رئيس الدولة يفتتح بحضور محمد بن راشد محطة “شمس 1” للطاقة‎

Sun 17 March, 2013 | 8:54 pm

أكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله”، أن مشروع ” شمس 1″ للطاقة الشمسية المركزة يمثل إنجازاً بارزاً ضمن رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة الرامية إلى تنويع اقتصادها ومواردها من الطاقة.

جاء ذلك خلال تدشين صاحب السمو رئيس الدولة، محطة ” شمس 1 ” للطاقة الشمسية المركزة في المنطقة الغربية من إمارة أبوظبي، بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية.

وتعد محطة ” شمس 1 ” أكبر مشاريع الطاقة الشمسية المركزة العاملة على مستوى العالم، وتسهم في إنتاج  100 ميجاواط من الطاقة الكهربائية النظيفة بما يكفي لإمداد  20  ألف منزل في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، إن إنجاز محطة ” شمس 1″ يؤكد حرص دولة الإمارات العربية المتحدة والتزامها بالحفاظ على مكانتها المتميزة باعتبارها مزوداً رئيسيا للطاقة وذلك من خلال توسيع نطاق ريادتها ليشمل قطاع الطاقة المتجددة، مشدداً سموه على أن محطة ” شمس 1 ” تمثل خطوة أساسية في سعي دولة الإمارات لبناء اقتصاد متنوع وضمان تحقيق أمن الطاقة على المدى البعيد.

وأعرب سموه عن فخره بالكوادر الإماراتية التي ساهمت في إنجاز هذا المشروع الاستراتيجي الهام، فالخبرة التي اكتسبوها من خلال العمل إلى جانب شركات عالمية لبناء مشروع متطور بهذا الحجم تشكل نموذجاً للتنمية البشرية التي ستمكن وطننا من إعداد قادة قادرين على قيادة قطاع الطاقة على المدى البعيد.

وأشار سموه إلى أن محطة ” شمس 1 ” تمثل استثماراً استراتيجياً في مسيرة التطور والازدهار الاقتصادي والاجتماعي والبيئي التي تشهدها دولتنا، وقال سموه: ” إن امتلاكنا القدرة على إنتاج الطاقة المتجددة محلياً يسهم في إطالة أمد مواردنا الثمينة من النفط والغاز، فضلاً عن دعم نمو قطاع جديد يتمتع بآفاق واعدة “.

وكان صاحب السمو رئيس الدولة قد وصل إلى مقر الاحتفال في مشروع ” شمس 1 “، حيث استهل حفل التدشين بعزف السلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة أعقبته تلاوة من آيات الذكر الحكيم، ثم ألقى معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة “مصدر” كلمة أكد فيها أن تدشين محطة ” شمس 1 ” أكبر محطة عاملة في العالم لتوليد الكهرباء باستخدام تكنولوجيا الطاقة الشمسية المركزة والأولى من نوعها في الشرق الأوسط، يسهم في ترسيخ مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كقوة بنّاءة للاستقرار والتنمية”، وأشاد بجهود القيادة الحكيمة الدائمة لتحقيق التنمية المستدامة استجابة لتطلعات المواطنين ودعما للنموِ الاقتصادي والاجتماعي.

ثم ألقى الشاعر أحمد بن هياي المنصوري قصيدة شعرية نظمها من وحي المناسبة، تم بعدها عرض مادة فيلمية لشهادات من أهالي المنطقة الغربية تحدثوا فيها عن جهود الأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه ” في توفير الخدمات ومقومات الحياة العصرية الكريمة لأبناء المنطقة الغربية واستمرار جهود التنمية في عهد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة ” حفظه الله “.

وتضمن الحفل تقديم مادة فيلمية حول محطة ” شمس 1 ” ظهر من خلالها عدد من موظفي المحطة، حيث سلطت الضوء على الخبرة الكبيرة التي تمتلكها الدولة في قطاع الطاقة التقليدية وكيف امتدت هذه الخبرة لتشمل الطاقة المتجددة وذلك في إطار النظرة الاستراتيجية بعيدة المدى للقيادة الرشيدة.

بعدها تفضل صاحب السمو رئيس الدولة بإعطاء الإذن بتدشين المحطة من خلال تقديم سموه مرآة عاكسة لطفلين يمثلان أجيال المستقبل الذين تعمل قيادتنا الحكيمة على بناء غد مشرق لهم، وانطلق الطفلان بالمرآة وعكسا من خلالها إشعاع الشمس إلى طاقم المحطة الذين تسلموا الإشارة وباشروا إجراءات التشغيل، ثم قام سموه بجولة اطلع خلالها على المحطة، ثم ودع سموه بمثل ما استقبل به من حفاوة وترحيب.

حضر حفل التدشين، سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي والشيخ الدكتور سعيد بن محمد آل نهيان ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي ومعالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة والشيخ هزاع بن طحنون آل نهيان، وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية ومعالي أحمد جمعه الزعابي، نائب وزير شؤون الرئاسة وسعادة الفريق مصبح راشد الفتان، مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وعدد من الشيوخ والمعالي الوزراء وكبار المسؤولين في الدولة من مدنيين وعسكريين وأصحاب المعالي أعضاء المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي ورؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين لدى الدولة والضيوف المدعوين.

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق