محمد بن راشد يشهد النسخة الخامسة من سباق “كأس سموه” للقدرة في سيح السلم‎

Sun 15 January, 2012 | 9:56 am

توج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الفارس عبد الله غانم المري من إسطبلات ند الشبا بطلاً للنسخة الخامسة لكأس محمد بن راشد للقدرة، في السباق الذي شهدته مدينة دبي الدولية للقدرة بسيح السلم أمس.

أقيم السباق بحضور ومشاركة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وحضور سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ ماجد بن محمد رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس نادي الشباب، كما حضر مراسم تتويج الأبطال الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، والشيخ خالد بن حمد آل خليفة.

ونجح الفارس عبد الله غانم المري في الاحتفاظ باللقب للإمارات للمرة الخامسة وسط مشاركة كبيرة من فرسان العالم بلغت 121 فارسا عند بداية السباق، الذي أقيم لمسافة 160 كيلومترا موزعة على 5 مراحل.

وحقق البطل اللقب في زمن قدره 6.34.49 ساعة على صهوة الجواد “شارديل علاء الدين” لإسطبلات ند الشبا، وجاء البحريني أحمد عبد الله الهزاع في المركز الثاني على صهوة الجواد “بيكافلور” لإسطبلات الفريق الملكي البحريني، وحقق زمنا قدره 6.35.16 ساعة، وجاء في المركز الثالث الفارس محمد أحمد حسن العبار على صهوة الجواد “كوميت” لإسطبلات العاصفة، وحقق زمنا قدره 6.43.44 ساعة.

أقيم السباق بإشراف وتنظيم نادي دبي للفروسية بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الفروسية وتحت إشراف الاتحاد الدولي للفروسية، وبرعاية ساعات لونجين وطيران الإمارات، وذلك تزامنا مع الذكرى السادسة لتولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله مقاليد الحكم في إمارة دبي.

شارك في السباق نخبة من أفضل فرسان الإمارات ودول الخليج وعدد من الدول الأوروبية مع أفضل الخيول.

سيناريو المنافسة

في منافسات المرحلة الأولى لمسافة 40 كيلومترا جاء أحمد علي الرازي على صهوة الجواد “مانديجي” لإسطبلات إعمار في المركز الأول بزمن قدره 1.31.46 ساعة، وحل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد في المركز الثاني على صهوة الجواد “سالاري” وحقق زمنا قدره 1.32.59 ساعة، وفي المركز الثالث حمد الكعبي على بالجواد “نايف”، وحقق زمنا قدره 1.33 ساعة بفارق ثانية واحدة عن صاحب المركز الثاني، وجاء رابعا يوسف أحمد البلوشي بالجواد “ذو القرنين”، وحقق زمنا قدره 1.33.03 ساعة، وفي المركز الخامس حل عبد الله غانم المري على صهوة الجواد “علاء الدين” وحقق زمنا قدره 1.33.04 ساعة.

وخلت هذه المرحلة من أصحاب الألقاب سواء علي خلفان الجهوري بطل اسطبلات الوثبة حامل لقب نسختي 2009 و2010، الذي حل في المركز 48 بزمن قدره 1.39.59 ساعة، وكذلك بطل نسختي 2008 و2011 عمير حسين البلوشي بطل اسطبلات الريف، الذي جاء في المركز 51 بزمن قدره 1.40.21، وذلك رغم أن الفارق الزمني لم يكن كبيرا بينهما وبين أصحاب المراكز الأولى في ظل تقارب كل الفرسان في المرحلة الافتتاحية للسباق.

وفي المرحلة الثانية لمسافة 36 كيلومترا احتفظ الفارس أحمد علي الرازي بالمركز الأول، وحقق زمنا قدره 3.02.42 ساعة، وقفز عبدالله غانم المري من المركز الخامس إلى الثاني بزمن قدره 3.03.23 ساعة، وجاء سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم في المركز الثالث بزمن قدره 3.03.41 ساعة، وتراجع حمد الكعبي من المركز الثالث إلى الرابع وحقق زمنا قدره 3.03.48 ساعة، وظهر الفارس ثاني محمد المهيري في قائمة الأوائل خلال هذه المرحلة على صهوة الجواد “كارابي” لإسطبلات سيح السلم للقدرة، وحقق زمنا قدره 3.04.01، وحل خامسا بعد أن كان في المركز السابع خلال المرحلة الأولى، لتبقى ملامح المنافسة دون تغيير كبير.

في المرحلة الثالثة لمسافة 33 كيلومترا، انتقل الفارس حمد الكعبي من المركز الرابع إلى الأول، وحقق زمنا قدره 4.23.14 ساعة، وجاء بعده عبد الله غانم المري الذي ظل محافظا على مركزه الثاني بزمن قدره 4.23.45 ساعة، وكذلك احتفظ سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد بالمركز الثالث بفارق طفيف عن صاحب المركز الثاني، حيث حقق زمنا قدره 4.24.13 ساعة، وقفز يوسف أحمد البلوشي من المركز السادس إلى المركز الرابع وحقق زمنا قدره 4.24.36 ساعة، وشاركه في نفس المركز الفارس ثاني محمد المهيري، وهو ما يؤكد قوة المنافسة بين أصحاب المراكز الاولى خلال مراحل السباق.

وفي المرحلة الرابعة لمسافة 32 كيلو مترا، تغيرت الصورة تماما بعد انسحاب العديد من الفرسان في مقدمتهم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد رأفة بجواده بسبب إجهاد الخيل، وخلال هذه المرحلة صعد الفارس ثاني محمد المهيري من المركز الرابع إلى صدارة السباق بعد أن حقق زمنا قدره 5.53.04 ساعة، وظهر لأول مرة بين فرسان المقدمة الفارس البحريني أحمد عبد الله الهزاع، الذي قفز من المركز الثاني عشر إلى المركز الثاني مباشرة على صهوة الجواد “بيكافلور” لإسطبلات فريق البحرين الملكي للقدرة، وحقق زمنا قدره 5.53.09 ساعة، وتقدم الفارس يوسف أحمد البلوشي مركزا واحدا ليصعد إلى المركز الثالث بعد أن حقق زمنا قدره 5.53.18، وتبعه شقيقه الفارس سلطان أحمد البلوشي في المركز الرابع على صهوة الجواد “كرونوس” لإسطبلات الريف بزمن قدره 5.53.23 ساعة، فيما تراجع الفارس عبد الله غانم المري من المركز الثاني إلى المركز الخامس وحقق زمنا قدره 5.54.43 ساعة.

وفي المرحلة الخامسة والأخيرة نجح الفارس عبد الله المري في التقدم بقوة إلى الصدارة والفوز بالمرحلة الختامية بعد أن حقق زمنا قدره 6.34.49 ساعة.

حمدان بن محمد: السباق الأقوى هذا الموسم

أبدى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي سعادته الكبيرة بفوز الفارس عبد الله المري وحصانه “شارديل علاء الدين” باللقب الغالي، مؤكدا أن السباق يعتبر واحدا من أقوى سباقات الموسم وأصعبها، وذلك بسبب الأرضية الصعبة في بعض مراحل المنافسة وأيضا بسبب التقلبات الجوية ووجود بعض الأتربة التي أثرت على الجميع.

وأضاف سموه: “أظهر السباق العديد من الخيول القوية المميزة وهو مكسب كبير، وقد شاركت بحصان جديد قمت باستقدامه من إسبانيا، حيث لم يتمكن من إكمال السباق وأتوقع أن يحقق الأفضل في السباقات المقبلة لأن الهدف في هذا السباق كان مجرد تجربته وإعداده للموسم المحلي الطويل، ونتمنى أن يقدم الحصان مستوى أفضل في المنافسات المقبلة”. وقدم سمو الشيخ حمدان بن محمد التهنئة للفائزين في السباق، مشيدا بالنظام الجديد المتبع حاليا في سباقات القدرة، ومؤكدا أنه أفضل للفرسان والخيول من النظام القديم، ووجه الشكر إلى الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على مشاركته في السباق بحصانه المميز، الذي حقق المركز الثاني في أول مشاركة له في البطولة.

إشادة بمعرض الصور «الفوتوغرافية»

تفقد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، معرض الصور الذي أقيم على هامش السباق، وضم صورا للزميل مرهف العساف، واشتمل على العديد من الصور الخاصة بصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في مناسبات مختلفة بسباقات القدرة والفروسية، وذلك احتفالا بالنسخة الخامسة من السباق، الذي يتزامن مع الذكرى السادسة لتولي سموه مقاليد الحكم في إمارة دبي.

وحصل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد على صورتين من الصور المعروضة نالتا إعجاب سموه، وحظي المعرض باهتمام كبير من الجماهير التي تابعت الحدث والمهتمين بشؤون الفروسية وسباقات القدرة، حيث تصدرت الصور مدخل موقع السباق بمدينة دبي للقدرة في سيح السلم، وخاصة أن الصور عبرت عن تاريخ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد مع الفروسية وبطولاته الكثيرة وإنجازاته العالمية التي تحققت داخل الدولة وخارجها طوال السنوات الماضية.

المري: نصائح ذهبية قادتني لتحقيق اللقب

أهدى بطل السباق الفارس عبد الله المري الفوز باللقب إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، مؤكدا أنه طبق نصائح سمو الشيخ حمدان بن محمد خلال مراحل السباق ليحقق الفوز في النهاية. وقال البطل: لم أكن أتوقع الفوز لكنني بذلت كل جهدي لتحقيقه وكنت أطمح لذلك رغم صعوبة المنافسة في ظل عدم وجود فرصة للراحة في مراحل السباق الطويل.

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق