حمدان بن محمد يشيد بالمبادرات الاستراتيجية التي تساهم في تسهيل مزاولة الأعمال بإمارة دبي

Tue 16 October, 2012 | 10:58 pm

أشاد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي بالمبادرات الاستراتيجية التي تساهم في تسهيل مزاولة مختلف الأنشطة الاقتصادية وخلق بيئة محفزة للاستثمار بما يخدم التنافسية العالمية التي تمتاز بها إمارة دبي حيث أطلقت مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي (باقة المبادر) بالتعاون المشترك مع كل من دو التي قامت بابتكار وتطوير الباقة ومايكروسوفت الخليج لمتعاملي الدائرة عند إصدار الرخصة التجارية أو تجديدها والتي تمكن جميع أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دبي منهم ببدء تأسيس مشاريعهم وإدارتها بسهولة وسرعة من لحظة الحصول على الرخصة التجارية من اقتصادية دبي.

يأتي تصميم وإطلاق (باقة المبادر) عملا بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الرامية إلى تعزيز مكانة دبي كمركز تجاري عالمي ومنصة لانطلاق الأعمال وسط عوامل فريدة في مزاولة النشاطات التجارية من خلال تضافر الجهود وعقد الشراكات الاستراتيجية بين القطاعات الحكومية والخاصة في الإمارة .

وقد تم الإعلان عن (باقة المبادر) ضمن جناح دو في جيتيكس 2012 بحضور سامي القمزي مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في دبي وعبد الباسط الجناحي المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة وعثمان سلطان الرئيس التنفيذي لـ دو وفريد فريدوني الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في الشركة وسامر أبو لطيف مدير عام مايكروسوفت الخليج .

وتقدم (باقة المبادر) مجموعة متكاملة من حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصال بكلفة زهيدة بما في ذلك خدمات الهاتف المتحرك وأجهزة الهواتف الذكية وخدمات الاستضافة وبرامج التراسل الفوري وسوف تباشر دو اختبار نسخة تجريبية من الباقة مع مجموعة مختارة من العملاء حيث ستكون متاحة تجاريا ابتداء من 3 ديسمبر 2012.

وقال سامي القمزي أن دائرة التنمية الاقتصادية ومؤسساتها تسعى دائما إلى تطبيق أفضل الممارسات في منهجية العمل لديها بغية تذليل العقبات وتحسين إجراءات التراخيص التجارية التي تشكل عاملا مساهما في تأسيس الأعمال ومساعدة المستثمرين ورجال الأعمال بالتعاون مع الجهات المختصة في الإمارة وتسخير جميع الجهود والإمكانيات التي تضمن وضع الاستراتيجيات حيز التطبيق الفعلي لتسهيل ممارسة في دبي .

وأضاف أن الدائرة تحرص أيضا على مواكبة كل ما هو جديد لتطوير وتوفير خدمات ذات قيمة مضافة للمتعاملين مما يساعد في الوصول إلى الهدف الأساسي الذي وضعناه نصب أعيننا وهو رفع مكانة إمارة دبي على الخارطة الاقتصادية وتعزيز موقع الدائرة كأفضل دائرة حكومية على الصعيد التقني في إمارة دبي.

وقال عبد الباسط الجناحي أن قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة يعد من أبرز المساهمين في ازدهار اقتصاد دولة الإمارات وأن مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة حريصة على دعم نمو هذا القطاع من خلال وضع مبادرات استراتيجية مثل الشراكة الواعدة مع ” دو ” و” مايكروسوفت الخليج ” كما أن المؤسسة تسعى إلى تحسين القدرة التنافسية ووضع أسس متينة وتهيئة مناخ عمل يدعم أصحاب المشاريع من خلال تقديم خدمات متطورة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال وبالتالي توفير أفضل فرص الازدهار لأعمالهم الناشئة في عالمنا المعاصر الحافل بالتحديات .

وأشار إلى أن المشاريع الصغيرة والمتوسطة تشكل حوالي 95 بالمائة من مجموع الشركات المسجلة في دبي وتساهم بما يزيد عن 40 بالمائة من الناتج المحلي في الإمارة وتوظف ما لا يقل عن 42 بالمائة من الأيدي العاملة فيها وأنه من هنا تعمل المؤسسة على دعم ريادة الأعمال وتذليل العقبات ورفع مستوى الإنتاجية والنهوض بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة على مستوى إمارة دبي ودولة الإمارات عموما .

وقال عثمان سلطان الرئيس التنفيذي لـ دو أن (باقة المبادر) تقدم مجموعة خدمات متكاملة ومدروسة بعناية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال وهي تعد بحد ذاتها مثالا يحتذى للشراكة بين القطاعين العام والخاص كما توفر الباقة لكل المشاريع الصغيرة والمتوسطة قي إمارة دبي مجموعة متكاملة من خدمات الاتصال المتحركة وخدمات الحوسبة السحابية التي تتيح لهم مباشرة عملهم في غضون يوم واحد وبسدس النفقات المعتادة وهذه تعد خطوة سباقة من شأنها أن تقدم الدعم للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال سعيها لتحقيق النجاح في عالم الأعمال .

وأكد سامر أبولطيف مدير عام مايكروسوفت الخليج ان مايكروسوفت ملتزمة بدعم روح ريادة الأعمال وتطوير قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة فى دول العالم لما تمتلكه من خبرة طويلة في هذا المجال ومن أبرز الأمثلة دورها في دولة الإمارات .

وقال أن ” مايكروسوفت ” أتاحت عبر هذه الشراكة لرواد الأعمال الوصول إلى آخر تقنيات (مايكروسوفت إكسشانج) و(شير بونت) و(لينك) دون الحاجة للاستثمار المكلف في بنية تحتية خاصة بهم وذلك بالاعتماد على حلول الخدمات المستضافة من دو .

وأضاف أن ” مايكروسوفت ” أرادت عبر هذه الشراكة مع دو ومؤسسة محمد بن راشد لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة إتاحة البرمجيات كخدمة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة ليتمكن أصحابها من إطلاق مشروعاتهم بنجاح .

ويمكن للمشاريع الصغيرة والمتوسطة الاشتراك في (باقة المبادر) عند التقدم للحصول على رخصة تجارية جديدة ضمن مكتب خدمات دو المتواجد في مبنى دائرة التنمية الاقتصادية ولا يتطلب ذلك سوى دفع رسوم مقدما عند التقدم بطلب الاشتراك في الباقة التي تتضمن جهاز الهاتف الذكي وخط الهاتف المتحرك وباقة البيانات المحلية وعناوين البريد الإلكتروني وخدمات مستضافة على شبكة الإنترنت وتسجيل واستضافة عنوان موقع إلكتروني واحد ينتهي بالمقطع / دوت أيه اي / إلى جانب برنامج يساعدهم على بناء موقعهم الإلكتروني.

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق