تنفيذاً لتوجيهات حمدان بن محمد بن راشد.. زيادة جوائز السباقات التراثية في نادي دبي البحري‎

Thu 30 January, 2014 | 11:59 pm

 أمر سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي بزيادة الجوائز المالية المرصودة للسباقات التراثية المحلية البحرية التي ينظمها نادي دبي الدولي للرياضات البحرية ضمن روزنامة نشاطه في عام 2014.

وتأتي المكرمة السخية من قبل سموه استمرارا لدعمه المتواصل للرياضة في إمارة دبي بصفة عامة والرياضات البحرية التراثية المحلية بصفة خاصة لتعكس مدى الاهتمام والمتابعة التي تحظي بها مختلف قطاعات المجتمع من قبل قياداتنا الرشيدة التي وفرت الكثير لأبناء الدولة من اجل الإبداع والتميز في مختلف المجالات ومنها الرياضات البحرية والتي تمثل السباقات التراثية المحلية فيها جزءا وأصيلا يواكب الأهداف التي تم من اجلها تأسيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية احد القلاع الشامخة في المنطقة منذ نهاية عقد الثمانينات.

ورفع مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية اسمى آيات الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي على المكرمة السخية والتي مثلت مفاجأة سعيدة لجميع الملاك والنواخذة وبلا شك سيكون لها مردود رائع على نجاح السباقات البحرية والتي تعيش انتعاشة جديدة تعكس مدي إحساس واهتمام المسؤولين وأولي الأمر بالمجتمع وقطاعاته.

وأشاد مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات بالمواقف الكريمة والمستمرة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ودعمه المتواصل لجميع الرياضات خاصة السباقات البحرية معلنا عن التنفيذ الفوري لتوجيهات وأوامر سموه لتكون على ارض الواقع في أول سباق وتصبح دافعا إلى المزيد من التطوير خاصة في ظل الدعم والمتابعة المباشرة من قبل سموه وهذا في حد ذاته يعتبرا حافزا ودافعا للمزيد من النجاحات.

وثمن اللواء طيار احمد محمد بن ثاني رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية قرار سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي بزيادة ورفع قيمة الجوائز المالية المقدمة للمشاركين في كل السباقات البحرية التراثية المحلية الأمر الذي يعكس مدى اهتمام سموه بالرياضة وتطويرها بشكل عام في إمارة دبي والاهتمام بالموروث الحضاري لدولتنا بشكل خاص لا سيما ان السباقات البحرية التراثية المحلية تعكس اهتمام المجتمع بإحياء الماضي وحياة الآباء والأجداد الذين ارتبطت حياتهم بالبحر والذي شكل الملاذ الآمن ومصدر الخير الوفير.

وأوضح رئيس مجلس إدارة النادي أن قرار الزيادة من شأنه أن يساهم في زيادة إعداد المشاركين وبالتالي يتضاعف الاهتمام من قبل مختلف شرائح المجتمع بالأحداث والسباقات البحرية لا سيما وان نادي دبي الدولي للرياضات البحرية يطلع بدور مهم وحيوي منذ تأسيسه حيث رعي ونظم العديد من الأحداث الرياضية البحرية والتي كانت منطلقا لنشاط واسع يشمل كل أنحاء الدولة ويمثل مظهرا حضاريا في المحافظة على الموروث العظيم لشعب الإمارات.

وأشاعت المكرمة الجديدة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم مشاعر البهجة والسرور عند جميع النواخذة والملاك والبحارة المشاركين في أنشطة وسباقات نادي دبي الدولي للرياضات البحرية لما لها من انعكاس ايجابي يحفز للمزيد من النجاحات.

وأعرب النوخذة عبد الله سهيل جمعة الزفين عن الشكر والتقدير إلى القيادة الرشيدة وان يحفظ صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “مشيدا بالدعم المتواصل لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” والمتابعة المستمرة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي.

وقال الزفين إن المكرمة السخية من سمو ولي عهد دبي تعكس بصدق مدى الدعم والمتابعة اللذين تحظي بهما مختلف قطاعات المجتمع من المسؤولين في الدولة ..مشيرا إلى أن هذا القرار من شأنه أن يضاعف الاهتمام بالرياضات البحرية التراثية ويزيد عدد الممارسين في ظل الدعم القوي الذي تحظي به أسوة بباقي الرياضات التراثية والتي تحظي بدعم المسؤولين.

وأضاف نحن اسعد شعب بالفعل في ظل هذا الدعم والاهتمام والمتابعة الكبيرة من القيادة الرشيدة والتي تقصر تجاه أبناء الدولة في كل المجالات مما يجعلنا نضاعف الجهد من اجل السباقات البحرية والتي تمثل رسالة ذات معان كبيرة إلى العالم بمدى تمسك أهل الإمارات بالجذور وحياة الآباء والأجداد.

ومن جانبه توجه النوخذة بطي مصبح الغشيش الى المولى القدير أن يديم النعم على قيادتنا الرشيدة وشعب الإمارات الذي يعيش اسعد أيامه في ظل اهتمام وحرص القيادة على توفير سبل العيش الميسر لشعبنا.

وأضاف .. سعادتنا كبيرة نحن في أسرة الرياضات البحرية والتي تحظى باهتمام كبير من القيادة الرشيدة خاصة ان السباقات البحرية المحلية والتراثية تجسد الهوية وتجمع اكبر عدد من شرائح المجتمع وبالتأكيد أن هذه المكارم من قبل مسؤولينا سيكون له انعكاس ايجابي يتمثل في زيادة عدد الممارسين ويزيد من حماس النواخذة والملاك وإقبالهم على المشاركة في هذه التظاهرات ويدفعهم للمزيد من التطوير نحو الأفضل وبالتالي المحافظة على الموروث الحضاري لدولتنا .

وأكد الغشيش أن استمرار دعم القيادة الرشيدة بمثابة دعوة لجميع المهتمين بالرياضات التراثية البحرية من اجل المشاركة في مختلف المنافسات وزيادة عدد المحامل حيث ستشمل الجوائز المالية القيمة اكبر عدد ممكن من المشاركين وهذا أمر مشجع وايجابي سيكون له مردود كبير ينعش مستقبل الرياضات البحرية التراثية ..مشيدا بالدعم المستمر الذي تجده الرياضات البحرية في دبي من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية راعي ملحمة القفال وسمو الشيخ احمد بن راشد آل مكتوم مؤسس السباقات البحرية في دبي.

الجدير بالذكر أن نادي دبي الدولي للرياضات البحرية ينظم سنويا ضمن روزنامة الموسم الرياضي البحري ما يصل إلى 18 حدثا متصلا بمنافسات بطولات دبي للسفن الشراعية المحلية 60 قدما ودبي للقوارب الشراعية المحلية 43 قدما ودبي للقوارب الشراعية المحلية 22 قدما ودبي لقوارب التجديف المحلية 30 قدما وسباقات بطولة الإمارات للقوارب الخشبية السريعة (الشواحيف).

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق