تحت رعاية حمدان بن محمد:دبي تستضيف القمة العالمية للقيادات الملاحية في 25 فبراير المقبل‎

Sun 26 January, 2014 | 10:55 am

تنظم “الأحواض الجافة العالمية والملاحة العالمية”، المزود العالمي للخدمات العالمية المبتكرة لقطاعات الملاحة والنفط والغاز والطاقة، الدورة الأولى لقمة “منتدى دبي العالمي للقيادات الملاحية والبحرية” والتي ستعقد في 25 فبراير المقبل تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.

وتعقد أعمال القمة بالشراكة مع “منتدى القيادات البحرية”، ولاقى الحدث الذي سيتم عقد فاعلياته في فندق مدينة جميرا اهتماما ومشاركة كبيرين من جانب القطاعات البحرية والملاحة والشحن البحري بمجاليها الإقليمي والدولي.

ويجمع هذا المنتدى المهني صناع سياسات ورؤساء تنفيذيون من الصناعة في حوار وسجال فكري جاد. وسيكون بالإمكان إنجاز استراتيجية الأعمال وصنع السياسات المتعلقة بقضايا اليوم والغد مع تحقيق أفضل النتائج فيما يضع كبار قادة الأعمال الدوليين الذين سيوجدون في دبي الصورة الكبيرة للصناعات البحرية والملاحية.

واجتذب الحدث اهتمام جهات راعية عديدة من بينها مدينة دبي الملاحية ومجلس دبي للصناعات البحرية والملاحية وهيئة الإمارات للتصنيف “تصنيف” وهيئة التصنيف الإيطالية “رينا” وشركة الغرير للموارد وشركة “إيه. بي. إس. الأميركية ” ومبارك البحرية وسجل جزر مارشال وسجل لويدز وقيادة “جي . إم .إس ” ومجلة ربان السفينة فضلاً عن العديد من الجهات الراعية الأخرى.

ويتطرق الحدث إلى المسائل الخاصة بالنقل البحري للشحنات الصلبة والسائلة علاوة على استشراف آفاق أسواق الحاويات ونماذج السفن كل على حدة إلى جانب قضايا مرتبطة بالأسواق ..

ومنها تلك المتعلقة بكيفية جعل نشاط الشحن البحري مربحا في ظل تغير اقتصاد السوق إلى جانب مناقشة اتجاهات الشحن وإقامة صناعة شحن مربحة ومستدامة فضلاً عن مناقشة اتجاهات أسعار الشحن البحري وتقييم الاتجاهات الفكرية المتعلقة بالصناعات البحرية بما في ذلك الجدوى الاقتصادية للسفن الصديقة للبيئة والأوضاع الدينامية ذات الصلة بالصين.

أهداف واستراتيجيات

وستجري مناقشة موضوعات اقتصادية ذات صلة بالاستثمارات مثل سلبيات ومزايا التطبيقات وتكنولوجية ودور الغاز الطبيعي المسال في المستقبل وإدارة مياه التوازن ومستقبل مدينة دبي الملاحية في ظل حالة الحيوية والديناميكية التي تسود إمارة دبي في الوقت الراهن واستشراف أفقها المستقبلي على مدى السنوات العشر إلى العشرين المقبلة وما بعدها.

وستغطي مناقشات المؤتمر أهداف واستراتيجيات هذا القطاع بما في ذلك الموضوعات المتعلقة باللوجستيات والضرائب وبناء السفن وقوانين الشحن والموانئ والمحطات وصناعات الخدمات المعاونة.

التصورات الفكرية

وقال خميس جمعة بوعميم رئيس الأحواض الجافة العالمية والملاحة العالمية ورئيس منتدى دبي للقيادات البحرية “يشرفنا بحق حضور قادة أعمال دوليين من هذا القبيل فهم لن يناقشوا التصورات الفكرية ويتبادلوا الآراء بشأنها فحسب، بل سيصيغون كذلك أفكار الحاضر للخروج باستنتاجات وأطروحات فكرية تتعلق بمستقبل الصناعة البحرية والملاحية”. واعتبر أن هذا المنتدى من المنتديات ذات السمة الشمولية مع نظرة استشرافية جديدة كلياً لمستقبل الأعمال الملاحية، لافتا الى أن القادة العالميين سيكرسون اليوم الثاني من أعمال القمة لمناقشات خاصة تتعلق بالأعمال والقيام بزيارات للمراكز الملاحية الرئيسية.

وأشار الى أن الحدث سيوجه الاهتمام العالمي لكي يركز على الأهمية المتنامية والمكانة الصاعدة لدبي كمركز حيوي للصناعة في المنطقة فهو يعد الحدث الأول ضمن سلسة منتديات دولية يجري تنظيمها في دبي. وتضم قائمة المتحدثين والمشاركين في الجلسات الحوارية والنقاشية نخبة متميزة من شخصيات شهيرة رفيعة المستوى تُمثل قطاعات متنوعة داخل الصناعة.

أنماط التجارة و الصناعة الملاحية

تركز قمة منتدى القيادات البحرية في دبي على الموضوعات المرتبطة بالقضايا الجيوسياسية العالمية في بعديها الحالي والمستقبلي وتناقش اقتصاد العالم واحتياجاته من الموارد والطاقة وما يواكب ذلك من تحديات فضلا عن تناول أنماط التجارة وكيفية تأثيرها في الصناعة الملاحية حيث انتهى العام 2013 ببروز أسواق الطاقة العالمية على درجة جيدة من التوازن.

كما تناقش أعمال القمة دور الغاز الطبيعي في توسيع سوق الطاقة والفرص التي بإمكان الصناعة البحرية توفيرها لصناعة الشحن البحري إلى جانب مناقشة التحديات المرتبطة بإنتاج واستكشاف النفط والغاز.

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق