محمد بن راشد يحضر الجلسة الأولى لندوة مناقشة شعار معرض “اكسبو الدولي 2020″‎

Wed 23 October, 2013 | 1:16 am

حضر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، الجلسة الأولى لندوة مناقشة شعار معرض “اكسبو الدولي 2020” تواصل العقول وصنع المستقبل، التي انطلقت في قاعة الآيرينا بمدينة جميرا في دبي صباح اليوم، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات رئيس اللجنة الوطنية العليا لإكسبو 2020 وحشد من المسؤولين والخبراء ومندوبي زهاء 167 دولة؛ الأعضاء في المكتب الدولي للمعارض ومقره باريس – وهو المنظمة الدولية الحكومية المسؤولة عن الإشراف على عملية اختيار الدول المضيفة لمعارض “اكسبو الدولي” والمسؤولة عن تنظيمه.

وقد التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قبيل التئام الجلسة نحو 250 مندوباً وخبيراً دولياً يشاركون في الندوة التي تستمر ثلاثة أيام، ورحب بهم سموه والتقطت له معهم الصور التذكارية ثم صافحهم فرداً فرداً مرحباً بهم، ومتمنياً النجاح في مناقشاتهم لشعار “اكسبو 2020″؛ الذي اعتمدته دولة الإمارات في حال فوزها باستضافة هذا الحدث الدولي الشهير في العام 2020 في رحاب مدينة دبي.

كما تمنى سموه لضيوف الإمارات الذين يمثلون 167 دولة طيب الإقامة على أرض الإمارات وقضاء أوقات سعيدة والتعرف إلى معالم دولتنا التاريخية والمعاصرة وثقافة شعبنا وإرثه الحضاري ومجتمعنا المتنوع.

وكان معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع أول المتحدثين في الجلسة التي حضرها معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التنمية والتعاون الدولي ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة العضو المنتدب للجنة الوطنية العليا “لاكسبو 2020” ومعالي محمد إبراهيم الشيباني، مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي نائب رئيس اللجنة الوطنية العليا “لاكسبو 2020”  والأعضاء سعادة مطر محمد الطاير، رئيس مجلس الإدارة المدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات بدبي وسعادة حسين ناصر لوتاه، مدير عام بلدية دبي وسعادة اللواء خميس مطر المزينة، نائب القائد العام لشرطة دبي وسعادة هلا سعيد المري، الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري.

كما حضرها سعادة سلطان أحمد بن سليم رئيس مؤسسة الموانيء بدبي وسعادة محمد أحمد القمزي وسعادة خليفة سعيد سليمان، مدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي وسعادة منى غانم المري، مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة دبي وسعادة السفير محمد مير عبد الله الرئيسي، سفير الدولة لدى الجمهورية الفرنسية إلى جانب عدد من رؤساء البعثات الدبلوماسية والقنصلية في الدولة.

وقد رحب معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان في كلمته بالحضور، مؤكداً لهم أن دولتنا بكل طاقاتها البشرية واللوجستية والمادية قادرة على استضافة وإنجاح معرض “اكسبو 2020” وترسيخ سمعته الدولية وتحقيق غاياته وأهداف الدول الأعضاء المشاركة في فعالياته.

وأشار معاليه إلى برامج التنمية والتطوير التي تنفذها الدولة في ظل اهتمام قيادتها الرشيدة ببناء الإنسان أولاً وتوفير كافة أسباب العيش الكريم للمواطنين من حيث التعليم والصحة والمسكن وفرص العمل والوصول بإنسان الإمارات إلى أعلى مراتب العلم والمعرفة في شتى الحقول.

وتطرق معالي وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع إلى البنية التحتية التي تمتلكها دولة الإمارات عموماً ومدينة دبي على وجه الخصوص، منوها بمطاراتها الحديثة وقدرتها على استيعاب ملايين المسافرين سنوياً، إلى جانب الموانئ ذات المواصفات العالمية والفنادق ومراكز التسوق والترفيه والمعالم السياحية والتاريخية التي تعكس حضارة شعبنا المتجذرة في رحم أرضنا الطيبة، مؤكداً معاليه أن لدى دولة الإمارات ودبي خاصة مقومات استضافة وإنجاح مثل هذه التجمعات الدولية التي تحرص قيادتنا وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله”، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، على استضافتها على أرض دولتنا الحبيبة لبناء جسور التواصل الثقافي والإنساني والتجاري بين دولة الإمارات ودول وشعوب العالم.

وصولا إلى تحقيق أهداف مثل هذه المعارض والمؤتمرات والمنتديات المتمثلة بتعزيز الانفتاح الثقافي والإنساني والسياحي والتجاري بين شعبنا وشعوب العالم وبناء عالم يسوده السلام والتعايش والمحبة بين كافة الأعراق والثقافات.

وأوجز معاليه المبادئ الأساسية والثابتة التي تقوم عليها سياسة دولتنا الداخلية والخارجية والتي أرسى دعائمها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد مؤسس دولتنا الحديثة.

وأهم عناصر هذه السياسة المتوازنة هي الانفتاح على حضارات وشعوب العالم وتقديم المساعدات الإنسانية للشعوب المتضررة والمحتاجة، والعمل ضمن الأمم المتحدة على ترسيخ قواعد السلام العالمي وتحقيق المساواة والعدالة بين شعوب العالم دون تمييز.

كما أكد معاليه أن لدى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم فرق عمل مؤهلة وذات دراية وخبرة طويلة في مختلف الميادين، يقودها سموه بكل حكمة وكفاءة وتستطيع هذه الفرق تنفيذ رؤية سموه ونظرته لمستقبل دولة الإمارات لتكون الرقم واحد عالمياً.

واختتم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان كلمته، مؤكداً للمندوبين أن شعب الإمارات شعب مضياف ويحب الاحتكاك مع الثقافات الأخرى وسوف يحاط ضيوف معرض “اكسبو 2020” في دبي بكل الحفاوة والترحيب والأمن والأمان.

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق