الكتبي: دعم حمدان بن محمد وراء إنجازات سكاي دايف دبي

Thu 23 August, 2012 | 2:38 pm

ثمن سيف بن مرخان الكتبي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة «الفيكتوري تيم»، الدعم الكبير والمستمر الذي تجده المؤسسة من راعي المؤسسة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، والذي تابع عن كثب كل التفاصيل الخاصة بمشاركة فرق المؤسسة وسفرائها في الجميع البطولات والأحداث، وما تحقق من نتائج وإنجازات.

وقال الكتبي، إن نجاحات المؤسسة في البطولات العالمية وفي مختلف الرياضات البحرية يعود الفضل فيه في المقام الأول إلي الدعم اللا محدود الذي يقدمه سمو ولي عهد دبي للمؤسسة، حيث شكل هذا الدعم والتشجيع المستمر الدافع الحقيقي لتحقيق الإنجازات والنجاحات، معرباً عن سعادته الشخصية والكبيرة بالمردود الذي أظهره فريق سكاي دايف دبي في البطولة الأوروبية للدراجات المائية 2012، والتي أقيمت من ثلاث جولات في بلجيكا والبرتغال والنمسا.

وأثنى رئيس مجلس إدارة مؤسسة «الفيكتوري تيم» على الفوز الرائع الذي ناله البطل الصاعد سيف محمد المعصم بإحرازه لقب فئة «واقف محترفين ليمتد» (إيه أم) أمام أبطال يفوقونه سناً وخبرة في المشاركات العالمية، ليظهر معدنه النفيس كبطل قادم لا يشق له غبار، مؤكداً صدق حدس المؤسسة في اختيار الأبطال اللذين يمثلونها في المشاركات الخارجية.

وأشار إلى أن سفراء المؤسسة اللذين شاركوا في سباقات الجولة الثالثة والختامية من البطولة الأوروبية 2012 كانوا عند حسن الظن والتقدير وهم يحققون النتائج ويبذلون الغالي والنفيس من أجل الصعود إلى منصات التتويج ومنهم البطل نادر بن هندي ثالث فئة «جالس محترفين» (جي بي) في الجولة الختامية، والمر محمد بن حريز أول فئة «واقف محترفين ستوك»، وجابر محمد المعصم ثالث فئة «واقف ناشئين ستوك».

وأشاد الكتبي خلال حديثه بجهود زملائه في مجلس إدارة مؤسسة «الفيكتوري تيم»، خصوصاً عارف سيف الزفين، المدير التنفيذي لمؤسسة «الفيكتوري تيم»، والذي يقف ويتابع كل تفاصيل المشاركات الخاصة بالدراجات المائية، كما يسهم في وضع الخطط الفنية من أجل تأهيل وإعداد الأبطال.

وأوضح أن النتائج التي تحققت كانت أيضاً نتاج جهد وعمل متصل استمر زهاء أربع أشهر بعد المشاركات الخارجية الناجحة لنجوم الفريق، والتي انطلقت من البطولات الخارجية قبل الدخول في جولات بطولة الإمارات الدولية، والتي صقلت مواهب أبطالنا كثيراً، مؤكداً أن المؤسسة لم تغفل أبداً التجهيز والإعداد، على الرغم من انشغالها في العديد من الأمور، لاسيما المشاركات الخاصة بزورقي «الفيكتوري 3» و«فزاع 3» في البطولات العالمية، حيث تبحث المؤسسة عن الشمولية في مجالات الرياضات البحرية.

وأكد الكتبي، موجهاً حديثه إلى سفراء المؤسسة، أن المرحلة المقبلة تتطلب المزيد من الجهد، خصوصاً أن الفرق ستتجه للمشاركة في العديد من البطولات والأحداث العالمية، لاسيما بطولة العالم للدراجات المائية 2012، والتي ستقام في مدينة هافاسو في الولايات المتحدة الأمريكية خلال الفترة من 1-7 أكتوبر المقبل، ثم المشاركة في بطولة العالم على كأس ملك تايلاند 2012، والتي ستقام منافسته في بتايا خلال الفترة من 2 إلى 5 ديسمبر المقبل.

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق