محمد بن راشد يزور وزارة التربية والتعليم في دبي‬‏ يرافقه حمدان بن محمد

Mon 2 July, 2012 | 8:13 pm

قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، قبل ظهر اليوم، بزيارة تفقدية لوزارة التربية والتعليم في مقرها بدبي يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي.

وقد اطّلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والحضور على الإنجازات والمبادرات التي نفّذتها الوزارة في العام الدراسي المنصرم واستعداداتها اللوجستية والميدانية والبشرية للعام الدراسي 2012-2013.

معالي حميد محمد عبيد القطامي، وزير التربية والتعليم رحب بزيارة صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي إلى الوزارة للوقوف على استعداداتها لاستقبال العام الدراسي الجديد في مدارس الدولة، واصفاً زيارة سموه التي تندرج في إطار زياراته الميدانية لمختلف الوزارات والهيئات والمؤسسات الرسمية لمتابعة إنجازاتها ومسيرة تطورها بما يخدم المصالح الوطنية العليا لشعبنا ودولتنا العزيزة.

وقدّم معالي وزير التربية والتعليم ومساعدوه شرحاً وافياً أمام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تضمن المحاور الرئيسة للاستعدادات الجارية من أجل ضمان دخول الطلبة والطالبات إلى مدارسهم وهي مجهزة بالكامل لجهة الكتب المدرسية والهيئات التدريسية والفصول المدرسية والمباني، حيث يبدأ العام الدراسي القادم في الثاني من سبتمبر على أن يلتحق التلاميذ في مدارسهم في التاسع من الشهر نفسه.

ونوّه حميد القطامي في معرض الشرح؛ الذي قدّمه مقترناً البيانات والأرقام بعملية تطوير وتغيير المناهج وطباعة الكتب المدرسية التي تشمل 347 عنواناً مدرسياً، مشيراً إلى تطوير خمس مواد هي اللغة العربية والموسيقى والفن والديانة الإسلامية ودليل المهارات للغة العربية.

وأكد الوزير أن العشرين من شهر يوليو الجاري هو موعد استلام الوزارة للكتب المدرسية الجديدة بعد طباعتها وأن أعمال الصيانة أُنجزت لخمس وعشرين مدرسة إلى إضافة بعض الفصول المدرسية في ستّ وعشرين مدرسة في الدولة.

وتشمل الاستعدادات التي تحدث عنها وزير التربية والتعليم توفير حوالي 700 حاسب آلي للمدارس ومشروع دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في سبعين مدرسة وإجراء المقابلات لنحو 400 مدرس ومدرسة من داخل الدولة وخارجها للانضمام إلى الهيئات التدريسية وكذلك إعداد برنامج تدريبي للمدرسين والموجهين يتم بموجبه تطوير أساليب وقدرات هؤلاء، بحيث على المعلم أو الموجه أن يجتاز خمسا وثلاثين ساعة تدريب تأهيلية ناهيك عن تفعيل برنامج تقييم أداء المعلم.

كما تناول الشرح عدداً من المبادرات التي أطلقتها الوزارة والتي من أهمها مبادرة محمد بن راشد للتعلم الذكي؛ التي أطلقها صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في شهر أبريل الماضي، والتي تشمل جميع مدارس الدولة بهدف خلق بيئة تعليمية جديدة في المدارس تضم صفوفاً ذكية وتوزيع أجهزة لوحية لجميع الطلاب وتزويد المدارس بشبكات الجيل الرابع فائقة السرعة، إضافة إلى برامج تدريبية متخصصة للمعلمين ومناهج علمية مساندة للمنهاج الأصلي.

ويجري تنفيذ المبادرة بالتعاون مع وزارة شؤون مجلس الوزراء وهيئة تنظيم الاتصالات في الدولة، حيث تم الانتهاء من المرحلة الأولية للمبادرة التي تطال ثمان مدارس ويشارك فيها ستون معلماً وثمانمئة طالب مستهدف (بنين وبنات).

وتضمن الشرح كذلك التعريف بمبادرات (إرشاد) والاولمبياد المدرسي واعتماد وثيقة تعزيز اللغة العربية وإعداد منهاج التربية الوطنية الذي بات قيد الانجاز ومبادرة التغذية الصحية في المدارس التي ستطبق في العام الدراسي الجديد في جميع مدارس الدولة لضمان تخفيف مخاطر التغذية العشوائية وغير الصحية بين الطلاب.

كما يتم حالياً إعداد قانون التعليم الخاص وتطوير لوائح التقويم والامتحانات وبرنامج القيادات المدرسية والمسابقات المدرسية التي تنمي ثقافة الطلبة وترسخ فيهم مفهوم الانتماء الوطني والولاء للقيادة والوطن.

وعقب العرض التوضيحي تجول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم ومعالي محمد عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء ومعالي حميد محمد عبيد القطامي في أرجاء المعرض؛ الذي يعكس المبادرات والانجازات التي حققتها الوزارة في سبيل دفع عجلة التقدم العلمي والتقني والصحي والرياضي في مدارس الدولة، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله” وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”.

وقد أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال الزيارة بإعلان نتائج الثانوية العامة في حينه دون تأخير، وهنأ بنفسه وعبر الهاتف الطلبة المواطنين الأوائل في القسمين العلمي والأدبي، وتمنى لهم مزيداً من الإبداع والتميز في مسيرتهم الدراسية وخدمة وطنهم ومجتمعهم.

ووجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بضرورة التركيز على المبادرة الخاصة بترسيخ اللغة العربية وتطويرها وتعميم ثقافتها في الأوساط الطلابية على مستوى الدولة.

وأكد سموه لمعالي وزير التربية والتعليم اهتمامه الشخصي ومتابعته لتنفيذ وإنجاح هذه المبادرة التي تتصل بهويتنا الوطنية وثقافتنا العربية وديننا الإسلامي الحنيف.

كما شدد سموه خلال جولته في المعرض على تطبيق نظام غذائي صحي في المدارس تلافيا لانتشار الأمراض الناتجة عن سوء التغذية خاصة مرض السكري وبارك سموه مبادرة الاولمبياد المدرسي؛ الذي يوفر للطلبة بيئة رياضية تنافسية، معتبراً سموه أن الرياضة ثقافة راقية يجب تعميمها في أوساط الطلبة والمجتمع الإماراتي عموماً تطبيقاً للمثل القائل؛ (العقل السليم في الجسم السليم).

ووجه صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الوزير القطامي بضرورة الإسراع في تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله”، وأوامر سموه بشان سرعة تنفيذ الترتيبات والإجراءات التنفيذية بشأن إعداد الكشوف الخاصة للترقيات الجديدة للعاملين في وزارة التربية والتعليم والتي حسب ما أفاد وزير التربية والتعليم ستنتهي نهاية شهر يوليو الجاري.

وتلقى سموه في ختام الزيارة صورة شخصية لسموه مع والده الراحل الشيخ راشد طيب الله ثراه إذ قدم معالي حميد القطامي الهدية التذكارية إلى سموه بمناسبة مرور ثلاثين عاما على تأسيس مواصلات الإمارات التابعة لوزارة التربية والتعليم.

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق