محمد بن راشد يلتقي بحضور حمدان بن محمد رؤساء و مديري دوائر دبي‎

Sun 20 May, 2012 | 3:07 pm

التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله ” في ديوان الحاكم صباح اليوم بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي و سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي ..رؤساء ومديري الدوائر المحلية .

و تجاذب سموه معهم أطراف الحديث حول مسيرة تطوير الأداء الحكومي والنهوض بمستوى الخدمات العامة للجمهور الى مستويات أرقى وأفضل دون النظر إلى ما أنجزناه بل ” علينا أن ننظر للقادم و نتطلع الى المستقبل كي تظل دولتنا في الريادة و في مقدمة الدول الأفضل على مستوى العالم “.

و أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال اللقاء الذي حضره سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات و سمو الشيخ حشر بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم مدير دائرة إعلام دبي و معالي محمد ابراهيم الشيباني مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي و معالي الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي ..” أن ما يسمى بالأزمات المالية والاقتصادية إنما هي محطات اختبار لنا جميعا فمن رحم الأزمات يولد الإبداع و تخلق المبادرات الخلاقة ” فأنتم يا إخوان مطالبون بإطلاق المبادرات الجديدة التي تسهم في تحقيق مزيد من التطور والتقدم على كل صعيد فلا أريدكم بعد أي إنجاز أن تجلسوا وراء مكاتبكم وتقولوا أنجزنا كذا وكذا وهذا يكفي .. لا بل عليكم كرؤساء ومديري دوائر ومعكم فريق عمل من قيادات الصفين الثاني والثالث .. أن تبادروا للمزيد والمزيد من إطلاق الأفكار والتصورات التي تبني وتؤسس لمبادرات خلاقة والنظر الى المستقبل بتفاؤل وعدم القول ” هذا الأمر لا أستطيع عمله أو إنجازه ” فأنا أرفض هذا القول وهذا التوجه لأنه يؤدي الى اليأس والإحباط بل أريد من كل واحد منكم أن يصحو من نومه وفي عقله أفكار جديدة يبدأ فيها عمل اليوم الذي يستفيق فيه كل صباح ” .

وأشار صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي .. ” إلى أهمية اقتناص الفرص وتوظيف الوقت لأن الفرصة سانحة والوقت معكم كي تبدعوا وتنتجوا أكثر فأكثر ولا يجوز أن يراوح الإنسان مكانه دون إغتنام الفرصة التي تأتيه إلى حده ودون إهدار الوقت الذي قد لا يعوض لأن اليوم الذي يمضي لا يعود أبدا “.

وشدد سموه مرات عدة ” على ضرورة توفير التسهيلات القانونية واللوجستية في دوائرنا المحلية بعيدا عن الروتين وبيروقراطية المكاتب مجددا في هذا السياق الدعوة للمسؤولين إلى أن ينزلوا للميدان ويطلعوا بأنسفهم على أي قصور في أي جانب من جوانب إختصاص دائرته أو مؤسسته ويعالجها بنفسه ومع فريق عمله الميداني “.

ونوه سموه بمبادرات الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب والقيادة العامة لشرطة في دبي وبلدية دبي وهيئة الطرق والمواصلات في دبي والتي وصفها بأنها متجددة إذ نرى بين الفينة والأخرى مبادرة جديدة وبناءة تخدم الوطن والمواطن والجمهور عموما.

ووجه سموه بضرورة إستقبال ضيوف الإمارات خاصة في المطار وفي الشارع وفي الفندق وفي سيارة الأجرة بإبتسامة وكلمات الترحيب التي تعكس روح الضيافة والأخلاق العربية الأصيلة المتجذرة في أوساط مجتعمنا ويوميات أبناء وبنات شعبنا.

ودعا سموه أيضا إلى ” ترسيخ التعاون والتنسيق بين كافة الجهات والدوائر المحلية حتى نسد ثغرات القصور هنا وهناك إن وجدت لأن اليد الواحدة لا تصفق وعلى الجميع أن تتكاتف أيديهم من أجل مصلحة الوطن العزيز وحماية المصلحة العليا لمواطنينا والحفاظ على سمعة دولتنا الطيبة “.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله ” ..” دولتنا بخير ونحن مباركون من الله تعالى أن جعلنا من أهل هذه الأرض الطيبة وجزيرتنا العربية غنية بالخيرات والثروات وبأهلها الطيبين الذين صبروا وقاوموا وقطفوا ثمار صبرهم وكفاحهم من أجل الحيارة الكريمة “.

وتمنى سموه ” أن يرى شوابنا كيف أن شجرة التفاح تثمر في صحراءنا ونأكل من ثمرها وهذه نعمة من الله تعالى علينا أن نشكره سبحانه على كل ما أنعم علينا به”.

سموه كان أريحيا كعادته مرتاحا صريحا ومتفائلا في غد أفضل خاطب الحضور بود ومحبة ووضوح دون أن ينتقص من دور أي مدير أو دائرة أو جهة حكومية بل كان يريد الأفضل لدولتنا وشعبنا وسمعتنا الوطنية.

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق