” تنفيذى دبي ” يدشن ” مركز نموذج دبي” للإرتقاء بالخدمات العامة‎

Sun 27 May, 2012 | 7:21 pm

أعلنت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي تدشين “مركز نموذج دبي” وبدء مزاولة أعماله بعد اعتماد إطلاقه من قبل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.

ويهدف المركز إلى الارتقاء بالخدمات العامة في دبي لتكون من ضمن الأفضل في العالم ويعمل على تمكين الجهات الحكومية لرفع مستوى خدماتها إلى مستوىً تنافسي عالمي حيث يتولى مهمة تقييم وتحفيز الخدمات العامة في دبي وتمكين القدرات البشرية اللازمة للارتقاء بالخدمات العامة لمستويات غير مسبوقة من التميز ونشر تطبيقاتها الرائدة عالمياً.

وقد تم تدشين مبادرة نموذج دبي للخدمات الحكومية واطلاق المرحلة الأولى من تطبيقها برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم في نهاية عام 2010 حيث نوه سموه خلال حفل التدشين بأن حكومة دبي قد انتقلت من مرحلة كشف وتشخيص الأمراض إلى مرحلة العلاج والتي تؤتي ثمارها أولا بأول.. كما وجه سموه بنشر تطبيقات حكومة دبي الرائدة في تقديم الخدمات على كافة الأصعدة المحلية والإقليمية والعالمية.

وبناء على توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد فإن مركز نموذج دبي يعمل على الارتقاء بمستوى الخدمات العامة من خلال تحفيز الجهات الحكومية وبناء وتمكين القدرات البشرية وتوفير الدعم اللازم لتطبيق نموذج دبي وأدواته ومنهجياته والاستمرار في تطوير وطرح أدوات وأنظمة استراتيجية ذكية لبحث وتوثيق واقع تقديم الخدمة العامة في دبي والارتقاء به للأفضل.

كما يعمل المركز على البحث والتوثيق والتعميم لأفضل الممارسات في مجال تحسين الخدمة العامة على المستويين المحلي والعالمي ويسعى إلى تشجيع التعاون والتبادل المعرفي بين الجهات الحكومية المختلفة.

وقال سعادة عبد الله الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي في هذا الصدد “بناءً على توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ننتقل اليوم بالخدمات الحكومية إلى فكر جديد يعزز من مكانتها كمحرك أساسي لكافة المحاور الاستراتيجية الأخرى فتطوير الخدمات الحكومية في دبي ليس جديداً فبعض الخدمات في مختلف الجهات الحكومية حققت تميزاً جعلها من أفضل الممارسات التي يحتذى بها.. لكن الجديد هنا هو طريقة تشخيص الخدمات وتقييمها عبر نموذج رائد صنعته دبي وطبقته دبي واعترفت به الجهات العالمية المتخصصة.. ومركز نموذج دبي سيوفر خارطة الطريق الواضحة لتعميم هذه الممارسات والأدوات على جميع الخدمات الحكومية في دبي وفق توجيهات القيادة والمركز اليوم هوجهة معتمدة عالمياً لتقييم أداء الخدمات الحكومية ومواقع تقديم الخدمات”.

والجدير بالذكر أن اطلاق مركز نموذج دبي جاء بعد الانتهاء من المرحلة الأولى من تطبيق نموذج دبي للخدمات الحكومية والتي تكللت بنجاحات باهرة ساهمت بها مساهمة فاعلة خمس من الجهات الحكومية التي مثلت القطاعات الاستراتيجية في حكومة دبي.

وقد شارك في المرحلة الأولى من التطبيق القيادة العامة لشرطة دبي ممثلة لقطاع الأمن والعدل وبلدية دبي ممثلة لقطاع الصحة والسلامة وهيئة الطرق والمواصلات ممثلة لقطاع البنية التحتية والبيئة ودائرة الأراضي والأملاك ممثلة لقطاع التنمية الاقتصادية وهيئة تنمية المجتمع ممثلة لقطاع التنمية الاجتماعية بالإضافة إلى فرق التحسين المعتمدة في كل جهة حكومية مشاركة.

كما يهدف مركز نموذج دبي إلى توفير الدعم اللازم للجهات الحكومية في سعيها لتحديد أولويات التحسين لديها ابتداءً من تصنيف الخدمات العامة التي تقدمها وفهم واقع هذه الخدمات وتقييمها والارتقاء بمستواها حسب معايير وأدوات ومنهجيات نموذج دبي للخدمات الحكومية.

وجدير بالذكر أنه تم تطوير هذه المنهجيات والأدوات بجهود محلية ذاتية واعتمدت دولياً من قبل خبراء عالميين لمعالجة كافة أنواع الخدمات العامة .. كما سيوفر مركز نموذج دبي برنامجا لتحفيز مستوى الخدمات لدى الجهات الحكومية سواءً تلك التي تقدمها بشكل فردي أو بالمشاركة مع جهات حكومية أخرى وسيتم الإعلان عنه قريبا.

ويشجع مركز نموذج دبي الجهات الحكومية على المنافسة بخدماتها العامة عالمياً ورفع سقف الطموح لديها والمساهمة في نشر التطبيقات الرائدة في حكومة دبي وسيقوم كذلك بتحفيز التنافس الايجابي بين مواقع تقديم الخدمات داخل الجهة الحكومية الواحدة وبين الجهات الحكومية المختلفة وذلك استناداً على معايير مواقع الخدمة الحكومية النموذجية في نموذج دبي للخدمات الحكومية.

ويعمل المركز حالياً وبالتعاون مع الجهات المعنية على تطوير برنامج تدريبي لتأهيل مقيميين لهذه المواقع من نخبة قيادات وموظفي تقديم الخدمات في حكومة دبي والذين سيتم تأهيليهم بشكل تام للقيام بهذه المهمة حيث سيقوم المركز باستقطاب وتسجيل المقيمين وإدارة عملية تأهيلهم واعتمادهم و مراقبة أدائهم حسب نظام تقييم مواقع تقديم الخدمات المعتمد في مركز نموذج دبي.

وتساعد الدراسات العلمية والموثوقة على تقديم الخدمات العامة بكفاءة والعمل على تحسينها.. لذا يولي مركز نموذج دبي اهتماماً كبيراً للبحث والدراسات في مجال تقديم وتحسين الخدمات للارتقاء بالقطاع العام لمستويات متفوقة وغير مسبوقة وسيعمل على توفير أهم المعلومات التي تضمن سلامة عملية صنع القرار في هذا المجال استناداً إلى فهم واقع تقديم الخدمات ومواكبة أحدث التطورات والمستجدات سواء تلك المحلية أو العالمية.. ولذا سيعمل مركز نموذج دبي على اعداد الدراسات الدورية في مجال تقديم وتحسين الخدمات خاصة تلك المتعلقة باحتياجات وتوقعات المتعاملين وتحليل شكاوي واقتراحات المتعاملين واعداد دراسات تحليل تجربة المتعامل ودراسات الرضا والمتسوق السري.

كما سيقوم مركز نموذج دبي ببناء قاعدة بيانات لتوثيق أداء الخدمات وأداء مواقع تقديم الخدمات في الجهات الحكومية المشاركة في تطبيق نموذج دبي للخدمات الحكومية وذلك لدعم الجهات الحكومية من خلال تنسيق زيارات المقارنات المرجعية بينها وتسهيل التبادل المعرفي والتعلم الجماعي.

ومن المتوقع أن تساهم عملية البحث والدراسات والعمل عن كثب مع الجهات الحكومية المختلفة في الحفاظ على ديناميكية أدوات نموذج دبي للخدمات الحكومية ومنهجياته والمساهمة في تحديثها بشكل مستمر بما يتماشى مع احتياجات وطموحات القطاع الحكومي وبما يضمن الارتقاء المستمر بمستوى الخدمات العامة.

ويعتزم مركز نموذج دبي توثيق سلسلة التطبيقات العملية للأدوات المختلفة في نموذج دبي بشكل متواصل ونشرها محلياً وعالمياً.. وتكمن أهمية بحث وتوثيق أفضل التطبيقات المحلية في مجال تقديم الخدمات في تعزيز المخزون المعرفي المحلي في مجال تحسين الخدمات الحكومية بالاستناد إلى المعارف والخبرات والتجارب التي تضيفها وتكتسبها كل جهة حكومية مشاركة في عملية التطبيق.

ولا تخفى أهمية نشر هذه التطبيقات وأثرها في تعميم الفائدة محلياً وتشجيع التشارك والتعاون المعرفي بالإضافة للمشاركة الفاعلة في إثراء التطورات العلمية والعملية في هذه المجال على مستوى العالم والمساهمة في تعزيز الصورة الإيجابية للإمارة التي أصبحت داراً تسن أفضل الممارسات في هذا المجال والتي يمكن تناقلها عالمياُ.

وقد أصدر مركز نموذج دبي مؤخراً الوثيقة الرئيسية لنموذج دبي للخدمات الحكومية والتي تم تصميمها لاستخدام قيادات وموظفي قطاعات وإدارات تقديم الخدمات من كافة المستويات الوظيفية وموظفي إدارات التميز والجودة وإدارات تطوير الخدمات.

وتتناول الوثيقة الرئيسية بشكل تفصيلي جميع المحاور والمعايير الرئيسية المؤثرة في تقديم خدمة حكومية نموذجية ومجموعة الأدوات الموحدة التي يعتمدها نموذج دبي لتقييم الخدمات الحكومية وكذلك المنهجية المعتمدة لتحسين الخدمات والارتقاء بمستواها.

والجدير بالذكر أن فريق تطوير ومراجعة الوثيقة النموذجية اشتمل على خبراء من الأمانة العامة للمجلس التنفيذي وقادة التحسين في الجهات الحكومية الخمس التي شاركت في المرحلة الأولى من التطبيق وكذلك فريق من العلماء الدوليين الذين شاركوا في اعتماد نموذج دبي بأدواته ومنهجياته كمرجع معياري عالمي في مجال تقديم الخدمات.

كما انتهى مركز نموذج دبي مؤخراً بالتعاون مع الجهات الحكومية الخمس التي شاركت في المرحلة الأولى من التطبيق من توثيق التطبيقات العملية لمنهجية التحسين الموحدة في نموذج دبي للخدمات الحكومية.

ومن خلال هذا التوثيق سيكون بالإمكان تعميم الفائدة على الجهات الحكومية المختلفة والتي يمكنها الاستفادة من الخبرة العملية التي يشتملها التوثيق القطاعي للمراحل المختلفة من منهجية التحسين وكيفية تطبيقها بشكل تفصيلي حيث يبين التطبيق القطاعي عوامل نجاح التطبيق والتحديات التي يمكن أن تواجهها الجهة الحكومية خلال ذلك والأساليب التي تم تجربتها وتطبيقها للتغلب على هذه التحديات.

والجدير بالذكر أن التوثيق القطاعي يستند إلى المنهجيات الموحدة المعتمدة في نموذج دبي ولذا سيكون مرجعاً رئيسياً للجهات الحكومية يمكن الاستناد إليه في المقارنات المرجعية ومرتكزاً هاماً للتشارك المعرفي والتعاون بين الجهات الحكومية المختلفة.

ومن المعروف أن تطبيقات تحسين الخدمات الحكومية تختلف من جهة لأخرى باختلاف حجم هذه الخدمات وطبيعتها ولذا تمتاز هذه الاصدارات بتوفير تطبيقات عملية لأدوات ومنهجيات نموذج دبي للخدمات الحكومية في خمس قطاعات مختلفة كأمثلة واقعية للتطبيق مراعيةً بذلك الفروقات المهمة بين الخدمات بين جهة حكومية وأخرى.

ويعتزم المركز توفير الاصدارات من الوثيقة الرئيسية والتطبيقات القطاعية التي سوف تُنشر تباعاً ومشاركتها مع مختلف الجهات الحكومية داخل وخارج دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل نشر المعرفة ومشاركة الخبرات المختلفة الخاصة بنموذج دبي للخدمات الحكومية إضافة إلى استخدام هذه التطبيقات العملية في ورش تدريبية لبناء وتعزيز القدرات.

وفي هذا الصدد قالت إيمان السويدي مدير مركز نموذج دبي ” لقد حققت الجهات الحكومية انجازات كبيرة في تطبيق المرحلة الأولى من نموذج دبي للخدمات الحكومية تبعاً للدعم الذي حصلنا عليه والتوجيهات السديدة من قبل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي وبفضل دعم القيادات في الجهات الحكومية الخمس إضافة إلى التعاون الوثيق بين فرق التحسين الفنية في الجهات الخمس وفريق المركز ..

وبنشر أول إصدار من الوثيقة الرئيسية ومن سلسلة التجارب العملية لهذه الجهات فإننا حريصون على الاستمرار في دعم تجربة دبي الرائدة في هذا المجال التي سنت بنموذج دبي نموذجاُ يحتذى به على مستوى العالم ونسعى كذلك لتشجيع تبادل المعرفة والخبرات بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص داخل وخارج الدولة من أجل تعزيز مكانة إمارة دبي بشكل خاص ودولة الإمارات بشكل عام.” وسيفعل مركز نموذج دبي دور شبكة تطوير الخدمات الحكومية وهي الشبكة التي يتم من خلالها استقطاب المتحدثين الإقليميين والدوليين والمحليين المتخصصين في هذا المجال لعرض أفضل التطبيقات وآخر المستجدات بالإضافة إلى تنظيم لقاءات أعضاء الشبكة من قيادات تقديم الخدمات في الجهات الحكومية المختلفة لتبادل المعرفة في مجال تقديم الخدمات وتنظيم اللقاءات مع القيادات الحكومية للحوار حول تفعيل الدور التكاملي للحكومة في تطوير سياسات تقديم الخدمات ولنشر المعرفة اللازمة عن البعد الاستراتيجي لتقديم الخدمات الحكومية.

كما يعتزم مركز نموذج دبي تشجيع الحوار الفكري في مجال تقديم وتحسين الخدمة العامة من خلال بوابة الكترونية تنبض بالمعرفة حيث سيتم من خلالها نشر جهود إمارة دبي في هذا المجال لتعزيز صورتها الايجابية وتنافسيتها الدولية وتوفير نافذة لموظفي تقديم الخدمات العامة لتبادل أهم المعارف والاطلاع على آخر المستجدات وتوفير مصادر تثقيفية لموظفي حكومة دبي داعمة لتطبيق نموذج دبي للخدمات الحكومية بمنهجياته وأدواته المختلفة .

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق