بتوجيهات ورعاية حمدان بن محمد.. دبي تطلق “مهرجان السيارات” السنوي الأول في المنطقة‎

Wed 25 September, 2013 | 8:23 pm

أعلنت مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي عن إطلاق “مهرجان دبي للسيارات” تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي كحدث سنوي رائد يعد الأول من نوعه في المنطقة ليضاف بذلك إلى قائمة المهرجانات العالمية السنوية التي تنظمها إمارة دبي مثل “مهرجان دبي للتسوق” وحدث “مفاجآت صيف دبي” و”رمضان في دبي”، و”احتفالات العيد في دبي”.

وينظم “مهرجان دبي للسيارات” بالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات وشرطة دبي وتنطلق دورته الأولى في الفترة من الخامس وحتى التاسع من نوفمبر 2013 حيث يأتي المهرجان متزامنا مع “معرض دبي الدولي للسيارات” الذي يقام في الفترة ذاتها بينما سيضم المهرجان مجموعة أخرى من الفعاليات الترفيهية المشوّقة والخاصة برياضة السيارات تحديداً.

وسيضم المهرجان في أولى دوراته فعاليات جماهيرية متميّزة منها بطولة “ريد بُل كار بارك دريفت” التي تُقام نهائياتها لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط في دبي بالإضافة الى فعالية “موكب دبي الاستعراضي” الذي سيضم أكثر من 200 سيارة من أفخر وأندر أنواع السيارات التي ستجوب أنحاء الإمارة بمشاركة شرطة دبي، بالإضافة إلى فعاليات الدورة الثانية عشرة من “معرض دبي الدولي للسيارات” والمقامة في مركز دبي التجاري العالمي.

وقال سعادة هلال المري مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري “يأتي إطلاق “مهرجان دبي للسيارات” ليؤكد ريادة دبي في ابتكار وإطلاق المبادرات والمهرجانات الفريدة من نوعها في المنطقة والعالم وليرسخ بذلك من مكانة الإمارة كأفضل مدينة تحتضن وتنظم مهرجانات عالمية بهذا المستوى وذلك اعتماداً على خبراتها المتراكمة في هذا المجال وبنيتها التحتية رفيعة الكفاءة وعالية الاعتمادية والتي تؤهل الامارة لاحتضان مثل هذه التظاهرات الاحتفالية على ضخامتها ورغم تحدياتها اللوجستية خاصة وأن رياضات السيارات لها شعبية كبيرة ليس على الصعيد المحلي فحسب بل وفي كافة أنحاء المنطقة.. مضيفا ان الهدف من وراء اقامة هذا المهرجان استقطاب هذه الشريحة الواسعة من الزوار والمهتمين برياضة السيارات من خلال الفعاليات الشيّقة والمتنوّعة التي سيقدمها “مهرجان دبي للسيارات”.

وأشار سعادته إلى أن “مهرجان دبي للسيارات” يمثل إضافة قيّمة على جدول فعاليات الإمارة وخطوة هامة للمحافظة على ريادة إمارة دبي كوجهة للسياحة العائلية، متوقعاً أن يستقطب المهرجان عشاق رياضة السيارات من أنحاء دولة الإمارات والدول المجاورة، ليعزز بذلك من الجهود الرامية لتحقيق “رؤية 2020″ لمستقبل قطاع السياحة في دبي والمتمثلة في استقطاب 20 مليون سائح بحلول مطلع العقد المقبل.

وتوجّه سعادته بخالص الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي ورئيس مجلس دبي الرياضي لتوجيهات سموه القيمة ورعايته الكريمة لهذا الحدث مؤكداً أن اهتمام القيادة العليا لدبي بقطاع المهرجانات والفعاليات في الإمارة هو الداعم الأول لهذا القطاع وأبرز مقومات تطويره ليصبح أحد أهم محركات الاقتصاد في الإمارة.

وشدد سعادته على أن رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم لـ”مهرجان دبي للسيارات” سيكون لها أبلغ الأثر في إنجاح المهرجان، وهو دليل واضح على قرب قادة دبي من شعبها وزوارها ومدى الدراية الواعية بمواطن الجذب التي تلقى اهتماما كبيرا من المقيمين والزوار من مختلف أنحاء المنطقة من أحداث وفعاليات ترفيهية عائلية راقية.

من جانبه قال سعادة مطر الطاير رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات ونائب رئيس مجلس دبي الرياضي ” يسر هيئة الطرق والمواصلات أن تدعم هذا الحدث المبتكر وأن تتعاون مع كافة الأطراف ذات الصلة لإنجاح “مهرجان دبي للسيارات” بهدف تعزيز سمعة مدينة دبي كوجهة رائدة للأحداث الترفيهية العالمية ” مؤكدا أن الهيئة لم تألُ جهداً في دعم كافة المهرجانات التي تحتضنها الإمارة سواء كان ذلك من حيث الدعم اللوجستي أو البشري وستواصل تقديم هذا الدعم انطلاقاً من التزامها الراسخ بدعم المبادرات الهادفة إلى تعزيز مسيرة دبي لتكون في مقدمة المدن العالمية المتقدمة من حيث تميز البنية التحتية وتقديم التسهيلات لنقل الزوار بسهولة ويسر إلى مواقع الحدث دون إعاقات قد تؤثر على متابعتهم لهذا المهرجان.

وفي الإطار ذاته أكد اللواء محمد عيد المنصوري مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ بشرطة دبي استعداد الشرطة لتقديم كافة التسهيلات المطلوبة لإنجاح “مهرجان دبي للسيارات” في انطلاقته الأولى مشيراً إلى أن شرطة دبي عقدت عدة اجتماعات مع كافة الأطراف ذات الصلة لضمان تسهيل إقامة فعاليات المهرجان في مختلف مواقعها مع الحرص على أخذ كافة الإحتياطات اللازمة لضمان أمن وسلامة زوار المهرجان والمشاركين فيه وعدم تعطيل حركة المرور على مدى أيام الحدث؛ مشدداً على أهمية تعاون الجمهور والتزامهم بتعليمات شرطة دبي خلال متابعتهم لفعاليات الحدث.

من جانبها أكدت سعادة ليلى محمد سهيل المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة أنه لا حدود لإمكانيات مدينة دبي في مجال استضافة وتنظيم الأحداث الضخمة في المنطقة خاصةً وأن الحدث سيحظى بدعم عدد من أهم الدوائر الحكومية ذات الخبرة في هذا المجال مما سيكون عاملاً حاسماً في إنجاح الحدث، وسيضيف إلى سجل نجاحات الإمارة المتميز على مدى العقدين الماضيين في تنظيم المهرجانات والفعاليات العالمية.

وقالت “يأتي إطلاق “مهرجان دبي للسيارات” كحدث فريد من نوعه يثري جدول فعاليات إمارة دبي كونه الأول من نوعه في المنطقة وليستقطب شريحة واسعة من الشباب الشغوف بهذا النوع من الأحداث الرياضية التي تلبي تطلعاتهم؛ والمهرجان بهذا يعكس التزام مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة باستراتيجية تنويع الفعاليات على مدار العام بحيث يجد كافة الزوار والمقيمين ما يلبي تطلعاتهم مهما تنوعت أعمارهم وجنسياتهم.. ويؤكد المهرجان الجديد على أن مدينة دبي هي فعلاً “أفضل مدينة للمهرجانات والفعاليات العالمية” وفقاً للإتحاد الدولي للفعاليات والمهرجانات الذي منح الإمارة اللقب لعامي 2011 و2012 على التوالي”.

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق