محمد بن راشد يكرم الفائزين بالدورة الثالثة لجائزة “محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز” بحضور حمدان بن محمد

Wed 14 May, 2014 | 5:00 pm

أكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله أن القادم أفضل وأن تفوق الإمارات سيستمر بحول الله وبقوته، وبوجود الرجال المخلصين الذين نذروا حياتهم لهذا الوطن.

وأشاد صاحب السمو رئيس الدولة في كلمة القاها نيابة عنه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شئون الرئاسة بأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في مجال القيادة الحكومية ودوره في تطوير العمل الحكومي وجدد ثقته به، وقال سموه : “إن ثقتنا في أخي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وفي حكومته من وزراء ومسئولين كبيرة, تتجدد مع الأيام, وتترسخ مع كل إنجاز, وحكومتنا أصبحت من أوائل الحكومات, وشعبنا من أسعد الشعوب بحمد الله, ومدرستنا في القيادة والإدارة أصبحت معيارا لأفضل الممارسات.

ووجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد بتغيير مسمى جائزة التميز الحكومي إلى جائزة محمد بن راشد للتميز الحكومي نظراً لأهمية الدور الذي يقوم به صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد في قيادة العمل الحكومي ، وقال سمو رئيس الدولة “كل التقدير لمحمد بن راشد على ما قدم ويقدم في خدمة دولتنا والتميز منه ويزيد به ويرجع اليه” وأضاف صاحب السمو رئيس الدولة ” نبارك هذا التجمع بمناسبة تكريم المتميزين والمبدعين وأصحاب الإنجازات من أبناء دولة الإمارات. ويسعدني أن أشكر كل من بذل ويبذل الجهد في خدمة الوطن ورفعة شأنه” .

إلى ذلك أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، أن تخصيص احتفال التميز هذا العام للاحتفاء بالقيادة المتفردة لخليفة بن زايد يأتي لترسيخ القيم القيادية المتفردة والمتميزة لرئيس الدولة في كافة وزاراتنا ومؤسساتنا الاتحادية.

وهنأ سموه جميع الفائزين والمتميزين من جهات حكومية وأفراد الذين كرسوا جهودهم للارتقاء بمستوى خدماتها، وقال سموه: المتميزون هم قادة الغد، ومستقبلنا الواعد وبهم وعليهم تنهض الأوطان ويرتفع البنيان، وقال سموه : قبل ثماني سنوات عندما استلمنا الحكومة الاتحادية شكك البعض في قدرة الحكومة على التطور والتطوير، وسمعت الكثير من الكلام والذي قابلته بابتسامة لأننا كنا نرى كوادر واعدة وقدرات كبيرة وفرصة لإسعاد شعب بأكمله.

وأضاف سموه :/ ما تحقق هو نتاج جهود من العطاء والبذل والإخلاص والانتماء الحقيقي لأرض هذا الوطن، تلك المسيرة الممتدة التي بدأها وأرسى دعائمها الآباء المؤسسون ويرعاها ويدعمها أخي الشيخ خليفة بن زايد، وتعمل الحكومة على ترسيخها من خلال دعمها المتواصل لأبناء الإمارات ليواصلوا المسيرة بثقة وكفاءة واقتدار على درب التميز الذي ليس له نهاية خدمة للوطن والمواطن وتحقيق سعادة شعبهم وازدهار دولتهم، وهذا ما نصبو اليه ونعمل لأجله في مسيرتنا الحالية والمستقبلية نحو تحقيق رؤيتنا الوطنية 2021/.

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، عن اعتزازه بالدور الفاعل للشباب الإماراتي بقيادة العمل الحكومي مؤكداً سموه أن مفهوم التميز والإبداع قد أصبح نهجاً ومثالا يحتذى على مستوى العالم تفوقت به الإمارات بجهود ابنائها على كثير من دول العالم ما أهلها للحصول على مراكز عالمية متقدمة من بينها إحرازها للمركز الأول عالمياً في مجال الكفاءة الحكومية في العام 2013.

جاء ذلك خلال حضور سموه ورعايته لحفل تكريم الفائزين في الدورة الثالثة لـ”جائزة الإمارات للأداء الحكومي المتميز” التي تم تعديل مسماها إلى جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز والذي عقد اليوم (14 مايو 2014) في قصر الإمارات بأبوظبي بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي و سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية و سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة و سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان و سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين و سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة و الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية و سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة و سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية و معالي أحمد جمعه الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة ومعالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي ومعالي الفريق مصبح بن راشد الفتان مدير مكتب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي إلى جانب عدد من الشيوخ وأصحاب المعالي الوزراء وكبار المسؤولين في الدولة من مدنيين وعسكريين كما حضر الحفل عدد من الشيوخ وأصحاب المعالي الوزراء وكبار المسؤولين بالدولة وجمع من الضيوف والمدعوين وأكثر من 1200 مسؤول حكومي يمثلون الجهات الاتحادية والمحلية.

وحث سموه الجهات على التعاون فيما بينها وتبادل الخبرات والاطلاع على الممارسات المبتكرة ونقل المعرفة والتواصل مع مراكز التميز في الداخل والخارج للإرتقاء بالإداء الحكومي، مؤكداً سموه أن التميز يتحقق بتراكم النتائج الإيجابية والإنجازات المبدعة، وأن المرحلة تطلب من الجميع شحذ الهمم وتوحيد الطاقات وبذل مزيد من الجهد والتفاني في العمل، لنحقق معاً المستقبل المزدهر الذي نطمح به لشعبنا ووطننا.

وأكد سموه على أهمية الدور الذي يلعبه “برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي” في إرساء ثقافة التميز في الحكومة الاتحادية ، مشيداً سموه بأهمية “جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز” ودورها في تثبيت التميز مكوناً أصيلاً في آليات العمل الحكومي، من خلال دورها الحيوي في تطوير قدرات وكفاءات الموظفين، وتمكين الخبرات الوطنية الناجحة من إثراء تجربة الجهات الحكومية وتعزيز مكانة الدولة كنموذج رائد في تحقيق الريادة في الخدمات الحكومية.

وعلى صعيد الجهات الاتحادية الفائزة ضمن الدورة الثالثة لبرنامج الشيخ خليفه للتميز الحكومي توج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم المتميزين وسلم الجوائز للوزارات والهيئات التي تم اختيارها بعد عملية تقييم حيادية وشفافة شملت نحو 493 طلب مشاركة من 38 جهة اتحادية بينها 15 وزارة و23 هيئة اتحادية.

وعلى صعيد الجهات الاتحادية الفائزة ضمن الدورة الثالثة لجائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز توج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الجهات الفائزة ضمن فئه الوزارة الاتحادية المتميزة أكثر من 900 موظف، والتي فازت بها وزارة الداخلية وضمن فئة الوزارة الاتحادية المتميزة أقل من 900 موظف فازت بها وزارة المالية ، وفي فئة الهيئة الاتحادية المتميزة أكثر من 900 موظف فازت بها هيئة الإمارات للهوية، فيما فازت الهيئة العامة للطيران المدني بفئة الهيئة الاتحادية المتميزة أقل من 900 موظف.

وقد شمل التكريم إضافة للفئات المذكورة الجهات الاتحادية الفائزة على مستوى المناطق والإدارات حيث حصلت منطقة الشارقة الأمنية في وزارة الداخلية على جائزة المنطقة/المكتب الحكومي المتميز فيما فازت القيادة العامة لشرطة عجمان في وزارة الداخلية وإدارة الطرق في وزارة الأشغال بجائزة الإدارة الاتحادية المتميزة.

كما تم تكريم كل من وزارة الخارجية والهيئة الاتحادية للموارد البشرية تقديراً لجهودهم التي أثمرت عن تحسن في جودة الأداء مقارنة بالدورة السابقة.

جوائز الفئات الفرعية وفيما يخص الفئات الفرعية ضمن جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز حصلت وزارة الداخلية ووزارة المالية على جائزة الجهة الاتحادية المتميزة في مجال القيادة، كما حصلت هيئة الإمارات للهوية ووزارة الداخلية على جائزة الجهة الاتحادية المتميزة في مجال الموارد البشرية، وبدورها حصلت وزارة الأشغال العامة على جائزة الجهات الاتحادية المتميزة في مجال التخطيط الاستراتيجي، فيما حصلت هيئة الامارات للهوية على جائزة الجهة الاتحادية المتميزة في مجال تقديم الخدمات.

وقد حصدت وزارة الداخلية جوائز الجهة الاتحادية المتميزة في مجال إدارة الأداء والجهة الاتحادية المتميزة في مجال إدارة الإبداع، وجائزة الجهة الاتحادية المتميزة إلكترونياً، وجائزة الجهة الاتحادية المتميزة في مجال التطبيقات الخضراء وفازت بجائزة الجهة الاتحادية المتميزة في مجال الاتصال الحكومي كلاً من وزارة الداخلية ووزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع وفازت هيئة الإمارات للهوية بجائزة الجهة الاتحادية المتميزة في مجال إدارة المعرفة.

كما شمل الحفل تكريم فرق العمل المتميزين حيث نالت وزارة الداخلية جائزة فئة فريق تطوير الخدمات وجائزة فريق تحسين الأداء الداخلي، فيما حصلت كل من مؤسسة مواصلات الإمارات وهيئة الإمارات للهوية على جائزة الفريق التقني/الفني المتميز، وحصلت وزارة المالية ووزارة التربية والتعليم على جائزة فريق العمل المشترك المتميز.

ومنح سموه أوسمة رئيس مجلس الوزراء التي تغطي مجالات التفوق الوظيفي المختلفة وتشمل كافة الوظائف الحكومية الاتحادية لأحد عشر موظفاً متميزاً على مستوى الجهات الاتحادية المشاركة حيث نال كل ً من العميد الدكتور عبد الله سعيد بن ساحوه السويدي من وزارة الداخلية، والمهندس محمد إبراهيم آل علي من الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات على وسام رئيس مجلس الوزراء في المجال الإشرافي.

وفي مجال التخصصي فازت الدكتورة نوال خميس المطوع من وزارة الصحة، والمقدم الدكتور سرحان حسن المعيني من وزارة الداخلية، وفاز خالد عبد الله بالهول من الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات في وسام رئيس مجلس الوزراء في المجال التقني /الفني/الهندسي.

وفي المجال الميداني فازت خولة أحمد الحوسني من وزارة التربية والتعليم وموزة أحمد الشامسي من الهيئة العامة للشؤون الاسلامية والأوقاف، وفي مجال خدمة المتعاملين فاز الرقيب خليل محمد الحوسني من وزارة الداخلية، وفي المجال الإداري فازت الملازم أول أمينة يوسف النقبي من وزارة الداخلية، وفي مجال الموظفين المتميزين الجدد فازت المهندسة هاجر طارق خانجي من برنامج الشيخ زايد للإسكان والدكتورة تسنيم عمر عبد الرحمن من وزارة الصحة.

وقلد سموه أوشحة محمد بن راشد لكل من تريم وعبدالله عمران تريم..الهامتان الوطنيتان الكبيرتان.. اللذين سطرا صفحات من المجد على رمال هذا الوطن بما قدماه “رحمهما الله” من عطاء مخلص يداً بيد مع الآباء المؤسسين في سبيل رفعة وطنهما، حيث رفعا راية هذا الوطن عالياً على كل المنابر وفي كل المحافل الوطنية والعربية والعالمية، طوال مسيرة حافلة بالعطاء وبالإنجازات.

المغفور لهما بإذن الله تريم عمران تريم وعبدالله عمران تريم، من أبناء هذا الوطن اللذين عملا منذ كانا يافعين في خدمته والدفاع عنه، فقد بادرا قبل قيام الاتحاد بتأسيس جريدة الخليج، وبعد قيام دولة الإمارات العربية المتحدة انخرطا مباشرة في العمل العام وتحملا بصدق وأمانة المسؤوليات التي ألقيت على عاتقيهما، وتولى تريم عمران في البداية تمثيل الدولة في جمهورية مصر العربية ومن بعد ذلك تولى رئاسة المجلس الوطني، بينما عهد إلى عبدالله عمران مسؤولية وزارة العدل في أول حكومة اتحادية ومن ثم مسؤولية وزارة التربية والتعليم، وقد عملا في خدمة الدولة على امتداد سنوات طويلة وخلال إدارتهما لدار الخليج الصحيفة برزا كمدافعين عن قضايا الوطن والأمة ومساهمين في توعية الناس والمسؤولين على التحديات التي تواجهها مسيرة التنمية والتقدم في البلاد، وفي كل الأعمال التي تولياها كان الابداع والجهد الشاق ديدنهما وبوصلتهما.

ومنح سموه أيضاً بعض الشخصيات التي قامت بأعمال بطولية وبإنجازات جليلة ساهمت في رفع اسم دولة الإمارات سواءً في المحافل المحلية أو الدولية، وهم نورة الكعبي عضو المجلس الوطني الاتحادي، الرئيس التنفيذي (twofour54)، وعامر محمد الصايغ الغافري أحد المهندسيين الأوائل في برنامج الفضاء، والدكتورة سلوى عبد الله السويدي أول طبيبة إماراتية مختصة في مجال المسنين والشيخوخة، الكابتن مهدي علي المدير الفني للمنتخب الإماراتي الأول لكرة القدم، والرائد طيار مقاتل مريم حسن سالم المنصوري والتي تعد أول الفتيات الإماراتيات اللواتي خضن غمار العمل العسكري في سلاح الطيران، ومحمد خميس خلف الذي لم تمنعه الإعاقة من المثابرة والعمل والتميز.

ويعتبر برنامج “الشيخ خليفة للتميز الحكومي” الذي تنبثق عنه جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز، أول برنامج متكامل للتميز الحكومي على مستوى الحكومة الاتحادية، وذلك انطلاقاً من رؤية سموه بجعل حكومة دولة الإمارات من أفضل الحكومات على مستوى العالم.

ويهدف البرنامج إلى تطوير أداء المؤسسات والهيئات الاتحادية عبر تفعيل وتطوير أدوات قياس الأداء ومعايير التقييم ويشمل أربعة محاور هي التوعية والتعلم ومحور نقل المعرفة ومحور بناء القدرات إضافة إلى محور جوائز التميز الذي يتضمن جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز، والتي تنقسم إلى 5 فئات مختلفة وذلك لتراعي التنوع في طبيعة عمل الجهات الاتحادية وتلبية أهداف برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي في دعم تحقيق التميز في جميع المجالات.

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق