محمد بن راشد يطلع على مشاريع بلدية دبي..بحضور حمدان بن محمد

Wed 11 July, 2012 | 12:13 pm

زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله ” .. بلدية دبي يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي و سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي و معالي محمد إبراهيم الشيباني مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي و سعادة الفريق مصبح راشد الفتان مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي و سعادة محمد جمعة النابودة و سعادة خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات في دبي.

وقد اطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على مخططات عدد من المشاريع التنموية و الخدمية و التطويرية التي تنفذها بلدية دبي في أنحاء الإمارة واستمع سموه ومرافقوه من المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام البلدية ومساعديه إلى شروح حول هذه المشاريع التي تشمل مشروع تطوير شاطىء الممزر الذي يعتبر من المشاريع الإستثمارية للبلدية و الذي يتضمن إنشاء مراكز للتسوق و مرافق ترفيهية تسهم في جذب الزوار إلى المنطقة التي تعد من أجمل المناطق الشاطئية في دبي وتمتاز بالمسطحات الخضراء المفتوحة والمباني السكنية ذات التصاميم العمرانية المميزة ناهيك عن الحديقة العامة التي تغطي مساحة من الأرض تبلغ ثمانية عشر هكتارا وممرات مغطاة للمشاة بطول /900 / متر وغيرها من الخدمات الضرورية لرواد المنطقة التي تشكل عامل جذب سياحي وترفيهي.

كما تضمن الشرح الذي استمع إليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم التعريف بمشروع ” واجهة الخور ” الذي يتكون من ثلاثة أسواق تجارية قريبة من مراسي اليخوت والقوارب .. ويهدف المشروع إلى تطوير و تجميل الواجهة البحرية لدبي جهة الخور و بناء أبراج أيقونية مميزة الشكل ويصل بينها ومواقف السيارات على ضفاف الخور جسر للمشاة لتسهيل حركة التنقل للزوار و السير فوق ميناء السفن التقليدية و الذي يمثل معلما تراثيا من معالم دبي التاريخية.

ومن أهم مكونات المشروع الجسر الذي تبلغ مساحته عشرة آلاف متر مربع ومواقف سيارات تستوعب نحو ألف سيارة في آن واحد و مكونة من ثلاثة طوابق تحت الأرض و تبلغ المساحة الطابقية الإجمالية للمشروع بأكمله قرابة / 120 / ألف متر مربع .

وإطلع صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على خرائط المواقع الجديدة لإسكان المواطنين في منطقتي البرشاء في دبي و العوير وذلك حسب المخطط الهيكلي حتى العام 2020 .. وكذلك اطلع سموه على مخطط مشروع شاليهات شاطيء جبل علي الذي يتمثل في إنشاء واجهات بحرية منظمة لمرتادي شاطيء جبل علي وتوفير كافة الخدمات والمرافق اللازمة لتعزيز دور المنطقة كنقطة جذب سياحي وترفيهي.

و يشمل المشروع إنشاء عشرة شاليهات مساحة كل واحد منها / 600 / قدم مربعة يتم فيها استخدام الخلايا الشمسية لتوليد الطاقة وحماية البيئة والحفاظ عليها نظيفة.

واشتملت المشاريع التي تنفذها البلدية أو مخطط لها للتنفيذ مشروع ترميم الأسواق القديمة في دبي التي تعكس الهوية الوطنية والثقافية لشعب الإمارات وتحافظ على التراث المحلي وتثري الحركة السياحية في المدينة.

ومن المشاريع التراثية التي اطلع على مخططها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم و الحضور .. مشروع سوق الدخون والمنتجات المحلية التراثية و يتألف من ساحة للاحتفالات و المهرجانات الشعبية و سوق الجمعة و محال تجارية لبيع البخور و العطور العربية والأزياء الوطنية و العربية و الأواني الفخارية و أدوات و معدات الرحلات البرية والبحرية و الحلي و العملات و الموصوغات القديمة وغيرها من المنتجات و المشغولات اليدوية الوطنية والمؤكولات الشعبية.

ووقع سموه خلال زيارته للبلدية على البصمة التراثية التي تعتبر إحدى مبادرات إدارة التراث العمراني التي تهدف إلى ترسيخ مفهوم الهوية الوطنية وتعزيز القيم و المفاهيم و التقاليد العربية والإسلامية الأصيلة لشعب الإمارات والحفاظ على الموروث الثقافي والعمراني و الإجتماعي و الولاء لهذا الوطن المعطاء وقيادته الرشيدة.

وتم كذلك خلال الزيارة استعراض جهود البلدية في مجال التوطين أمام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الذي أعرب عن ارتياحه ومباركته للمشاريع التي تنفذها البلدية وتعود بالخير و الرخاء على المواطنين وتعزز مكانة دولتنا على الخريطة الإقتصادية والسياحية والثقافية الإقليمية والدولية .. مؤكدا سموه أن جميع المشاريع الإنمائية والتطويرية في شتى القطاعات إنما تصب في خدمة المواطن و توفير العيش الكريم له و أسرته إلى جانب توفير فرص العمل و إعلاء شأن الوطن وتوظيف طاقات أبنائه وبناته الخلاقة لخدمة التنمية و الإزدهار اللإقتصادي والتقدم التعليمي و العلمي وتحقيق الرفاه الإجتماعي في اوساط مجتمع الإمارات.

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق