذا الهدف من خلال برامجه التدريبية وورش العمل والندوات التي يعقدها بشكل دوري.

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق