محمد بن راشد يرافقه حمدان بن محمد يشهد انطلاق العام الدراسي الجديد في مدرسة الوطن بأم القيوين

Sun 9 September, 2012 | 11:45 am

قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، صباح اليوم بزيارة عدد من المدارس في إمارتي أم القيوين وعجمان حرصاً من سموه بمشاركة أبناءه الطلبة والطالبات الاحتفال بعودتهم إلى المدارس في أول يوم من أيام العام الدراسي الجديد.

وقد استهل سموه جولته الصباحية المبكرة والتي رافقه خلالها، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي ومعالي حميد محمد عبيد القطامي، وزير التربية والتعليم وسعادة الفريق مصبح راشد الفتان، مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وسعادة أحمد عبدالله الشيخ، مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة دبي وسعادة خليفة سعيد سليمان، مدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي.

استهل سموه جولته بزيارة مدرسة الوطن للتعليم الأساسي بأم القيوين، حيث شهد سموه ومرافقوه الطابور الصباحي للتلاميذ والذي تضمن تحية العلم والنشيد الوطني ثم كلمة لمديرة المدرسة رحبت فيها باسمها والمنطقة التعليمية في أم القيوين والهيئة التدريسية والطلبة بزيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي إلى مدرستهم والتي وصفتها بالزيارة الميمونة التي تحمل بين طياتها بشائر الخير والتفاؤل بعام دراسي ناجح للطلبة والمدارس ومسيرة التعليم في الدولة.

واعتبرت مديرة مدرسة الوطن زيارة سموه مبادرة كريمة من قائد حكيم إزاء التعليم وأهله وأكدت أن هذه الزيارة والمبادرة ستكون حافزاً للهيئة التدريسية لمزيد من العطاء والوفاء وتقديم الأفضل للتلاميذ كي يبدعوا ويتفوقوا في دراستهم.

وقد حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال الزيارة للمدرسة التحدث إلى التلاميذ وأعضاء الهيئة التدريسية وأمهات الطلاب اللواتي حضرن مع أبنائهن في غرة العام الدراسي الجديد للاطمئنان عليهم.

وقد تمنى سموه للطلبة النجاح والتوفيق على درب التحصيل الدراسي والتخرج من المدرسة والجامعة والتأهل لخدمة وطنهم ومجتمعهم كل في موقعه.

ووقع سموه في ختام الزيارة في سجل الشرف للمدرسة متمنياً للهيئة التدريسية التوفيق وللطلاب النجاح في عامهم الدراسي الجديد.

وزار سموه كذلك مدرسة الأمير للتعليم الثانوي بنين والتقى مدير المدرسة وأعضاء الهيئة التدريسية الذين رحبوا بمقدم سموه ومرافقيه، معربين عن تفاؤلهم بهذه الزيارة الكريمة التي جاءت في باكورة العام الدراسي 2012 ? 2013 ما يٌنْبئ للمدرسة وطلابها بمستقبل مشرف بإذن الله.

وقد ولج صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي غرفة الصف العاشر في المدرسة، واستمع إلى جانب من الحصة الرياضية بقسميْها التربية الرياضية والتربية العسكرية للمواطنين.

وحاور سموه بعض الطلاب حول الدرس واطلع من مدير المدرسة على منهاج التربية الرياضية، موجهاً سموه بضرورة التركيز في مدارسنا على مادة التربية الرياضية والأنشطة المتصلة بها لبناء الجسم السليم جنباً إلى جنب مع العقل السليم.

ثم تحرك موكب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي من أم القيوين إلى عجمان حيث بدأ زيارته في مدرسة شيخة بنت سعيد النموذجية للبنات، حيث التقى سموه مديرة المدرسة ومدرساتها وأمهات الطالبات وتبادل معهن الحديث حول المناهج والاستعدادات للبدء في عام دراسي جديد، ثم دخل سموه عدداً من الفصول الدراسية وحضر جانباً من الحصة الأولى للصفوف الأول والثاني والثالث الابتدائي وشارك التلميذات في حصتهن الدراسية والتقطت لسموه الصور التذكارية مع الطالبات.

وفي مدرسة أم عمار للتعليم الأساسي بنات في عجمان التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مديرة المدرسة وعضوات هيئة التدريس والطالبات اللواتي رحبن بزيارة سموه لمدرستهن معربات عن تفاؤلهن بسنة دراسية واعدة واعتبرن مبادرة سموه وزيارته للمدرسة مبعث فخر واعتزاز وتحفيز لهن لبذل ومضاعفة الجهود للوصول بالمستوى التعليمي في المدرسة إلى درجات عليا وممتازة، وقد شارك سموه طالبات الصف السابع حصتهن التدريبية على جهاز الحاسوب الجديد الذي وزع عليهن في إطار التطبيق الفعلي لمبادرة محمد بن راشد آل مكتوم للتعليم الذكي في مدارس وزارة التربية والتعليم.

واستمع سموه خلال الحصة إلى شرح قدمته إحدى المعلمات حول التعريف بنظام تطبيق مبادرة التعليم الذكي وكيفية استخدام الحاسوب المحمول من قبل الطالبات.

ثم عرج سموه على المركز الإعلامي في المدرسة واستمع من طالبات المركز إلى شرحٍ تضمن التعريف بأهداف المركز التي تتمثل بتنمية مهارات الطالبات إعلامياً وإعدادهن من خلال البرامج الإذاعية والتصوير الفوتوغرافي والتلفزيوني للولوج إلى قطاعات الإعلام والصحافة مستقبلاً.

ويتولى المركز حسب الشرح الذي قدمته الطالبات برامج إذاعية صباحية مباشرة للطالبات والإنتاج التلفزيوني والتصوير وتلقي شكاوي واقتراحات الطالبات يومياً وغيرها من القضايا الإعلامية ذات الصلة.

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أكد خلال الزيارة الميدانية لبعض المدارس أن التعليم أساس التحضر والتقدم والتفاخر بين الأمم، معتبراً سموه أن مستقبل دولتنا الواعد مرتبط ارتباطاً رئيسياً بمدى تطور مستوى التعليم الأكاديمي والتقني والتدريب العملي لأن التعليم أيقونة الحياة والشجرة التي تتفرع منها الأغصان المثمرة التي تستفيد منها كافة شرائح ومكونات المجتمع.

وأشاد سموه في ختام الجولة بجهود وزارة التربية والتعليم وحماسها ومبادراتها العملية التي أطلقتها مطلع هذا العام الدراسي وما قبله في سبيل النهوض بمستويات الطلبة الفكرية والعملية والتقنية، مشيراً سموه على وجه الخصوص بمبادرة التعلم الذكي والاهتمام بالتعليم الالكتروني الذي بات يشكل العمود الفقري لتقدم الشعوب علمياً وثقافياً واقتصادياً وغيرها من مجالات الحياة.

كما نوّه سموه بجهود الوزارة على رأسها معالي حميد محمد القطامي وكافة مساعديه والعاملين بالوزارة الخاصة بتأمين الكتب المدرسية لكافة المراحل التعليمية في الوقت المناسب وبالتزامن مع دخول وانتظام الطلبة في مدارسهم، حيث اطمأن سموه خلال جولته على توّفر الكتب في المدارس واطلع على بعضٍ منها واستمع من القائمين على توزيعها إلى كيفية وآلية التوزيع وتسليم الكتب إلى الطلاب، وتمنى سموه لجميع الطلبة والطالبات عاماً دراسياً جديداً ملؤه التفاؤل والثقة بالنفس والمثابرة على طريق العلم والتزود به.

وإلى ذلك أعرب معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم عن اعتزازه والأسرة التعليمية والطلبة بمبادرة صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، التي قام بها اليوم وتمثلت بالزيارة الميدانية الصباحية لعدد من مدارس الوزارة والتي جاءت لتؤكد من جديد حرص قيادتنا الرشيدة على إنجاح مسيرة التعليم في دولتنا الحبيبة وتشجيع ودعم الطلبة لخياراتهم العلمية والأخذ بيدهم لمواصلة الجد والاجتهاد في الدراسة والتحصيل العلمي من كافة منابعه ومناهله.

وتوجه معاليه بالشكر والعرفان والولاء لصاحب السمو خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله”، على ما يوليه من اهتمام ورعاية للتعليم في بلادنا وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” على متابعته الميدانية المتواصلة لأحوال أبنائه الطلبة والطالبات والاطمئنان على توفير جميع مقومات وأسباب نجاح وتقدم مسيرتهم التعليمية للوصول بدولتهم إلى مصاف الدول الراقية والمتقدمة علمياً وتكنولوجياً وحضارياً وعلى كل الصعد.

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق