سلام من فزاع لأهل الهجن | سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم - فزاع

سلام من فزاع لأهل الهجن

يا مفكرين الهـجن اخلّيها

وشلون اخلّيها وانا أغليها

أهيم فيها من صغر سني

واحبّـها واحـب طـاريها

وإلي لقيت السابق العابر

اسـابق الشـرّاي وأشريها

اسوق قيمتها وأحس انها

هدية(ن) من عند راعيها

أفــرح بـجيّـتـها وادلّلــها

واستحدث اسما لاجل اسمّيها

حب الهجن يجري مَعَ دمّي

ريـاضـةٍ ما اروم اخلّيـها

ريـاضـةٍ من حَبّها يتعب

لـكن تَعَبـها إللي مـحلّيها

 

لانها التراث الماضي الحاضر

مشهود حاضرها وماضيها

أجـدادنا من قبل وصّونا

واحـفادنا فيـها نـوصيـها

ذكر الإبل جا في كتاب الله

ومْـحصّنه عن بكـرة ابيها

لا تصدّقون إللي ظلم حظه

له غـايـةٍ يـبغى يـسـوّيـها

دكتور طب تْـهمّه الصحه

لـكن على راسـه يضوّيها

لويكتب كرونا سببها البل

البـل من كْـرونا مبرّيــها

على كثر من مات بكرونا

ما مات عامل يشتغل فيها

وعلاقة الرجّال مع هجنه

علاقـة الـدوله باهـاليـها

لو تمرض اصغرهن أو اكبرهن

ما جـاه نـوم الاّ يـداويـها

يالايـمي مالومك فـ لومك

ما قست لاعمار وْحراويها

اللي الي غارت مع الدوره

ما بيّـنت بصـمة مواطيها

تزها الشعار اللي على الركبي

وشـعارها بالـفـعل زاهيها

تسبق ما تطلب من مسايرها

ما تـجبره يسـتخدم آلـيها

عاداتها تسبق على يدها

وتـفرحني وتـفرح محبّيها

كم شاعرٍ فيها نحت شعره

وكم أغنيه ميـحد مغنّيها

سلام لاهل الهجن من تالي

وسلام لأي إنسان يغليها

يقـوله اللي ماغـفل عـنها

حتى على نفـسه يـبدّيها

يحضر غداها ويتفقدها

وْلايقبل ان غيره يعشّيها

وان روّحت تدريبها العادي

من حبّـها رَوّح يــباريها

من حبّه لشعبه بسط كفّه

تعطي ما ترضى حَد يعطيها

تصفح بالعنوان

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )