ثلاثـيّـة نـصـر | سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم - فزاع

ثلاثـيّـة نـصـر

يا شعَّار النبَط في شَرق وِالاَّ غَرب انَا مَلْزوم

أنَا مَلْزوْم اشَنّـف سَمْع جُمْهوري مِنَ اشْعَاري

قِصـيْدٍ يَـجْلي الضِّيْقَه عَن الوَلْهان والـمَهْمُوم

لِه الحُسَّـاد تِـشْـهَد قَبْل مَاتِـشْهَد لِه انْـصَـــاري

وْيَا لايِمْ شَاعِرٍ يِسْتَـشْهِد بْشِـعرَهْ حَـرَام اللّوم

أحَاسيْسَ الشِّعِر مَاهي مِثِل نَشْرَات الاخْبَاري

أمَا قَال النبي حَدِّث بِنِعْـمَة رَبِّـك الْقَـيّـوم

وَانَا حَـدَّثْـت خَلْـقَ اللهْ بِنِعـمَةْ رَبّـي الْـبَــاري

وْمِنْ يَحْسِبْ مَرَاكِز الاوَّلَهْ تُمْلَك بِحَبِّ خْشُوم

أنَا وِشْلـون اسَـاوي بِيْن مِـقْـدَارَهْ وِ مِقْــدَاري

مَرَاكِـزْنا بِفَـضْـل الله نِـحَـقّـقها بِقــوّ عْـــزوم

مِظَـرّيْـنا عَلى العَلْـيَا زعـيْــــــمٍ لَلْـعُـلا ظَــاري

يِطيْح الرَّجْل لَكنَّ الشُجَاع اللِّي لا طَاح يْقُوم

وْمِنْ يَـدري يِـعَـلّـم كُل وَاحِـد مَاهـو بْــدَاري

مكَارِمْنا عَلى حَد الـمكَـارِمْ وَالْكِـرَام تْـحُـوم

وحِنّ نْـحُوم في عَالي سِـمَانا حـوم سِنْـجَـاري

بِدُوْن نْجوم نَسري لِيْلنَا الاسْوَد بِدُون نْجُوم

(أبُو رَاشِد محـمَّد) نور مَـجْدَه يَهْدِي السَّاري

بِلادي جَارَها مَاهو يِهُون وْضيْفَها مَـحزوم

نِبـيَّ الله وَصَّـى في الضِّـيـوْف وْسَـابع الـجَاري

بِلادي شَـعبَها يصبح عَلى إنْـجَازَه الـمَرسـوم

بِدَقَّـه مَعْ عِـنَـايَـه تِـجْـعَل الأذْهَـــان تِـحتَـاري

يِـحَيّـي دوْلِـتِـهْ بِالْفُـل ، وتْـحَيِّـيْه بِالْيَشْـمــوم

وْيَقْـضـي لِيْلِـةٍ مِن فَـرحَـة الإنْـجَـاز سَـمَّــاري

ثَرَانا عشْـبِه اخْضَر والسِّمَـا صَافي بِدُون غْيوم

حرَثْـنَاه بْسُـوَاعِدْنـا وْروَى مِن دَمَّــنا الـجَاري

وْعَلامَات النَّصِر لاحَتْ في كَفِّ مْـحمَّد المكتوم

وهُو رَمْز الطمُوح اللِّي رِسَمْ لي دَرب مِشْوَاري

بِروْح العَاشِـق اللِّي عيْنَه تْحَارِب لِذيْـذ النُّوم

إلى مَرِّ بْـمُحبِّـيْنَه بَعَد طـوْل الـهَجِــــر طَـاري

بِقَلْب الـمُؤْمِن اللِّي طَايِـع الخَالِق عَلى الـمَقْسُوم

ويِـخْشَى وَقْفِـتِه يُوم الـحَشِر بيْنَ البِشَـر عَاري

بِعَقْل الـمُدْرِك اللِّي يِدْرِك انْ خَصْم الزِّمَن مَهْزوم

لَو انْ عَـزْمَه يِـهِدّ اكْبَـر جِبَل وِيْطَـفّي النَّـاري

وهَذي هي عَلامَات النَّصِر في كَفِّك الْـمَحْشُوم

(نَصِر فـوز وْمَـحَبَّه ) مِن خِلالَه أصْـنَع افْكَـاري

وَانا طَبَّـقْتَـها في سَـاحَة الـمَرمــوْم مِنْ كَمْ يُـوم

ثلاثِـيَّــةْ نَصِـر وِاسْأل (صِـبَا ومْـخِيْفَه وْظَـاري)

زَرَعت النَّصِر خَارِج دوْلِتِك وِفْـ سَاحَة (الـمَرْمُوم)

وهَذي عَادِتِك يَاللي زِرَعت الْـمَجْدِ في دَاري

تصفح بالعنوان

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )