حمدان بن محمد يشهد السباق الليلي للهجن

Sun 27 July, 2014 | 5:09 am

 

شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي ختامي سباق الهجن الرمضاني 2014 بميدان «دستور» بالمرموم كما شهد السباق الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان رئيس اتحاد سباق الهجن، وحفل السباق الذي شاركه فيه أكثر من 1500 مطية من سن الحقاقا بالاثارة والندية وعاش عشاق رياضة الهجن أمسية تراثية رائعة وقف خلالها ملاك الهجن على جاهزية مطاياهم للموسم القادم.

 

وبداية السباق أمتعت «وعد» لعبد الله محمد زايد المنصوري، جماهير وعشاق الأصالة بتألقها في أول الأشواط وتزعمت الأبكار أعلنت تحديها وخطفها للسيارة بعدما تجاوزت مسافة 3 كلم في 4:29:5 دقائق.

 

تألق «مذهال»

استخدم «مذهال» طاقته المخزونة في إكمال المسيرة وتحقيقه الفوز بالسيارة لمالكه علي حمد علي البريصي المري، ليذهل الجماهير بفوزه المميز.

 

وفازت (السايحة) لعبدالله زايد المنصوري بالشوط الثالث بعدما تجاوزت مسافة 3 كلم في 4:31:9 وحلت (غشمره) لسالم مبارك سعيد الوهيبي المركز الثاني، وتصدر( المنتصر) لمطر راشد علي مفتاح الشامسي الشوط الرابع بعدما تجاوز مسافة 3 كلم في 4:31:5 وحل (الخروف) لسعيد مسلم بخيت طاسه العامري في المركز الثاني.

 

وفازت (مياسة) لمطر راشد علي مفتاح الشامسي بالشوط الخامس بعدما تجاوزت مسافة 3 كلم في 4:30:3 وحلت (الوثبة) لسلطان حمود علي الجحافي في المركز الثاني.

 

(مشتاق) بطل السادس

وفاز (مشتاق) لمحمد نصار بالعوضي المنهالي بالشوط السادس بعدما حسم المسافة في 4:33:9 وحل (خوف) لنايد مسلم بالزفنة العامري في المركز الثاني كما فازت (جوهرة) لسعيد محمد الكليلي بالشوط السابع بعدما تجاوزت مسافة 3 كلم في 4:35:6 وجاءت (الشحانية) لعبد الله محمد زايد المنصوري في المركز الثاني.

 

وتصدر (الاسد) لمحمد سلطان بالرشيد الكتبي الثامن وقطع المسافة في 4:36:1 واحتل (حبشان) لمحمد زايد محمد المنصوري المركز الثاني كما تصدرت (شهد) لعبد الله محمد زايد المنصوري الشوط التاسع في 4:34:8 ثم جاءت (نوق) لعلي حمد علي البريصي المري المركز الثاني اما الشوط العاشر فقد كان من نصيب (ملبي) لسعيد سالم مطر حاذه الكتبي بعدما تجاوز مسافة 3 كلم في 4:36:0.

 

وفازت (مساحة) لسعيد محمد الكليلي في الشوط الحادي عشر وتصدر (الحذر) لعبد الله سلطان سالم المثيمني الشوط الثاني عشر كما تصدرت (هملولة) لحميد مطر عميرة الشامسي الشوط الثالث عشر وفاز (وقاد) لسهيل سعيد محمد بالكيلة العامري بالشوط الرابع عشر. وانتزعت (الشامخة) لغدير حميد خميس الجديلي الشوط الخامس عشر وفازت (مياسة) لمحمد حمد حميد الدرعي بالشوط السادس عشر.

 

أما الشوط السابع عشر كان من نصيب (مسير) لعبد الله حمد مطر عميرة الشامسي وجاءت (هدوء) لمحمد زايد محمد المنصوري لتخطف الشوط الثامن عشر وانتزعت (سمحة) لعلي سالم الربيعي المنصوري الشوط التاسع عشر اما الشوط الاخير فكان من نصيب (النادر) لجبر محمد غانم السويدي.

 

«الشاهينية وشاهين» في الصدارة

كانت منافسات الجوله الثالثة التي خصصت لفئة الفطامين على مدى 20 شوطا تصدرت شوطها الاول «الشاهينية» لعبيد عتيق زيتون المهيري بعد أن حسمت مسافة 2 كلم في 2:54:1 دقيقة وسجل القعود «شاهين» العائدة ملكيته لأحمد ناصر بالعوضي المنهالي، نجاحاً باهراً في حسمه للمنافسة القوية لصالحه ليعانق سيارة الشوط الرئيسي للفطامين للجعدان مسجلاً تألقه بالسيارة في 2:55:8 دقيقة اما الشوط الثالث فكان من نصيب «بلبلة» لمبارك عبد الله بالكيلة العامري وقطع مسافة السباق في 2:56:8 .

 

وتصدر «شاهين» لسعود حمد علي الجديلي الشوط الرابع في زمن وقدره 2:56:2 أما الشوط الخامس فكان من نصيب «الشاهينية» لحميد عبد الله شطيط الوهيبي في زمن وقدره 2:54:8 وتصدر «ولوال» لخليفة عبيد خليفة الحميري الشوط السادس كما انتزعت «خيال» لسليم سالم علي الغيلاني الشوط السابع وسجل «شاهين» لمحمد صالح نصره العامري افضل توقيت في الشوط الثامن وقطع المسافة في 2:53:8، أما الشوط التاسع فكان من نصيب «رسالة» لأحمد ناصر بالعوضي يحيى المنهالي وفاز «مبهر» لمحمد زايد خلفان المنصوري بالشوط العاشر.

 

علي بن سرود يشيد بدعم حمدان بن محمد

أعرب علي سعيد بن سرود المدير التنفيذي لنادي دبي لسباقات الهجن عن سعادته بهذه المكرمة السخية لسمو الشيخ حمدان بن محمد صاحب الايادي البيضاء قائلاً: مع نفحات الشهر الكريم عشنا لحظات فرح إضافية بإقامة سباق الهجن الرمضاني بتوجيهات سامية ودعم سخي من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي بإمارة دبي .

 

والتي أدخلت السعادة في قلوب الجميع فقد درج سموه وكعهده دائماً بإقامة مثل هذه الملتقيات التي تجمع عشاق رياضة الآباء والأجداد من كل دول مجلس التعاون الخليجي، والهدف المنشود هو زيادة روابط الألفة والمحبة بين الجميع، من خلال رصد الجوائز الضخمة والتي تعد حافزاً قوياً على الحضور والمشاركة كما لا يخفى ما تحققه هذه السباقات من منفعة مادية تدر بالخير الوفير على ملاك الهجن.

 

السعادة الغامرة التي علت وجوه الجميع تعبر عن مدى الرضا التام عن قادتنا والذين قدموا كل غال ونفيس في سبيل المحافظة على إرثنا الحضاري والذي يعد نبراساً لأجيالنا القادمة ومفخرة يسطرها التاريخ على مر الأزمان.

 

إن سباق الهجن الرمضاني بضخامة جوائزه وتعدد فئات الهجن المشاركة فيه يعد نهاية مثيرة للموسم وبداية قوية لموسم شارف على البداية مما يبشر بمنافسة شريفة يعم خيرها الجميع.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق