لوشيانو : حمدان بن محمد كلمة سر نجاح النسخة الأولى

Sun 31 August, 2014 | 5:05 am

 

أشاد الاتحاد الإيطالي للرماية برعاية ودعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي لبطولة فزاع إيطاليا للرماية في نسختها الأولى، مما كان له عظيم الأثر في النجاحات التي حققتها البطولة كماً وكيفاً، وقال النائب البرلماني لوشيانو روسي رئيس الاتحاد الإيطالي للرماية في مستهل الاجتماع المشترك بين مجموعة عمل فريق فزاع للرماية ومجلس إدارة الاتحاد الإيطالي للرماية: نحن نثمن هذه الرعاية وهذا الدعم لأن ما قدمه سمو ولي عهد دبي يصعب نسيانه لأن رعايته ودعمه قبل انطلاق البطولة كانتا كلمة سر النجاح، وثمن لوشيانو التعاون الإماراتي الإيطالي مؤكداً أنه يتوقع أن يتضاعف حجم عدد المشاركين في النسخة الثانية بما يسهم في تطوير مستويات رماة كل الدول ومن ثم نرتقي بمستوى اللعبة عالمياً.

 

وقد أشادت الوفود المشاركة في البطولة بالتنظيم المثالي والتسهيلات المتوافرة والجوائز المالية المقدمة والتي حفزت الرماة للمشاركة، ولعل الارتياح البالغ الذي أبدته كل الوفود المشاركة والانطباع الرائع الذي سيعودون به إلى بلدانهم سوف يجعلهم خير سفراء ليس للبطولة وحدها فحسب بل وللبلدين الصديقين الإمارات وإيطاليا، وهو ما أشار إليه النجم العالمي الإيطالي دانيل دي اسبيجنو صاحب ذهبية بطولة كأس العالم في كازاخستان 2014.

حيث قال: تلك البطولة قدمت لكل الرماة فرصة الإعداد الجيد والقوي قبل المشاركة في بطولة العالم بإسبانيا وهي أول بطولة ستشهد المتأهلين الأوائل من رماة العالم إلى دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو بالبرازيل عام 2016، مشيداً بالمشاركة الواسعة من أقوى الرماة المصنفين عالمياً، مما حقق استفادة قوية للرماة الباقين، وانعكس على المستوى الفني العام للبطولة والنهائيات خير دليل على هذا.

 

ومن جانبه أشاد الأرجنتيني ريكاردو الذي يملك مراعي واسعة بالقرب من بيونس ايرس بالبطولة، وقال إنه يحرص بصفة سنوية على الحضور إلى إيطاليا للمشاركة في بطولات الجائزة الكبرى، مشيراً إلى أن التصنيفات التي وضعتها اللجنة الفنية للبطولة منحت الجميع فرصة المشاركة سواء الصغار أو الهواة أو المحترفين والسيدات أيضاً فردي وفرق، وبدوره قال اللبناني ألن موسى إنها المشاركة الأولى له وكانت فألاً حسناً لأنه فاز بالميدالية الذهبية والعربية الوحيدة بالبطولة حتى الآن، وأضاف: سعادتي لا توصف لأن البطولة تحمل اسم سمو ولي عهد دبي الذي امتدت أياديه البيضاء إلى كل ربوع العالم في مجالنا الرياضي الواسع.

 

وأعرب البطل الإيطالي دي فيليبس صاحب ذهبية فزاع جرين كب لرماية التراب عن سعادته بالمشاركة هو وزوجته البطلة الحسناء جيسكا روسي صاحبة ذهبية بطولة العالم الماضية في بيرو 2013، ومؤكداً أن البطولة سوف تكون دافعاً له لمواصلة الإنجازات في المستقبل القريب، بينما ألمح الأميركي الصاعد جيك أولز إلى أن البطولة شكلت له نقلة نوعية في الأداء وتطور مستواه بشكل ملحوظ في التدريب بالميادين ثم ترحمت إلى معدلات رمي جيدة في البطولة، وأما رجل الأعمال الروسي تيموفي الذي ينحدر من سيبيريا فقد أبدى سعادة واضحة، حيث يقول إنه وبسبب الجليد فإنه يتنقل سنوياً في أربعة أشهر من نوفمبر وحتى نهاية فبراير، ما بين دبي وإيطاليا للتدريب والمشاركة في البطولات لإشباع هوايته وكانت تلك البطولة محطة مهمة له هذا العام.

 

وعن انطباع الراميات المشاركات في البطولة ومنهن النيوزيلندية ناتاليا روني صاحبة الميدالية البرونزية في بطولة فزاع جرين كب بالبطولة قالت: البطولة منحتني وأصدقائي وصديقاتي فرصة ذهبية للتحضير واختبار قوتنا قبل بطولة العالم في غرناطة الأسبوع المقبل، وسأكون حريصة على المشاركة في النسخة الثانية وأكثر جاهزية للفوز بالذهبية، في حين أعلنت السلوفاكية صاحبة الإنجازات العريضة سوزانا والتي تركت دموعها أثراً في الجميع بعد خسارتها في فزاع جرين كب قبل أيام، أنها سوف ترتدي قفاز التحدي لمنافساتها من الآن سواء في بطولة العالم بإسبانيا أو النسخة الثانية من بطولة فزاع إيطاليا.

 

أكد لؤي النعيم إداري فريق فزاع للرماية حرص أسرة فريق فزاع وبتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي وبمتابعة مستمرة من الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم رئيس فريق فزاع للرماية على أن تستمر البطولة وبقوة الدفع نفسها التي بدأت به حتى تتضاعف الإنجازات وسيعكف فريق العمل من الآن على تعزيز الإيجابيات التي تحققت بما يخدم مصلحة الطرفين، ومن جانبها أكدت ريتا خوري منسقة التسويق أن النسخة الثانية سوف تحفل بالمفاجآت السارة للجمهور والرماة على حد سواء ووجهت الشكر إلى أعضاء اللجنة المنظمة للبطولة من الجانب الإيطالي على جهودهم المثمرة.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق