بدعم ورعاية حمدان بن محمد وضمن احتفالات اليوم الوطني والفوز بـ»إكسبو 2020 : « احتفالية » برج العرب« تروي قصة مسيرة البناء‎

Wed 4 December, 2013 | 12:21 pm

بدعم ورعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي نظمت لجان الاحتفالات باليوم الوطني الثّاني والأربعين للدولة احتفالية خاصة في فندق “برج العرب” يوم أول من أمس، ضمن احتفالات اليوم الوطني لدولة الإمارات، واحتفالات دبي بالفوز بتنظيم معرض اكسبو 2020، حيث استخدم خلال العرض احدث التقنيات الحديثة في مجال التصوير الرقمي بعرض فيلم على الشاشة الخارجية لبرج العرب، مصحوباً بالألعاب النارية، حيث يروي الفيلم قصة استكمال مسيرة البناء لدولتنا والتي بدأت في الثاني من ديسمبر عام 1971 عندما رفع المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان علم الدولة في ميدان الاتحاد إيذاناً بإعلان تأسيس الدولة لتبدأ منذ ذاك التاريخ مسيرة النهضة بين إمارات الدولة السبع نحو مراتب المجد. وعرض قبل أن يبدأ الحفل بنصف ساعة أي الثامنة مساء شعار روح الاتحاد على برج العرب، ثم انطلق الحفل في تمام الساعة الثامنة والنصف مساء واستمر لمدة خمس عشرة دقيقة، وكانت لجان الاحتفالات باليوم الوطني الثاني والأربعين للدولة قد وزعت شاشات عرض عملاقة في عدد من الأماكن التي يتواجد بها الجمهور دائما، مثل بوليفارد محمد بن راشد ومول دبي والشاطئ المفتوح بأم سقيم وكذلك الممشى في المارينا وقرية الشندغة التراثية، لتتيح لأكبر شريحة من الجمهور متابعة هذا الحدث المهم وفي نفس الوقت تقريبا تزامناً مع العرض المذهل في فندق برج العرب الذي شكل فيه المبنى شاشة العرض الرئيسية.

ومن أبرز المقاطع والصور التي عرضها الفلم على برج العرب : صورة فضائية للدولة تقترب بشكل تدريجي حتى برج العرب، بالإضافة إلى تصوير حياة الصحراء، ومعالم دبي الحديثة كبرج خليفة، وشعار اكسبو 2020، وشعار الرئاسة، وعلم الإمارات عليه صور المغفور له باذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. وشاركت في الاحتفال طائرة هليكوبتر تحمل علم الإمارات وتبث الدخان بشكل فني وشكلت جزءا من العرض وعملت أيضا كمنصة ليزر بالإضافة إلى منصات الليزر الأرضية والمثبتة على البرج، ولأول مرة في تاريخ الألعاب النارية تم عمل تشكيلات مبهرة للرقم 42، وشعار اكسبو 2020. وعكف على إخراج الاحتفالية 100 شخص عملوا على تنفيذ وإطلاق الألعاب النارية المصاحبة للعرض، والإشراف على تقنيات الفيديو والمؤثرات الصوتية والأضواء، واستغرق إعداد العمل حوالي 7 أشهر.

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق