جمعه آل مكتوم : توجيهات حمدان بن محمد وراء نجاح بطولة فزاع ايطاليا للرماية

Tue 2 September, 2014 | 8:30 pm

 

أشاد الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم رئيس فريق فزاع للرماية بدعم ورعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي لبطولة فزاع ايطاليا للرماية.

 

وأكد رئيس فريق فزاع للرماية أن النجاحات التي حققتها البطولة ما كانت لتصل إلى هذا الحجم لولا الرعاية الكريمة والدعم المستمر الذي تحظى به رماية الامارات عامة وفريق فزاع خاصة من سمو ولي عهد دبي.

 

وأشار إلى أن توجيهات سموه كانت النبراس الذي أضاء الطريق للجنة المنظمة للبطولة التي شهدت نسختها الأولى نجاحات كبيرة وسط مشاركة أكثر من ألف رام ورامية يمثلون 35 دولة بينهم نخبة الرماة بالعالم.

 

وأشاد الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم بالتعاون المثمر والبناء من أسرة مكتب سمو ولي عهد دبي واللجنة المنظمة واللجان العاملة .. مثمنا جهود رئيس الوفد المشارك محمد المطيوعي نائب رئيس اللجنة المنظمة لبطولات فزاع للرماية وراشد خلفان البلوشي نائب رئيس الوفد رئيس لجنة تقنية المعلومات وجميع أعضاء الوفد من فريق العمل والرماة .

 

وأثنى على الاهتمام الكبير الذي أبدته سفارة الإمارات في ايطاليا و تعاون الجانب الايطالي خاصة النائب البرلماني لوشيانو روسي نائب رئيس الاتحاد الدولي رئيس الاتحاد الايطالي الذي حشد كل الطاقات الرسمية والفنية لأنجاح الحدث .

 

وقال ” نعد من الآن للنسخة الثانية التي نعتزم أن تتحول الى مهرجان متميز للرماية حول العالم قولا وفعلا حتى يحرص كل رام أو رامية على أن يكون مهرجان فزاع للرماية قبلة له في كل عام ” .

 

من جانبه أعرب محمد المطيوعي نائب رئيس اللجنة المنظمة لبطولات فزاع للرماية عن سعادته بما حققته البطولة من نجاحات .. منوها الى أن توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم والمتابعة المستمرة من الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم وتضافر الجهود من كافة أعضاء اللجنة المنظمة وراء النجاح الذي تحقق للنسخة الأولى.

 

وأوضح أن النجاح التنظيمي والفني والترويجي للبطولة لم يأت من فراغ بل جاء نتاج عمل مضن سبق الانطلاقة وأن كان لا يرضي طموح اللجنة المنظمة التي لا يوجد سقف لطموحاتها .

 

في غضون ذلك نجحت اللجنة الاعلامية للبطولة في توصيل رسالتها بأهدافها النبيلة والسامية وهي الترويج لدولتنا الغالية ومدينة دبي والحدث والتعريف بالموروث الثقافي والاجتماعي والرياضي وتأكيد أن رياضة الرماية هي رياضة الاباء والأجداد.

 

وتأتي في مقدمة المكتسبات الاعلامية والترويجية فوز سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم بالميدالية الذهبية في سباق القدرة ببطولة العالم لألعاب الفروسية بفرنسا والذي تزامن مع منافسات البطولة ما ألقى بظلاله على البطولة وبات حديثا فاعلا بها .

 

ولم تقف جهود رماتنا عند حد المشاركة في المنافسات فحسب بل دفعهم الحس الوطني وغيرتهم الى تجاذب أطراف الحديث مع أقرانهم حول دولة الامارات والتطور الحضاري والعمراني والرياضي وحرص واهتمام قادتنا ببناء الانسان وتطوره .

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق