حاكم دبي يأمر بإطلاق “جائزة محمد بن راشد للتوطين” في دبي‎

Wed 3 October, 2012 | 8:05 pm

أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، بإطلاق “جائزة محمد بن راشد للتوطين” في إمارة دبي واعتماد معايير الجائزة على مستوى القطاعين العام والخاص في الإمارة والمتمثلة في خطط وبرامج التوطين الإستراتيجية وقيادة التوطين وتدريب وتمكين وتحفيز الموارد البشرية المواطنة، وأخيراً المبادرات المجتمعية للتوطين.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد اطلع بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي على تفاصيل الدراسة التي رفعها لسموه المنسِّق العام لبرنامج الأداء الحكومي المتميز أحمد نصيرات؛ والتي تضمنت آلية تصميم المعايير الأربعة للجائزة بحيث تساعد المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة على تطبيق هذه المعايير للحصول على النتائج المرجوة في اختيار وتوظيف مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة وتدريبهم وتأهيلهم ودمجهم في تلك المؤسسات والشركات.

وكذا تحفيز المواطنين للعمل في الوظائف التي يشكلون فيها نسبة ضئيلة، وأخيراً تشجيع المبادرات الوطنية الرائدة الهادفة إلى توطين الوظائف.

وأشارت الدراسة في معرض تفسيرها لكل معيار من معايير الجائزة الأربعة إلى أن خطط وبرامج التوطين الإستراتيجية تهدف إلى التعرف على كيفية التخطيط لعملية التوطين وتحديد الموجهات والأهداف المتعلقة بها ومحاولة التعرف إلى آليات تطبيق هذه الخطط وتحويلها إلى واقع داخل المؤسسة المعنية.

أما المعيار الثاني للجائزة وهو قيادة التوطين، فيهدف إلى محاولة استعراض رؤية وآلية تعامل الإدارة العليا مع قضية التوطين، كما يحاول معالجة موضوع نقل وعرض قيم وأهداف المؤسسة وتوجيهها للمواطنين والعاملين بها وهناك أسئلة محددة للإجابة عليها من قبل المؤسسة المعنية.

ويُركز المعيار الثالث وهو تدريب وتحفيز وتمكين الموارد البشرية المواطنة على الجهود المؤسسية في التدريب والتحفيز وتنمية القدرات والمهارات المهنية والفنية والسلوكية للموظفين المواطنين بما يكفل قيامهم بعمل جيد ومحترف في الوظائف التي يشغلونها.

أما معيار المبادرات المجتمعية للتوطين فيركز على مدى إسهام المؤسسة في قضايا وأنشطة ومبادرات تطويرية تهدف إلى تشغيل المواطنين وكذلك برامج تشغيل وتنمية الموارد البشرية.

ولكل هذه المعايير الأربعة جداول تضمن أسئلة محددة وكيفية الإجابة عليها من قبل المؤسسة، والتأكيد على صحة وسلامة المعلومات المدونة في هذه الجداول حتى يمكن الوصول إلى الأهداف الوطنية المرجوة.

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أبدى إعجابه بالدراسة ومباركته لها، مؤكداً سموه أن أي عمل أو مبادرات أو أفكار تصب في خدمة الشباب وخدمة الوطن يؤيدها ويدعمها بكل الوسائل.

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق