حمدان بن محمد يفتتح اسبوع جيتكس للتقنية 2012

Mon 15 October, 2012 | 1:03 am

افتتح سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي اليوم فعاليات الدورة الـ 32 من اسبوع جيتكس للتقنية 2012 الذي ينظمه ويستضيفه مركز دبي التجاري العالمي بمشاركة 3500 شركة تمثل 54 دولة من مختلف دول العالم .

حضر الافتتاح سمو الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم مدير اعلام دبي ومدراء الدوائر المحلية بدبي وعدد من كبار الشخصيات بالدولة.

وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله ..دشن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم أول مسكن منحة إلكترونيا خلال تفقده لجناح مؤسسة محمد بن راشد للإسكان في جيتكس 2012 وكان لصاحب الرقم “43971” من فئة المنح حيث يعتبر هذا التدشين الأول من نوعه على نطاق الوطن العربي الذي تقوم به مؤسسة حكومية بتوفير خدمة حجز المساكن إلكترونيا تسهيلا للإجراءات .

واعتبر سموه ان مقياس التطور لاي دائرة من دوائرنا يرتبط بشكل اساسي بمدى قدرة المتعاملين معها سواء من الجمهور او شركات القطاع الخاص على استخدام الانترنت والتعامل معها الكترونيا ..معربا عن اعتزازه بشباب وبنات الوطن الذين أخذوا على عاتقهم تحويل الحكومة الى حكومة الكترونية نستطيع من خلالها الولوج الى عصر العولمة بكل ثقة واقتدار ومنافسة.

واكد سموه – خلال تفقده لجناح مؤسسة محمد بن راشد للإسكان وبمناسبة تدشين أول مسكن منحة إلكترونيا – ان النجاح في انجاز المعاملات بين الدوائر الكترونياً لا يكفي ولابد من توسيع التعامل الالكتروني بين الدوائر وجمهور عملائها ومراجعيها ..وقال سموه ” إن الوصول إلى غاياتنا يحتاج منا إلى مواصلة العمل بنفس الإخلاص والحماس والتصميم والروح التي عملنا بها خلال الفترة الماضية”.

وأعرب سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي خلال تدشينه للمسكن عن إلتزام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ..الشخصي للإنتقال إلى الحكومة الإلكترونية وتحويل الأحلام إلى حقيقة راسخة رغم تشكيك الكثيرين في إمكانية نجاح هذا المشروع.

وتفقد سمو ولي عهد دبي يرافقه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم أجنحة المعرض حيث استمع سموهما لشرح حول أحدث التطورات التكنولوجية والرقمية من العارضين المشاركين وعلى رأسهم المؤسستان الوطنيتان / اتصالات / و / دو / .

كما تفقد سموهما جناح حكومة دبي الالكترونية التي تضم الدوائر المحلية بدبي و الحكومة الاتحادية الالكترونية ..وتوقفا أمام جناح الحكومة الاتحادية الالكترونية / أمارات دوت ايه اي / حيث أطلق سمو الشيخ حمدان الموسوعة الالكترونية لدولة الامارات العربية المتحدة التي تتضمن كل ما كتب عن الدولة .

وفي جناح هيئة تنمية المجتمع أطلق سموه برنامج / لعبة عوافي / وهي لعبة توعوية مخصصة للأطفال في مجال المرور … كما أطلق سموه النسخة الجديدة من برنامج لغة الجسد و برنامج المداهمة الذي يهدف الى توفير بيئة تدريب لفرقة المداهمة والتدخل السريع .

من جانبه أعرب هلال سعيد المري الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي عن شكره وامتنانه لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم لافتتاحه اسبوع جيتكس للتقنية .. مؤكدا أن هذا الحدث هو الملتقى التقني الإقليمي الأكبر والأبرز .

وقال ان جيتكس يجتذب عاما بعد آخر أقطاب قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في العالم مثلما يجتذب المستثمرين العالميين والإقليميين المتطلعين إلى اقتناص الفرص المجزية في الأسواق الناشئة وفي طليعتها منطقة الشرق الأوسط حيث يواصل أسبوع جيتكس للتقنية هذا العام الاضطلاع بالدور الأبرز في توجيه مسار قطاع تقنية المعلومات والاتصالات بالمنطقة وتحديد معالم مستقبله وفي تعزيز الاستثمار والابتكار في مضمار التقنية المعلوماتية .

وأوضح سامي قرقاش المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان ان المؤسسة تعلق آمالا كبيرة على انجازها المتمثل في تدشين أول مسكن منحة إلكترونيا الذي من شأنه أن يساهم في زيادة انتشار ثقافة المعلومات وتوسيع قاعدة مستخدمي الكمبيوتر والإنترنت وصولا إلى هدف بناء المجتمع ..مشيرا الى انها البداية والخطوة الأولى على طريق طويل وشاق حيث تكون دبي بهذا التدشين قد نجحت بالتحول إلى مركز رائد ومتميز في مجال الإسكان على مستوى العالم .

وقال ” نسعي دوما للإرتقاء لنشر ثقافة التعاملات ومنظومة المعرفة الإلكترونية وتقديمها لجمهور المتعاملين وفق أرقى المعايير العالمية الى جانب تسليط الضوء على أبرز وأهم الإبداعات في تطبيقات حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي تقدمها المؤسسة من أجل توفير وتزويد المتعاملين بخدمات الكترونية عالية الجودة مما يؤهلها لأن تكون من ضمن المؤسسات المنافسة على الساحة المحلية”.

وأوضح جاسم محمد حسين مدير إدارة علاقات المتعاملين في مؤسسة محمد بن راشد للإسكان ان اطلاق الخدمة الإلكترونية الجديدة وحجز المساكن إلكترونيا يأتي في إطار توجيهات المدير التنفيذي للمؤسسة الرامية إلى تحقيق أعلى معايير رضا المتعاملين حيث تعتبر من الخدمات الإلكترونية التي تساعد المواطنين في تخليص معاملاتهم البنكية فهي خدمة تفيد المواطنين القاطنين بالإيجار بشكل خاص للإطمئنان على حصولهم للمسكن في المدة المحددة لكل مشروع حتى فترة التسليم ومساعدته في تجهيز نفسه من الناحية المالية والنفسية .

واضاف إن خدمة حجز المساكن إلكترونيا سيتم تنفيذها في مشاريع مؤسسة محمد بن راشد للإسكان الإسكانية القادمة كونها من الخدمات التي تم إقتراحها ودراستها تسهيلا للإجراءات وتوفيرا لراحة المواطنين لتمكنهم من الدخول إلى الموقع في حال تواجدهم خارج الدولة لمعرفة أهم التفاصيل الخاصة بحجز المسكن .

وفيما يتعلق بالخطوات الواجب اتباعها لإنجاز معاملة الحجز ..أشار إلى أن المرحلة الأولى تبدأ بإنشاء إسم مستخدم لكل مواطن لتسهل عليه عملية الدخول إلى البرنامج ومن ثم قراءة الشروط اللازمة للحجز وبعد ذلك تتم عملية تحديد الأسماء المرشحة بناء على المعايير والأولويات للإستفادة من مساكن المنح المتوفرة في هذا المشروع لتحديد الموعد المناسب للحجز وعند حصول المستفيد على الموافقة يمكنه التسجيل في المشروع الذي يرغب فيه مباشرة وعند الإنتهاء من هذه العملية يتوجب عليه التسجيل في خدمة حجز المسكن إلكترونيا ليتمكن من التعرف على موعد الحجز المتاح له ومن ثم حضوره إلى المؤسسة لتأكيد هذا الحجز وإحضار كافة المستندات والأوراق اللازمة للإنتهاء من كافة الإجراءات .

من جهة اخرى وخلال الساعات الأولى من انطلاق الحدث تدفق الآلاف من رجال الأعمال والمديرين والتنفيذيين والمختصين الذين يمثلون قطاع تقنية المعلومات والاتصالات إلى مركز دبي التجاري العالمي لحضور المعرض الذي من المتوقع أن يكون الأكثر تميزاً والأشد تأثيرا على مسار قطاع التقنية المعلوماتية بالمنطقة.

وتشهد الدورة الحالية حضوراً قياسياً من الشركات العالمية التي تستحوذ هذا العام على حوالي 60 بالمائة من المساحة المخصَّصة للعارضين حيث ينصبّ جانب من الاهتمام في دورة هذا العام على القارة الأفريقية لما تتسم به من آفاق أعمال غير مستكشَفة وكذلك في خضمّ تطوّر البنية التحتية التقنية ببلدانها.

وشهدت دورة هذا العام حضوراً كبيراً من العارضين الذين يمثلون عدّة بلدان أفريقية منها الجزائر ومصر وليبيا والمغرب ونيجيريا وجنوب أفريقيا حيث يستقبل الحدث هذا العام وفوداً تجارية كبيرة من كل من تونس والجزائر والمغرب وزامبيا وكينيا ونيجيريا ورواندا وأوغندا وتنزانيا وجنوب أفريقيا وليسوثو.

وأكّد مركز دبي التجاري العالمي إنَّ أكثر من 80 بالمائة من أهمّ شركات تقنية المعلومات والاتصالات العملاقة والمرموقة عالمياً وإقليمياً تشارك بالدورة الـ 32 من اسبوع جيتكس للتقنية التي اجتذبت عددا من كبار المديرين التنفيذيين ممَّن يديرون ميزانيات خاصة بتقنيات المعلومات والاتصالات بشركاتهم تُقدّر قيمُها الإجمالية بنحو 50 مليار دولار.

وينعقد معرض إنفوكوم الشرق الأوسط وأفريقيا مجدداً هذا العام بعد انطلاقه خلال الدورة الماضية من أسبوع جيتكس للتقنية ويعد المعرض ثمرة تعاون بين مركز دبي التجاري العالمي وإنفوكوم إنترناشيونال بهدف تمكين المحترفين والمستخدمين النهائيين بمنطقة الشرق الأوسط من مواكبة أحدث التطورات والمستجدات في قطاع التقنيات الصوتية المرئية وإثراء معارفهم وخبراتهم في هذا المضمار.

وتنعقد على هامش أسبوع جيتكس للتقنية ندوات أمن الإنترنت وكذلك ندوات عالم المحتوى والتطبيقات المتحركة التي ستشهد نقاشاً موسّعاً وثرياً حول أحدث التطورات والتهديدات ذات الصلة مثل الهجمات الإلكترونية التي طالت حديثاً قطاع الطاقة بالمنطقة وأمن التقنية اللاسلكية وتهديدات وتوجهات الحلول التنقلية بمشاركة عدد من الخبراء العالميين.

وتستحوذ قضايا عدّة على جدول أعمال ندوات عالم المحتوى والتطبيقات المتحركة وسيتعرف المشاركون بها هذا العام على التوجهات التقنية الوشيكة مثل المحفظة الإلكترونية والتلفاز الذكي والهواتف المتوافقة مع تقنية الجيل الرابع وأحدث الحواسيب اللوحية وغيرها ويتسع نطاق المشاركة بها هذا العام بنسبة 40 بالمئة مقارنة بالسنة الماضية.

ومن المقرَّر أن يتحدث خلال الندوات خبراء وتنفيذيون يمثلون شركات عالمية وإقليمية ريادية مثل ريسيرش إن موشن المصنِّعة لهواتف بلاك بيري و اتصالات و فيس بوك و جيمالتو و مايكروسوفت و نوكيا و ساب عن أهم التطورات في قطاع التطبيقات النقالة.

كما انطلقت اليوم أعمال الجلسات النقاشية الحصرية المتخصِّصة المنصبَّة على صناعة النفط والغاز التي تنعقد هذا العام للمرة الأولى وتجمع كبار الخبراء الذين يشاركون في حوارات تنصبّ على تأثير تطورات تقنية المعلومات والاتصالات في أهم قطاعات الأعمال مثل النفط والغاز والمؤسسات المصرفية والمالية والتعليم والرعاية الصحية والقطاعات الحكومية.

ومن بين المتحدِّثين في جلسة اليوم إيد غابريس نائب رئيس التقنية المعلوماتية السابق لدى شركة أبوظبي الوطنية للطاقة الذي تركّزت كلمته على الحقول النفطية الرقمية في المستقبل وسبل الكشف عن إمكانات الحقول النفطية الرقمية على امتداد سلسلة قيمة قطاع النفط والغاز .

وأطلقت الدورة الثانية والثلاثون من أسبوع جيتكس للتقنية اليوم رسمياً منصة الشركات الصغيرة والمتوسطة نظراً للأهمية البالغة للشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة الحجم في رَسْم معالم صناعة التقنية بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتمثل المنصة بوابة عبور شركات تقنيات المعلومات والاتصالات الصغيرة والمتوسطة بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا للالتقاء بكبار المستثمرين العالميين والإقليميين المؤثِّرين.

كما تتيح المنصّة للحضور فرصة التعرّف عن كثب على نجاحات الشركات الصغيرة والمتوسطة وإنجازاتها في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات والاستفادة من التجربة المعمَّقة لعددٍ من القياديين في هذا المضمار إذ يناقش غلين وولاغان نائب رئيس مبيعات الشركات الصغيرة والمتوسطة بمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا لدى سيمانتك سُبُل تمكين هذه الفئة المهمة من الشركات من مواجهة تهديدات التقنية المعلوماتية المختلفة فيما يتحدث توم باوليج نائب رئيس توفير الحلول قطاع الشركات صغيرة ومتوسطة الحجم والحَوْسَبَة السحابية لدى سيمانتك عن قلب مفاهيم حماية الشركات صغيرة ومتوسطة الحجم لمعلوماتها التي تشكِّل عَصَب أعمالها وتنافسيتها .

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق