حمدان بن محمد: اليوم الوطني مناسبة غالية نؤكد فيها ثوابتنا الوطنية ونجدد التزامنا بقِيَم أرساها المؤسسون‎

Mon 25 November, 2013 | 1:11 pm

تتواصل في دبي الاستعدادات للاحتفال باليوم الوطني الثّاني والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة والذي يُعد بمثابة جوهرة التاج للمناسبات الوطنية في دولتنا بما يرمز له من قيمة كحدث كان هو الركيزة الأساسية في بناء صرح النهضة الحضارية الشاملة التي طالت ملامحها كافة ربوع الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة (حفظه الله) وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله) وبدعم كامل من إخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكّام الإمارات.

وأكّد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أهمية أن تأتي الاحتفالات مواكبةً لقدر المناسبة ومكانتها في قلوب الناس، بما يحمله اليوم الوطني من رمز ودلالة على وحدة أبناء الإمارات وصلابة بنيان الاتحاد ومتانة الروابط التي تجمع بين أهله في مسيرتهم المباركة نحو المستقبل متمسكين بقيمهم وتقاليدهم العريقة، مدركين لطبيعة ما قد يواجه طريقهم من تحديات، وشاحذين الهمم لقهرها بفضل اتحادهم الذي يعزز قدرتهم على تذليل أية عراقيل قد تعوق تقدمهم بخطى واثقة وإيمان راسخ بقدرة بلادنا على الإنجاز والتطوير بما يحقق لشعب الإمارات رفعته ويضمن حماية مكتسباته ويؤكد ويدعم ركائز انجازاته في مختلف المجالات.

¬وقال سموه: “احتفالنا السنوي بيوم الاتحاد هو مناسبة تحتشد فيها مظاهر البهجة تعبيراً عما تجيش به صدورنا من حب خالص لتراب هذا الوطن، ووفاء أكيد لقيادتنا الرشيدة… مناسبة نعيد فيها التأكيد على ثوابتنا الوطنية، ونظهر للعالم اعتزازنا بدولتنا ووحدتنا وتلاحمنا الذي هو سبب عزتنا وأساس مجدنا وضمان ازدهارنا”.

وأضاف سمو ولي عهد دبي: “نتطلع إلى احتفالات تضم الجميع ويشارك فيها أطياف المجتمع كافة.. فلا سعادة ترقى إلى قدر سعادتنا بإحياء ذكرى يوم عزيز على قلوبنا وانجاز أسس لسلسلة طويلة من النجاحات التي منحت بلادنا مكانة مرموقة بين دول العالم المتقدم، نلتف حول عَلَمنا الذي هو رمز فخرنا وكرامتنا ونؤكد ولائنا الكامل له، وعندما تكتسي أركان دبي بألوانه نشعر بالارتياح لمدى انتماء الناس له وإدراكهم لقيمة ما يرمز له من دلالات عميقة راسخة في نفوسنا وضمائرنا”.

وأعرب سموه عن أمله أن تتجاوز احتفالات باليوم الوطني مجرد مظاهر حفاوة وقتيّة إلى أشكال أعمق وأكثر استدامة بأن نعاهد الوطن على مواصلة العمل للبناء على ما بدأه جيل الآباء المؤسسين، وأن نعاهد أنفسنا أن نتخذ من إصرارهم وعزيمتهم وتفانيهم في خدمة الوطن نبراساً نهتدي به في سعينا نحو المستقبل، ليكون الاحتفال بحق عادة متأصلة في نفوسنا نعبّر عنها كل يوم بإنجاز جديد ونجاح نضيفه إلى نجاحات لنوفّي وطننا حقه الواجب علينا جميعاً.
بهجة الاتحاد
ويشكّل الحدث الرئيس للاحتفال باليوم الوطني في دبي، والمقرر عقده مساء الأول من ديسمبر، أيقونة مظاهر الاحتفال التي ستعمّ مختلف جنبات الإمارة، حيث وقع الاختيار على حديقة “برج بارك”، في منطقة “برج خليفة” لتكون موقعاً للحدث الذي من المُنتظر أن يستقطب مشاركة شعبية كبيرة سواء من مواطني الدولة أو المقيمين للتعبير عن فرحتهم باليوم الذي تحقق فيه حلم روّاد خلصت نيتهم للوطن وصدق عزمهم على إرساء دعائم اتحاد يقف بصلابة في وجه التحديات ويمنح كل من يعيش هذه الأرض ثقةً في غد أفضل في كنف قيادة لا تدخر جهداً في تحقيق رضا الناس وسعادتهم.

وتشارك مختلف الدوائر والهيئات والجهات الحكومية في دبي في احتفالية اليوم الوطني، حيث ستتعدد مظاهر الاحتفال من جهة إلى أخرى، وفي مختلف المواقع، وستتضمن العديد من الأنشطة التي تبرز القيم الأساسية التي أرستها دولة الإمارات مع قيام الاتحاد، علاوة على الاحتفاء بالجانب التراثي والثقافي المرتبط بهذه الذكرى العطرة، من عروض فنية وأكلات شعبية وغيرها من تجليات الاحتفال التي يعبّر من خلالها أهل الإمارات عن سعادتهم بالمناسبة وحفاوتهم بها.

وستمثل الألعاب النارية جزءاً مهماً من الاحتفالات بما لها من أثر في إثارة البهجة في النفوس والتعبير عن الفرحة بهذه المناسبة الغالية، حيث ستتفرق الألعاب النارية على عدد من المناطق الحيوية في الإمارة وكذلك في مواقع الجذب السياحي الأهم فيها، بما في ذلك منطقة “برج العرب” التي ستحتضن عرضاً مميزاً سيتم الكشف عن تفاصيله قريباً.
ومن الفعاليات المتميزة التي ستكون على أجندة الاحتفالات باليوم الوطني، مسيرة للدراجات الهوائية تحمل شعار”من العَلَم وإلى العَلَم” وتقام في الثاني من ديسمبر تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، ويتولى الإشراف عليها مكتب سموه وحرس الرئاسة، في بادرة إجلال وتقدير لعَلَم الاتحاد، الذي كان المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة هو أول من رفعه، حيث ستنطلق المسيرة من أمام سارية عَلَم الإمارات بدار الاتحاد في دبي متوجهة إلى سارية علم الإمارات على كورنيش العاصمة أبوظبي، وسيتخللها العديد من المظاهر الاحتفالية، سواء في موقع الانطلاق أو في محطة الوصول.
يُذكر أن “لجنة دبي لاحتفالات اليوم الوطني” قد تم تشكيلها بموجب قرار سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي من أجل وضع خطط وبرامج الاحتفال باليوم الوطني للدولة والإشراف على تنفيذها في الإمارة، وتحديد رسائل وأهداف كل احتفال باليوم الوطني بالتنسيق مع اللجنة الاتحادية العليا للإشراف على احتفالات اليوم الوطني.

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق