أهالي المنيعي: زيارة حمدان بن محمد أحيت الذكريات الجميلة مع الشهيد سالم‎

Tue 4 December, 2012 | 2:04 pm

أعرب أهالي منطقة المنيعي في رأس الخيمة بشكل عام وعائلة الشهيد سالم سهيل بشكل خاص، عن سعادتهم بزيارة سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم ولي عهد دبي، حيث اعتبروها ليست بغريبة على قائد ورث القيادة والإحساس من والده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مؤكدين أن زيارة سموه أحيت الماضي والذكريات الجميلة مع الشهيد سالم.

وقال حارب سهيل بن خميس، الشقيق الصغير للشهيد، إن سعادته هو وشقيقه الأكبر علي بزيارة سمو الشيخ حمدان بن محمد كانت كبيرة جدا، وقد أحيت لهم الماضي الجميل وذكرياتهم مع شقيقهم الشهيد سالم، الذي يفخرون به دائماً فخراً يوازي فخرهم الدائم بوطنهم الإمارات وفخرهم بقيادتهم القريبة من قلوبهم.

وقال سعيد حارب سهيل، موظف في القوات المسلحة وابن أخ الشهيد سالم سهيل، إن زيارة سمو الشيخ حمدان بن محمد لهم عززت إحساسهم بأن شهادة عمه سالم لم تكن هباء أبداً لهذا الوطن وفداء للقيادة التي كانت ومازالت تضع المواطنين في أولوياتها، ولا تنسى أبنائها المخلصين مهما مرت الأعوام، وتبادل الإحسان بالإحسان والمعروف بالمعروف.

وأكد علي بن سعيد الدهماني مسؤول منطقة المنيعي في رأس الخيمة، أنه قد تفاجأ بزيارة سموه صباح أمس ورغبته في التوجه لزيارة عائلة سالم سهيل، أول شهيد دافع عن الدولة، وكانت فرحة عائلة الشهيد الذين استقبلوا سموه مع من رافقه في الزيارة بمنزلهم كبيرة، وبين مسؤول منطقة المنيعي أن سموه طلب منه متابعة احتياجات عائلة الشهيد ومعرفة كل متطلباتهم، مكلفاً بأن يتم دراسة حالتهم والتواصل مع مسؤول المنطقة لإتمام هذا الأمر.

وذكر حمد سلطان البداوي، مواطن من سكان المنطقة، أن السعادة انتشرت في رأس الخيمة بمجرد سماع الأهالي بزيارة سمو ولي عهد دبي، الذي يكنون له ولكل قيادة الدولة كل المحبة التي جاءت نتيجة طبيعية لمساعيهم الدائمة لرفعة الوطن وتلبيتهم احتياجات المواطنين، وأخلاقهم الحميدة التي تظهر في تصرفاتهم وتواضعهم الواضح في تعاملهم مع الكبير والصغير رغم مكانتهم الكبيرة والرفيعة.

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق