محمد بن راشد يطلع على مكونات استراتيجية هيئة الصحة فى دبي بحضور حمدان بن محمد‎

Sun 19 May, 2013 | 5:36 pm

إطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي على مكونات استراتيجية هيئة الصحة فى دبي بحيث تتواكب واستراتيجية امارة دبي فى التنمية المستدامة وتترجم رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم البعيدة المدي لمستقبل دبي لأن تكون مقصدا للسياحة العلاجية إن على مستوي الخليج والشرق الاوسط او على المستوي العالمي.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها سموه قبل ظهر اليوم إلى هيئة الصحة فى مقرها عند جسر ال مكتوم ورافق سموه خلالها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم والشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة ال مكتوم ومعالي محمد إبراهيم الشيباني مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي وسعادة الفريق مصبح راشد الفتان مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وسعادة خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي .

وقد استمع صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ومرافقوه الى شرح قدمه أمام سموه سعادة عيسي محمد الميدور مدير عام هيئة الصحة بدبي الذى عرف من خلال عرض الكتروني بأهداف استراتيجية الهيئة التى تمتد من العام 2013 حتى العام 2025 المتمثلة فى تحقيق الوقاية والتوعية وشمولية الخدمة والكفاءة مع الفاعلية والاستثمار مع التنافسية ولتنفيذ هذه الاهداف الأربعة فقد تم اعتماد سبعة عشر هدفا تشغيليا تنفذ من خلال ثلاث وأربعين مبادرة معززة بخطة لمراقبة الأداء ومؤشرات لقياس مستوي هذا الاداء لضمان تحقيق الأهداف المرسومة وترجمتها على أرض الواقع.

وتضمن الشرح الذى قدمه مدير عام الهيئة الكشف عن خطة ايجاد حلول عاجلة لبعض التحدبات الراهنة وتتكون من ثلاث مراحل قصيرة المدي تختص بخدمة المتعاملين ومتوسطة المدي وهى خاصة بالشؤون الادارية والتخصصية والثالثة طويلة المدي ذات الصلة بالمواضيع الاستراتيجية.

واطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال الزيارة على خرائط وتصاميم ورسومات عدد من المشاريع المقترحة ضمن استراتيجية هيئة الصحة فى مقدمتها مشروع اعادة بناء مستشفي راشد بتكلفة تناهز الثلاثة مليارات درهم والذى صمم ليحل محل المستشفي الحالى ويتكون المشروع الواعد لمستشفي راشد حسب الشرح الذى قدمه عيسي الميدور ومديرو الادارات والاقسام المعنية بالمشروع كل فى اختصاصه من منطقتين واحدة للعلاج والثانية للاستشفاء ويضم المشروع الجديد ثلاثة ابراج سعة كل برج ثلاثمائة سرير الى جانب الصيدليات والمختبرات وغرف الاشعة وغرف عمليات والتعقيم وكل المرافق الخدمية والعلاجية والاستشفائية التى يحتاجها المريض بمستوي راق ووفق أحدث المعايير العالمية المعتمدة.

وتضمنت التصاميم الهندسية التي تفقدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في قاعة عرض اللوحات تصميم توسعة وتحديث مبنى الحوادث الحالي في مستشفى راشد وذلك بإضافة مائة وستين سريرا من أجل زيادة طاقته الاستيعابية وتلبية الحاجة الملحة لاستقبال مصابي الحوادث والحالات المرضية الطارئة.

كما تعرف سموه ومرافقوه إلى تصاميم العيادات الخارجية التي سيضاف منها 116 غرفة علاج ” مائة وستون غرفة علاج ” بمختلف التخصصات والمكون من ثلاثة أدوار إذ خصص الدور الثالث من المبنى لعيادات طب الأسنان للتخفيف من فترات مواعيد مرض الأسنان وتقديم أفضل الخدمات لهم.

كما اطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على رسومات المراكز التخصصية المزمع تنفيذها ضمن خطة تطوير مستشفى راشد والتي تتألف من مركز دبي للقلب ومراكز علاج السرطان والجراحة التجميلية وجراحة اليوم الواحد والتشخيص والكلى بالإضافة إلى ستة مراكز تخصصية قابلة للتوسع مستقبلا.

ولتوفير سهولة الحركة ووقوف سيارات المراجعين وزوار المستشفى فقد تم تصميم مواقف عامة يتوفر فيها خدمات مشتركة كالتكييف والمطاعم ومحال تجارية وغيرها.

أما منطقة الاستشفاء فقد روعي فيها توفير كل أسباب الراحة والاستجمام للمراجعين والمرضى والزوار مثل البحيرة الوسطية ذات النوافير محاطة بحديقة ومناطق ألعاب للصغار وفلل للأطباء ومساكن للفنيين والممرضات والممرضين وتضم المنطقة كذلك فندقا من خمس نجوم وأخر عائلي يخدمان عائلات ومرافقي المرضى يضاف إلى كل هذه المرافق الحديثة سوق تجاري متنوع.

ومراكز منطقة الاستشفاء تحتوي على خمسمائة غرفة علاجية للاستشفاء في مبنى متكامل من حيث الخدمات العلاجية لفترة ما بعد العلاج ” فترة النقاهة ” وخدمات العلاج الطبيعي والرياضي ومراكز الإقلاع عن التدخين والسمنة المفرطة واللياقة والاسترخاء وما الى ذلك.

كما إطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على التوسعة التطويرية لاستراحة الشواب في دبي التابعة للهيئة وأطلق سموه مشروع ملتقى الأسرة في الإستراحة لإضفاء أجواء من الترابط بين الأسرة وكبار السن النزلاء والزائرين للاستراحة .

ويضم مشروع الملتقى مسجدا لأكثر من مائة وخمسين مصليا وسوقا تراثيا محلية .

واطلع سموه كذلك على بعض ما جاء من مشاريع استراتيجية ضمن خطة الهيئة للعام 2025 وأهم هذه المشاريع مشروع مستشفى محمد بن راشد على طريق الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ومشروع مستشفى آل مكتوم في منطقة مطار آل مكتوم بجبل على ومشروع مستشفى الخوانيج .

ثم دشن سموه في ختام الزيارة موقع مؤشر بورصة خدمة العملاء الإلكتروني الذي سيسهم في قياس رضا المتعاملين مع الهيئة .

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أبدى ارتياحه لخطط هيئة الصحة في دبي القريبة والبعيدة المدى مؤكدا سموه أنه يبارك كل الخطوات والرؤى والمشاريع التى تصب في خدمة الإنسان وحمايته وتوفير الرعاية الصحية الكاملة له ولكل أفراد المجتمع .

وأثنى سموه على جهود مدير عام الهيئة وفريق عمله وكل القائمين على خدمة ورعاية المرضى وتوفير كافة طرق العلاج والراحة والاحترام المطلوب من كل منتسبي الهيئة تجاه مرضى وزوار مستشفيات الهيئة عموما مؤكدا سموه أن المعاملة الطيبة والحسنة للمريض هي نصف علاجه .

وودع سموه بمثل ما استقبل به من حفاوة وترحيب وتقدير بالغ للزيارة من قبل مدير عام الهيئة وفرق عملها داعين الله عز وجل أن يحفظ سموه ويديمه ذخرا للوطن ورمزا للعطاء والإنسانية .

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق