حمدان بن محمد يشهد سباقات الشيوخ في «ختامي الوثبة»‎

Tue 19 March, 2013 | 11:05 am

شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم ولي عهد دبي، ومعالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن، والشيخ حمد بن جاسم آل ثاني رئيس اللجنة التنظيمية لسباقات الهجن في دولة قطر الشقيقة، والشيخ ذياب بن سيف بن محمد آل نهيان، والشيخ خليفة بن سيف بن محمد آل نهيان، سباقات اليوم التاسع وقبل الأخير للمهرجان الختامي لسباقات الهجن في الوثبة 2013 أمس والتي خصصت لـ”الثنايا” لأصحاب السمو الشيوخ لمسافة 8 كم.

ألقاب

وكسبت هجن الرئاسة 6 ألقاب في التحدي واكتسحت أشواط الرموز للثنايا بعد أن قدمت مطايا القبيلة الحمراء لوحة تنافسية رائعة بالميدان الرئيسي، ونسجت “غزل” قصة الإنجاز الرئاسي في الشوط الأول “ثنايا” أبكار عام، على كأس صاحب السمو رئيس الدولة لتنتزع الناموس، وحققت توقيتاً قدره 12:12:4 دقيقة، وجاءت في المركز الثاني “مكيدة” لهجن العاصفة بتوقيت قدره 12:15:00 دقيقة.

وفي ثاني أشواط الرموز “الثنايا” جعدان عام، وهو شوط “الشداد” حققت هجن الرئاسة دخولاً ثلاثياً مميزاً في خط النهاية عن طريق “كفو” الذي توج باللقب بزمن قدره 12:35:3 دقيقة، وجاء “معذور” ثانياً بزمن 12:35:00 دقيقة، أعقبه “الرمادي” بزمن 12:38:00 دقيقة.

وفي الشوط الثالث على لقب كأس المحليات كان المركز الأول من نصيب “الشحانية” للشيخ القعقاع بن حمد بن خليفة آل ثاني بتوقيت 12:23:6 دقيقة، وفي المركز الثاني جاءت “نهب” لهجن الرئاسة بتوقيت قدره 12:23:8، وفي المركز الثالث جاءت “صفوة” لهجن العاصفة بتوقيت 12:28:7 دقيقة.

ونالت “انتصار” للشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان لقب الشوط الرابع أبكار مهجنات، وحاز “صوغان” لهجن الرئاسة لقب “الجعدان محليات” في الشوط الخامس، وتوج “اليماني” للشيخ القعقاع بن حمد آل خليفة في المركز الأول وناموس الشوط السادس “جعدان مهجنات”.

تألق هجن الرئاسة

وفي الشوط السابع “أبكار محليات” عادت هجن الرئاسة للتألق مع “وبره” بالناموس، وفي الشوط الثامن “أبكار مهجنات”، وصلت “عزايم” للشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان أولاً لتحصد اللقب، وفي الشوط التاسع “جعدان محليات” استطاع “الكحيدي” للشيخ القعقاع بن حمد بن خليفة إحراز المركز الأول والناموس ، وفي الشوط العاشر “جعدان مهجنات” توج “جلمود” لهجن العاصفة بناموس الشوط، وفي الشوط الحادي عشر “أبكار محليات” ذهب اللقب لـ”مخيفه” لهجن العاصفة، وكانت “الرماسة” لهجن الرئاسة على موعد مع النقطة الخامسة للقلعة الحمراء في الشوط الثاني عشر “أبكار مهجنات” ، وفي الشوط الثالث عشر “جعدان محليات” توج “الواش” لهجن العاصفة بالناموس.

وحصل “جنكيز” للأمير عبدالعزيز بن سعود آل سعود مع المضمر عبدالهادي المري على موعد مع اللقب في الشوط الرابع عشر “جعدان”، وفي الشوط الخامس عشر “أبكار محليات” حازت “الوجبة” للشيخ القعقاع بن حمد بن خليفة آل ثاني على اللقب، وفي الشوط السادس عشر “أبكار مهجنات” كانت “عناد” لهجن الرئاسة على موعد مع مسك الختام والنقطة السادسة .

منافسات «الحول والزمول» مسك الختام

يختتم مساء اليوم مهرجان ختامي الوثبة 2013، بإقامة منافسات سن «الحول والزمول» لأصحاب السمو الشيوخ لمسافة 10 كم في الميدان الغربي، وتبدأ الانطلاقة المسائية بالشوط الأول “زمول محليات” للشيوخ، وجائزته خنجر، وستكون المنافسة بين كل من “سمهوي”، “مكرم”، “جزيل”، و”معزز” لهجن الرئاسة ، و”شاهين”، و”سلهود” لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، “هيمان”، و”سلهود” لهجن العاصفة، “صوغان” لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، “العارض” لسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، “رعد” للشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان، “طويق” للأمير تركي بن محمد بن فهد آل سعود، و”شجاع” للشيخ القعقاع بن حمد بن خليفة آل ثاني.

الشوط الثاني

وفي الشوط الثاني “حول محليات” للشيوخ، وجائزته خنجر تحتدم المنافسة بين كل من “النصيبا”، “وعد”، و”السايحي” لهجن الرئاسة ، و”هملولة” لهجن الرئاسة والمضمر علي جميل الوهيبي، “سلهودة”، و”الشاهينية” لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، “الشرود”، “الهدة”، “مزايا” لهجن العاصفة، “الشبلة” لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، “اليمشا” لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان.

ويرتفع التحدي مع الشوط الثالث “زمول عام”، وجائزته سيف ومليون درهم، ويتنافس على الناموس كل من “بوالأبيض”، “منصف”، و”مكلف” لهجن الرئاسة، “شاهين”، و”سلهود” لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، “السليماني”، و”الشبل” لهجن العاصفة، “دهام” لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، “الذيب” لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، “شاهين” لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، “رياض” للشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان.

مسك الختام

وسيكون مسك ختام الوثبة مع الشوط الرابع “حول عام” للشيوخ وجائزته سيف ومليون درهم، ويتنافس على اللقب كل من “ضبا”، “زاهية”، و”الياسات” لهجن الرئاسة، “الذيبة” لهجن الرئاسة ، “زاخر”، “الشاهينية”، “هملولة”، لهجن الرئاسة، “الشاهينية”، و”سلهودة” لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، “حربة، صبا، حرير ولبقة” لهجن العاصفة والمضمر حمد راشد غدير الكتبي، “منحاف” لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، “الغزيل” للشيخ القعقاع بن حمد بن خليفة آل ثاني. كما تشارك “الشحانية، الوجبة، الغارية، وذخيرة” للشيخ القعقاع بن حمد بن خليفة.

الفترة الصباحية

تنطلق صباح اليوم منافسات اليوم الختامي والأخير لمهرجان “ختامي الوثبة” 2013 لسن “الحول والزمول” للجماعة لمسافة 10 كم في الميدان الغربي على مدى 8 أشواط، تبدأ بالرموز مع الشوط الأول “زمول” محليات وجائزته “خنجر” والسيارة رنج روفر وتجمع المنافسة كلا من “شاهين” لمحمد سهيل بالحطم العامري، و”شاهين” لمبارك محمد زايد الخيارين، و”جميل” لمبارك راشد رباعي المنصوري، و”مياس” لناصر عبدالله أحمد المسند، و”مزعل” لعتيق مطر حسن القبيسي، و”عوايد” لمحمد سلطان مطر مرخان الكتبي، و”شاهين” لراشد محمد راشد المنصوري، و”سلهود” لخليفة حميد سهيل المهيري، و”شاهين” لجمعة علي الدرمكي، و”صوغان” لسالم سلطان المنصوري، و”مثير” لهادي محمد هادي الجربوعي المري، و”مشاكس” لعبدالله حمد نهيان العامري، و”غزلان” لعلي سعيد سالم الكتبي.

حضور

فازت “حضور” لعابر الهاملي بلقب الشوط الثامن “أبكار مهجنات” و”مدلل” لراشد العفاري بالشوط التاسع، و”شديد” لمظفر العامري بالعاشر،و”مزنة” لحمد المهيري بالشوط 11 ، و”نوادر” لإبراهيم المزروعي بالشوط 12 وفي الشوط 13 “جعدان محليات” “هملول” لحمد نخيرات العامري ، وبالشوط 14 “جعدان مهجنات” “الأسد” لصالح القمرا،وبالشوط 15 “الذهبية” لغانم آل سيف ، وظفرت “مزون” لسالم العامري بآخر أشواط الفترة الصباحية.

«الغربية» تفوز بكأس الأبكار

انطلقت صباح امس منافسات سن “الثنايا” للجماعة في الميدان الغربي لميدان الوثبة لمسافة 8 كم، وتوجت “الغربية” لمحمد زايد خلفان المنصوري بلقب الشوط الأول “أبكار عام” لتفوز بكأس صاحب السمو رئيس الدولة، وجاءت في المركز الثاني “الغربية” لناصر محمد زايد خلفان المنصوري، وفي الشوط الثاني “جعدان عام” وجائزته “شداد” كان المركز الأول والناموس لـ”المتحد” لمحمد طحنون جابر الجبران المري، تاركاً المركز الثاني لـ”عز الطلب” لسعيد غانم علي المنصوري، وجاء في المركز الثالث “ظليم” لمحمد سالم الفلاحي.

وفي الشوط الثالث “أبكار” فازت “بلبله” لمحمد راشد غدير الكتبي بكأس المحليات، وجاءت في المركز الثاني “مدمنة” لمحمد زايد خلفان المنصوري.

وفي الشوط الرابع “أبكار مهجنات” كان المركز الأول لـ”سلابه” لسالم راشد غدير الكتبي، فيما فاز “الصارم” لحمد سلطان سيف المنصوري بالخامس وكسب “المختبر” لخميس عتيق جمعه الرميثي الشوط السادس، وخطفت “هملولة” لمحمد سلطان مطر مرخان الكتبي ناموس السابع.

سلطان بن حمدان يطلق جائزة العطاء

أطلق معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، جائزة العطاء تقديراً لجهود الذين أسهموا في تقديم خدمات جليلة لرياضة الآباء والأجداد حتى وصلت السباقات إلى أعلى المراتب في الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، وجاء الإعلان عن الجائزة بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة،

وكرم معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان أمس الفقيد محمد منصور آل سيف الخيارين، رحمه الله، وتسلم الجائزة العينية نيابة عنه شقيقه غانم منصور آل سيف الخيارين، كما كرم معاليه سالم يداه المنصوري بجائزة نقدية قدرها مليونا درهم وذلك لبراءة الاختراع الخاص باستخدام الركبي الآلي المستخدم في سباقات الهجن.

وتهدف الجائزة إلى تكريم أصحاب العطاء الذين قدموا خدمات جليلة لسباقات الهجن في كافة المجالات، والتحفيز على الابتكار والإبداع وتقديم أفكار جديدة لتطوير الرياضات التراثية ورفعتها حتى تصل إلى المراتب العليا، وستكون الجائزة سنوية تتزامن مع المهرجان الختامي لسباقات الهجن في الوثبة.

ورفع الملاك والمضمرون أسمى آيات الشكر والتقدير لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على مبادرته القيمة لتعزيز مكانة سباقات الهجن وتحفيز المبدعين.

ووجه سالم المنصوري شكره إلى القيادة الرشيدة في الدولة على دعمها للرياضات التراثية، مؤكدا أن التكريم يمثل دافعا للشباب للابتكار والاختراع في هذه الرياضة لتطويرها إلى الأفضل، موضحا أن اختراعه بمثابة رد دين للوطن الغالي وتأكيد لحب أهل الإمارات لرياضات الآباء والأجداد، وحرصهم على تطويرها ورفعتها وابتكار الحلول البديلة.

وعبر غانم منصور آل سيف الخيارين عن بالغ شكره وتقديره لدولة الإمارات على مبادراتها التي لا تنتهي، موضحاً أن تكريم معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان وسام على صدر رياضة الهجن وتأكيد لأن العطاء يقابل بالوفاء.

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق