كلمة ولي عهد دبي بمناسبة اليوم الوطني الـ” 42 “‎

Sun 1 December, 2013 | 4:03 pm

وجه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي كلمة عبر مجلة “درع الوطن” بمناسبة اليوم الوطني الثاني والأربعين أكد فيها أهمية أن نعزز تلاحمنا الوطني والاجتماعي وأن نحول الاحتفالات باليوم الوطني إلى إنجازات جديدة تضاف إلى مكتسباتنا الوطنية المتعددة.

وفيما يلي نص كلمة سموه ..

// اثنان وأربعون عاما مرت منذ تأسيس دولتنا الغالية على يدي المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد ” طيّب الله ثراه ” وكان رحمه الله دائم القول أن لدينا شباب وإمكانات مادية وثروة وطنية وهبها الله لبلادنا وشعبنا وعلينا أن نوظف كل هذه الطاقات والإمكانات في خدمة شعبنا وبناء دولة عصرية قادرة على التفاعل مع محيطها الإقليمي والدولي بإيجابية واحترام متبادل ومصالح مشتركة.

وها هي دولتنا بفضل الله وحكمة أجدادنا وآبائنا المؤسسـين ونهـج وسياســة القائد الوالد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” والوالد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله “..استطاعت القفز على كل ما واجهته من مصاعب وتحديات في مسيرتها التنموية المظفرة ووصلت إلى ما هي عليه اليوم من مكانة مرموقة وسمعة طيبة وإنجازات حضارية ضخمة وفريدة بل ورائدة على المستويين الإقليمي والدولي.

فنحن في دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً نقيّم عمر الدول بالإنجازات لا بالسنوات فنحن بإنجازاتنا الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية تفوقنا على دول عديدة يفوق عمرها الزمني عمر دولتنا بعقود من الزمن، وهذا يجعلنا كشعب أن نتفاخر بما حققناه من خطوات ثابتة وواثقة على طريق طويلة رسمناها لبلوغ التمام في البناء والتنمية المستدامة التي تحقق لنا السعادة والاستقرار الاجتماعي والمعيشي والاقتصادي والسياسي والأمني وما إلى ذلك.

إننا نعيش فرحة احتفالات شعبنا بيوم دولتنا الوطني المجيد وعلينا جميعاً في هذه المناسبة الغالية على قلوبنا أن نعزّز تلاحمنا الوطني والاجتماعي وأن نحوّل هذه الاحتفالات إلى إنجازات جديدة تُضاف إلى مكتسباتنا الوطنية المتعددة وعلينا تطويرها والحفاظ عليها وحمايتها “وطن لا تحميه وطن لا تستحقه ” وهذه نعمة من الله سبحانه وتعالى على الإنسان أن يحافظ عليها ويحميها من الزوال والهدر والضياع فكلنا مسؤولون قيادة وحكومة وشعباً عن حماية ترابنا وثقافتنا وإنجازاتنا واستقلالنا وكرامتنا الوطنية والإنسانية.

مبروك لشعبنا كل ما حصده من خير وثمارٍ طيبة من جني أرضنا الطيبة المعطاءة التي لم تبخل علينا بدفئها وخيراتها التي أنعم الله بها علينا، وهنيئاً لقيادتنا الرشيدة على ما تقدمه من جهد وفرصٍ خلاقة ورعاية كريمة وسياسة داخلية وخارجية حكيمة من أجل عزة وطننا ورفعته وخدمة شعبنا وسعادته وكينونته المستقلة والمحترمة عند القريب والبعيد.

ويسعدني أن انتهز هذه الفرصة الطيبة لأرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى سيدي صاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة “حفظه الله ” وإلى سيدي صاحب السمو الوالد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله ” وإلى أخي العزيز الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أعانه الله على أداء مسؤولياته الوطنية ومتابعة شؤون قواتنا المسلحة الباسلة وتطوير قدراتها ومهاراتها، والتهنئة موصولة إلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وأولياء العهود ونواب الحكام وإلى جميع أبناء وبنات شعبنا العزيز في كل مواقع العمل والإنتاج والعلم والإبداع.

حفظ الله قيادتنا المعطاءة الوفية من كل كرب ومكروه ونسأله تعالى أن يديم على دولتنا وشعبنا نعمة الفرح والسعادة والاستقرار وأن يعلي شأنهما في كل المحافل والأوساط الإقليمية والدولية.

وأخص بالتهنئة والتبريكات أبناء قواتنا المسلحة وأفراد أجهزتنا الشُرَطية والأمنية؛ الذين يسهرون على حماية أمن بلادنا وشعبنا ومكتسباتنا الوطنية بكل وفاء وولاء صادق لقيادتنا وترابنا الوطني.

دمتم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته //.

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق