محمد بن راشد يلتقي بحضور حمدان بن محمد .. الكتاب والأدباء والفعاليات الثقافية الوطنية

Mon 21 July, 2014 | 10:55 pm

 

التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله في قصر سموه في زعبيل مساء اليوم بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي الكتاب والأدباء والفعاليات الثقافية الوطنية الذين هنأوا سموه بالعشر الأواخر من شهر رمضان المبارك راجين الله جل وعلا أن يعيد شهر الرحمة والعطاء على قيادتنا بالخير والصحة وطول العمر وعلى دولتنا وشعبنا بدوام العزة والرخاء والتلاحم الوطني.

 

وتجاذب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والحضور أطراف الحديث حول عدد من المسائل الثقافية والتراثية الوطنية وسبل ترسيخ الهوية الوطنية في أوساط مجتمع دولة الامارات من خلال الفعاليات الثقافية المتنوعة التي تشمل المحاضرات والندوات الحوارية الأدبية والشعرية وإقامة المعارض الفنية التي تعكس الأزياء والمشغولات والأكلات الشعبية والتعريف بحضارة شعب دولة الإمارات العريق داخل الدولة وخارج حدود الوطن.

 

وأشاد صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بالنهضة الثقافية في بلادنا والتي شهدت في الاونة الأخيرة نشاطا مميزا على مختلف المستويات خاصة لجهة إقامة الفعاليات التراثية ذات العلاقة بالرسم التشكيلي والمسابقات الثقافية والتراثية والرياضية التي ينظمها مركز حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم للتراث وغيره من المؤسسات الوطنية المعنية بالمشهد الثقافي وفي مقدمتها اتحاد كتاب وأدباء الامارات.

 

وأشار سموه في معرض الحوار الى إطلاق عدد من المبادرات الثقافية ” شعرا وأدبا وقصة وفنا تشكيليا ورياضة الفروسية والهجن العربية الأصيلة ” وما إلى ذلك داعيا شريحة المثقفين والأدباء وكل المعنيين بالأمر من مؤسسات وأفراد إلى الأخذ بزمام المبادرة وتفعيلها بحيث يشارك فيها قطاع المواطن من الجنسين وتفتح امامهم افاقا رحبة للتعرف عن قرب على تراث الأجداد والاباء والمشاركة الفاعلة في مختلف الأنشطة والفعاليات التراثية.

 

ونوه سموه بانشاء مؤسسة الإمارات للفضاء معتبرا هذه الخطوة تحديا جديدا لشعب الإمارات والكفاءات الوطنية التي ستؤسس لبرنامج فضائي علمي هو الأول من نوعه على مستوى المنطقة العربية ستستفيد منه دولة الإمارات والدول الشقيقة من النواحي العلمية التي تواكب تطور مسيرة دولتنا في مختلف الميادين مؤكدا سموه أن العلم والتعليم يحظيان باهتمام القيادة الوطنية ولهما الأولوية على أجندة مشاريعنا وبرامجنا الإنمائية التي تحقق الأهداف الوطنية لشعبنا ولأجياله المتعاقبة.

 

الى ذلك توجه المثقفون من أدباء وشعراء وكتاب بالشكر والولاء إلى قيادتنا الرائدة على ما توليه من رعاية ودعم وتشجيع للحركة الثقافية في بلادنا خاصة التي تعنى بإحياء التراث الوطني الخالد وإحياء ذاكرة شعبنا لتظل أصالتنا العربية متوارثة من جيل إلى جديل ومتجذرة في رحم هذه الأرض الطيبة كجذور نخلة شامخة لا تموت.

 

حضر الأمسية الرمضانية التي تخللها صلاة المغرب جماعة وتناول طعام الإفطار معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء ومعالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة وسعادة خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي وعدد من المسؤولين.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق