محمد بن راشد يشهد بحضور حمدان بن محمد التشغيل التجريبي لـ ترام دبي

Mon 11 August, 2014 | 7:30 pm

 

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي التشغيل الفني التجريبي لترام دبي الذي يبلغ طول المرحلة الأولى منه 10.6 كيلومترات وتضم 11 محطة موزعة على مناطق الأنشطة والكثافات السكانية حيث يعد ترام دبي أول مشروع ترام خارج أوروبا يعمل بنظام تغذية الكهرباء الأرضي على كامل الخط دون الحاجة لأسلاك هوائية لإمداده بالطاقة الكهربائية وسيتم الافتتاح الرسمي للترام في 11 / 11 / 2014 .

 

وكان في استقبال سموه ومرافقيه لدى وصوله إلى مرآب الترام في منطقة الصفوح سعادة مطر الطاير رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات بدبي وعدد من المديرين التنفيذيين والمهندسين من الهيئة ومن الشركة المنفذة للمشروع.

 

وتجول سموه في مرافق المرآب الذي يتألف من 11 مبنى صديقا للبيئة وتبلغ الطاقة الاستيعابية للمرآب 25 قطارا ويضم مركزا للتحكم بتشغيل أنظمة القطارات والتأكد من سلامة الأبواب والمكابح والمحركات في كل قطار على حده إضافة إلى سلامة مكيفات الهواء وبقية الأنظمة الإلكترونية الفرعية المتطورة كما يضم ورشا لتنفيذ أعمال الصيانة وأخرى خاصة لغسيل وتنظيف القطارات.

 

بعد ذلك استقل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ومرافقوه عربات ترام دبي واستمع سموه خلال الرحلة إلى شرح من سعادة مطر الطاير عن مكونات عرابات الترام حيث يبلغ طول القطار الواحد للترام 44 مترا وتقدر سعة الترام الواحد بحوالي 405 ركاب ويتميز بوجود عربة للدرجة الذهبية وعربتين للنساء والأطفال وأربع عربات للدرجة الفضية تتميز جيمعها بالفخامة والرفاهية حيث تم تزويد الترام بأحدث تقنيات وسائل البث والعرض وتبادل المعلومات ومتابعة المواد الترفيهية.

 

وتوقفت الرحلة عند محطة الصفوح – المحطة رقم 11 – وأطلع سموه على مكونات المحطة التي يبلغ طولها قرابة 44 مترا ونظام الترام الذي يعتبر الأول في العالم من حيث استخدامه تقنية البوابات الآلية لمنصة محطة الركاب المتزامنة مع نظام فتح وغلق أبواب القطار وذلك لتوفير أكبر قدر من الراحة والسلامة والأمان للركاب. إضافة إلى الحفاظ على نظام التكييف للبيئة الداخلية للمحطات والعربات من التأثيرات المناخية الخارجية.

 

كما اطلع سموه على تصميم المحطة والأعمال التي تجري فيها وأنظمة التحصيل الآلي للتذاكر وبوابات الدخول كما تفقد سموه الجزء الخاص بتشغيل المحطة الواقع تحت الأرض حيث يضم الأجهزة والمعدات الكهربائية والكهروميكانيكية والإلكترونية وانظمة التكيف وغيرها.

 

بعد ذلك انطلق الترام في رحلته إلى محطة الميناء السياحي – المحطة رقم 7 – مرورا بمحطات قرية المعرفة ونخلة جميرا ومدينة دبي للإعلام وتفقد سموه ومرافقوه جسر المشاة المكيف الذي يربط المحطة بمنطقة الميناء السياحي والمناطق المجاورة لها ويعد هذا الجسر واحدا من بين اربعة جسور تم تشييدها لخدمة مستخدمي الترام والقاطنين على جانبي الطريق حيث تم تنفيذ جسرين للمشاة على شارع الصفوح فيما يربط الجسران الاخران منطقة تيكوم مع المنطقة المقابلة لها وكذلك دبي مارينا مول.

 

وقال سعادة مطر الطاير في معرض شرحه إنه روعي في تصميم وتنفيذ جسور المشاة أن تكون مكيفة ومزودة بمصاعد كهربائية وسلالم كما روعي في تصميمها انسجام الطابع المعماري للجسور مع جمالية شكل عربات ومحطات ترام دبي والتصميم العمراني للوحدات السكنية في المنطقة إلى جانب مراعاة تحقيق مستوى عالي من الراحة للمستخدمين عن طريق تركيب المصاعد كهربائية وتنفيذ طرق منحدرة تلبي متطلبات فئة ذوي الأحتياجات الخاصة وكبار السن.

 

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله في ختام جولته التي انتهت في محطة ابراج المارينا – المحطة رقم 6 – عن إعجابه بترام دبي وهنأ القائمين على تنفيذ المشروع وأشاد بجهودهم التي أنجزت هذا المشروع السياحي الذي آمل سموه أن يكون معلما اضافيا من معالم دبي ودولة الإمارات السياحية والحضارية الحديثة.

 

رافق سموه خلال التشغيل الفني لترام دبي معالي محمد ابراهيم الشيباني مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي وسعادة خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي وعدد من الشيوخ والمسؤولين.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق