حمدان بن محمد يشهد ختام مهرجان المرموم‎

Thu 28 March, 2013 | 1:05 pm

شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي، مساء أمس مهرجان “الشبابي وعموه” من هجن العاصفة الفائزين بسيف الامارات في اليوم الختامي لمهرجان دبي الختامي للهجن الذي أقيم تحت رعاية سموه بميدان المرموم، بحضور سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة الثقافة والفنون بدبي، وجاء تنظيم المهرجان بمناسبة اعتزال “الشبابي وعموه” بعد هذين الانجازين وتتويجا لمشوارهما الذهبي في عالم سباقات الهجن.

حيث أضاف كل منهما اللقب الرابع في مشوارهما في السباقات، حيث أحرزت عموه قبل فوزها بسيف الامارات” كأس اللقايا وكأس الايذاع وكأس الثنايا، فيما احرز الشبابي بندقية اللقايا وبندقية الايذاع وبندقية الثنايا، وسيف الامارات الذهبي هو اللقب الرابع لكل منهما، وأقيم في المهرجان 20 شوطاً بمشاركة كبيرة من هجن العاصفة وسط حضور جماهيري معتبر في ميدان المرموم، وقدم سمو ولي عهد دبي مكرمة سخية عبارة عن 20 سيارة للفائزين في الأشواط العشرين بمناسبة توقف مشوار “الشبابي وعموه” في السباقات.

تتويج رائع لأبطال المرموم

وقام سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة الثقافة والفنون في دبي، بحضور معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن، وعلي بن سرود المدير التنفيذي لنادي دبي لسباقات الهجن، بتتويج أبطال مهرجان دبي الختامي 2013 للهجن في المنصة الرئيسية لميدان المرموم، حيث تم تسليم الفائزين جوائزهم وهم:

هجن الشيوخ

نالت الجزيرة للشيخ القعقاع بن حمد آل ثاني كأس البكار المفتوح في سن اللقايا وتسلم سلطان محمد الوهيبي الكأس ونصف مليون درهم، فيما نالت هيلمانة من هجن العاصفة كأساً ونصف مليون درهم للكبار المفتوح وتسلم الجائزة حمد راشد بن غدير مضمر هجن العاصفة، ونال نسناس من هجن العاصفة أيضا البندقية و250 ألف درهم للجعدان المفتوح.

وفي سن الايذاع لأصحاب السمو الشيوخ تصدرت هجن العاصفة كل سباقات الرموز ففازت هذبة بكأس ونصف مليون درهم للبكار المفتوح وملهمة بنفس الجائزة للبكار المحليات وأدهم بندقية و250 ألف درهم للجعدان المفتوح.

وفي سن الثنايا نالت قمرية لهجن العاصفة كأساً ونصف مليون درهم للبكار المفتوح والذيبة من هجن الرئاسة نفس الجائزة للبكار المحليات، وهداد من هجن العاصفة بندقية و250 الف درهم للجعدان المفتوح.

وفي سن الذلل والزمول لأصحاب السمو الشيوخ نالت عموه من هجن العاصفة سيف الامارات ومليون درهم في الذلل الأصايل المفتوح ورافقها الشبابي من هجن العاصفة أيضا ففاز بالمركز الاول للزمول الأصايل المفتوح ونال سيف الإمارات ومليون درهم، فيما نالت” الوجبة” للشيخ القعقاع بن حمد آل ثاني الخنجر والسيارة للذلل الأصايل المحليات وذهب الشداد والسيارة لمكرم من هجن الرئاسة في الزمول الأصايل المحليات.

هجن أبناء القبائل

في سن الحقاقا نالت الشاهينية لمحمد سهيل العفاري درع وسيارة البكار، فيما نال الغربي لمحمد زايد المنصوري درع وسيارة الجعدان، وفي سن اللقايا نالت الجاسبية لسعيد مطر الرميثي درع وسيارة البكار، ونال الجاسي لمطر محمد العامري درع وسيارة الجعدان.

وفي سن الايذاع نالت سلسبيل لعبد الله حمد وقاش العامري درع وسيارة البكار ونال اركان لسعد حمد جبرين درع وسيارة الجعدان، وفي سن الثنايا نالت الظبي لحمد راشد بن غدير درع وسيارة البكار، فيما نال جنيف لحمد محمد سالم جهويل سيارة ودرع الجعدان، وفي سن الحول والزمول نالت اعلان لمنصور الخيارين درع وسيارة البكار، فيما نال ظبيان لسعد مسعود المري درع وسيارة الجعدان.

وفي سن الحقاقا نالت غزر لسعيد مظفر العامري كأس وسيارة البكار، فيما نال الشبل لعلي راشد آل علي بندقية وسيارة الجعدان وفي سن اللقايا ظفرت اليمامة لحمد راشد بن غدير بكأس ونصف مليون درهم للبكار المفتوح، ونالت احتلال لعوض مظفر خموشة كأس ونصف مليون درهم أيضا للبكار المحليات، ونال بشار لعبيد محسن المري بندقية و250 الف درهم للجعدان.

وفي سن الإيذاع فازت ظفرت الغربية لمحمد زايد المنصوري بكأس ونصف مليون درهم للبكار المفتوح ونالت معراض لمحمد احمد ماجد نفس الجائزة للبكار المحليات فيما ذهبت البندقية و250 الف درهم لأركان لمالكه سعد حمد بن جبرين للجعدان المفتوح.

وفي سن الذلل فازت سلهودة لغانم منصور الخيرين بمجسم برج خليفة وسيارة وفي سن الثنايا ظفرت وزن لحمد راشد بن غدير بكأس ونصف مليون درهم للبكار المفتوح، والغربية لمحمد زايد المنصوري بنفس الجائزة للبكار المحليات، والغربي لمحمد زايد المنصوري بالبندقية و250 ألف درهم للجعدان المفتوح.

وفي سن الذلل والزمول لليوم الختامي لأبناء القبائل فازت اعلان لمنصور الخيارين بسيف الامارات ومليون درهم، وظفر الباز لصالح حمد هامله المري بنفس الجائزة أيضا، فيما فازت الشاهينية لغدير سعيد الكتبي بالخنجر والسيارة، وفاز شاهين لمبارك محمد زايد الخيارين بالشداد والسيارة.

عروض رائعة لفرقة العيالة

شهدت فعاليات يوم التتويج لأبطال مهرجان دبي الختامي للهجن عروضاً شيقة لفرقة العيالة التي قدمت فقرة جذبت انتباه الحضور امام المنصة الرئيسية للميدان قبل بدء مراسم التتويج حضر جمهور كبير من مختلف دول الخليج امتلأت به المنصة وخرج الجميع سعداء بقضاء يوم حافل من ايام نادي دبي لسباقات الهجن.

تقدير المساهمين في فخر الأجيال

تم خلال مراسم التتويج تكريم عدد من الشخصيات المساهمة في انجاح مهرجان فخر الاجيال والذين تبرعوا بجوائز المهرجان وهي عبارة عن 200 سيارة وهم:

الفريق مصبح راشد الفتان وسعيد محمد الطاير واللواء ناصر بالعوضي المنهالي واللواء محمد بالعوضي المنهالي ومحمد سلطان بن مرخان وسيف جعفر بن مرخان ومحمد راشد بن غدير وغانم منصور الخيارين وسليمان بن جبرين وسيف علي بن كليب وسعيد بن منانة وحمد راشد بن غدير وسالم راشد بن غدير وسعيد جابر عبد الله وسعيد بن دري الفلاحي ومحمد زايد المنصوري وسعيد سهيل بن دليوي وعلي عبيد بالرشيد وعلي خليفة الرميثي وسلطان بالشر الخاطري.

تكريم اللجان والشركات الراعية

قامت اللجنة المنظمة بتكريم اللجان العاملة والمساهمين في المهرجان الختامي بتقديم الشهادات والدروع التذكارية، كما تم تكريم الجهات الراعية في المهرجان وهي إعمار العقارية والطاير للسيارات وجدول فعاليات دبي والفطيم للسيارات وشركة الفوعة للتمور وشركة لايف استايل وشركة بريزم للتجارة وشركة العربية للسيارات.

علي بن سرود: حفل التتويج أعاد أجواء السباقات المثيرة

توجه علي بن سرود المدير التنفيذي لنادي دبي لسباقات الهجن بأسمى آيات الشكر والتقدير الى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي، لرعاية سموه الكريمة لمهرجان دبي الختامي للهجن ومكرمة سموه بتخصيص 20 سيارة أمس في السباقات الاحتفالية بمناسبة اعتزال “الشبابي وعموه” وقال بن سرود ان رعاية سموه وتشريفه المهرجان في المرموم أمس، تأكيد على الاهتمام الذي تحظى بها رياضة الهجن.

وقال ان نادي دبي حرص على ان يكون حفل التتويج في ميدان المرموم أمس في نفس طقوس السباقات التي اقيمت بالميدان على مدار 10 ايام في الفترة بين 17 و28 فبراير الماضي، حيث جرى التتويج في المنصة الرئيسية للميدان بتشريف سمو الشيخ ماجد بن محمد ومعالي الشيخ سلطان بن حمدان، وقال علي بن سرود ان حفل التتويج ومهرجان اعتزال “الشبابي وعموه” أعاد ذاكرة الايام الرائعة في ميدان المرموم.

وأكد علي بن سرود ان ختام المرموم 2013 كان رائعا بمعنى الكلمة، وكل المشاركين فيه فائزون من واقع المنافسة القوية بين نخبة الهجن في منطقة الخليج.

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق