برعاية حمدان بن محمد : 335 يتنافسون على لقب دبي المفتوحة للجوجيتسو

Wed 17 September, 2014 | 4:55 am

 

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، تستضيف دبي أولى منافسات الجوجيتسو المحلية لموسم 2014 – 2015 بنادي الوصل الرياضي على مدار يومي 19 و20 سبتمبر الجاري، بمشاركة 335 لاعبا من العالم، بحيث تخصص منافسات اليوم الأول للمتسابقين «بدون بدلة»، وتخصص منافسات اليوم الثاني للمشاركين في بطولة دبي المفتوحة «بالبدلة».

وسوف تحظى البطولة بمشاركة واسعة من اللاعبين والأبطال أصحاب الإنجازات المحلية والعالمية وعلى رأسهم البطل العالمي فيصل الكتبي الحائز على أول حزام أسود في الدولة، وزميلاه البطلان الذهبيان عيد ريحان، وطالب الكربي، وسوف يدير المنافسات حكام معتمدون من الاتحاد وفقا لآخر التعديلات في قوانين التحكيم بالاتحاد الدولي.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اتحاد الإمارات للجوجيتسو أمس في فندق جراند حياة دبي بحضور كل من فهد علي الشامسي، المدير التنفيذي لاتحاد الجوجيتسو، وعلي محمد المطوع، مدير إدارة الدعم المؤسسي في مجلس دبي الرياضي، ومحمد علي عامر، عضو مجلس إدارة نادي الوصل الرياضي.

 

وقال فهد الشامسي، في بداية المؤتمر الصحفي، بأن التطور الكبير للعبة الجوجيتسو، لم يأتِ من فراغ، إنما جاء بفضل الدعم اللامحدود من قبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بالإضافة إلى شركائنا من المؤسسات الحكومية والخاصة.

 

وأشاد المدير التنفيذي لاتحاد الجوجيتسو، بجهود مجلس دبي الرياضي، في دعم اللعبة في الإمارات، متمنيا أن تتبنى مدارس دبي إدخال لعبة الجوجيتسو في المناهج الدراسية، لأن هذا الطريق هو الأقرب والأكثر فاعلية في نشر اللعبة، وتوسيع قاعدة ممارسيها، ولا سيما بعد أن دخلت اللعبة في 100 مدرسة بالعاصمة أبوظبي، وأصبح عدد ممارسيها يصل إلى 40000 طالب وطالبة، وأصبحت لها شعبيتها الكبيرة التي ستساهم في تصدر الدولة الألعاب الجماهيرية الكبيرة.

 

وتوقع فهد الشامسي، بأن تكون المنافسة في الموسم القادم أقوى وأشرس مما كانت عليه في كل الفترات السابقة، مضيفا بأنهم على ثقة بأن الأبطال الصاعدين قادرون على الاستمرار في تحقيق الإنجازات التي حققها ويحققها الرعيل الأول في اللعبة، لأن معين المواهب لن ينضب في الإمارات، بل بالعكس سيكون في تزايد مستمر، خاصة أن الأجيال الصاعدة تدربت عدد ساعات أكثر، وتوفرت لها أجواء تنافسية أفضل، وهذا ما كنا نستهدفه في الفترات السابقة، كوننا ننظر دائما للأمام، ونملك القدرة على تحدي الصعاب.

 

وأشار المدير التنفيذي لاتحاد الجوجيتسو، بأن انطلاقة الموسم الجديد في دبي، سوف يشهد بروز عدد كبير من الأبطال والبطلات الذين سيلفتون الأنظار، ويقدمون أنفسهم بشكل قوي للمنتخبات الوطنية.

 

وقال فهد الشامسي، بأن أبوظبي أصبحت عاصمة للجوجيتسو، من هذا المنطلق، وضع الاتحاد عددا من الخطط لنشر اللعبة في كافة إمارات الدولة، على أن تكون البداية هذا الموسم من دبي والشارقة ورأس الخيمة.

 

وأضاف المدير التنفيذي لاتحاد الجوجيتسو، أن هناك 10 بطولات رسمية للعبة، ولكن هناك أيضا أنشطة أخرى مرتبطة بالجوجيتسو، نسعى من خلالها إلى تحقيق الأهداف التي وضعها الاتحاد.

 

وعن المشاركات المستقبلية، أكد فهد الشامسي، أن هناك سعيا كبيرا، لإبراز المشاركات الإماراتية على الصعيد الآسيوي، خاصة عقب إدارج المجلس الأولمبي الآسيوي لأنشطة اللعبة، مما سيحفز الإماراتيين للمشاركة، وتقديم أفضل ما لديهم.

 

وأضاف المدير التنفيذي لاتحاد الجوجيتسو، بأنه حتى الآن، لم يتم تحديد الجوائز المالية التي ستقدم للمشاركين في البطولة، مضيفا بأنهم في انتظار معرفة أعداد المشاركين في البطولة بالكامل، حتى يتسنى للاتحاد زيادة الجوائز المالية.

 

وقال فهد الشامسي، إننا عندما قمنا بإدخال الجوجيتسو في المدارس، بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم، كان هدفنا نشر الرياضة في المراحل السابقة، مضيفا بأن أرقام المنضمين للعبة من الطلاب والطالبات، أثبتت مدى نجاح هذه البرامج، وهذا بسبب الدعم الكبير للعبة من القيادة الرشيدة، بالإضافة إلى المؤسسات والاندية الرياضية، وخاصة لدينا دراسة لم تنتهِ حتى الآن لمعرفة النتائج.

 

وأضاف المدير التنفيذي لاتحاد الجوجيتسو، بأنهم يحاولون عبر هذه الرياضة، زيادة الثقافة الصحية والرياضية، مشيرا بأن مهرجان الجوجيستو، والذي سيقام خلال نهاية الموسم، سيجمع كافة الأشياء المتعلقة باللعبة، والبرامج الصحية والغذائية، حتى تكون فرصة لتعريف المجتمع بأهمية هذه الرياضة.

 

وتقدم فهد الشامسي، في ختام كلمته، بالشكر الجزيل لكل الشركاء والداعمين وخاصة الشركة الدولية للاستثمارات البترولية «آيبيك» الراعي الرسمي للاتحاد، ومجلس دبي الرياضي، ونادي الوصل الرياضي، وكافة وسائل الإعلام، على دعهم المتواصل للعبة.

 

أكد فهد الشامسي المدير التنفيذي لاتحاد الجوجيتسو، في تصريحات خاصة لـ«البيان الرياضي»، بأن هناك بطولة خلال الموسم الحالي للجوجيتسو النسائي. وأضاف فهد الشامسي، بأن هناك خططا مستقبلية لإقامة بطولات نسائية للعبة على صعيد الدولة، خاصة مع الاهتمام المتزايد من قبل السيدات بهذه الرياضة.

 

قال علي محمد المطوع، مدير إدارة الدعم المؤسسي في مجلس دبي الرياضي، إن بطولة دبي المفتوحة للجوجيتسو، والتي تأتي تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي ورئيس مجلس دبي الرياضي، تؤكد الاهتمام الكبير الذي توليه قيادتنا الرشيدة للرياضة وسعيها الدؤوب لنشر مختلف الالعاب، وتنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في جعل الرياضة أسلوب حياة، وتطبيقا لرؤية مجلس دبي الرياضي في بناء مجتمع رياضي متميز.

 

وأضاف مدير إدارة الدعم المؤسسي في مجلس دبي الرياضي، أن البطولة تعتبر واحدة من ثمرات الجهود الكبيرة التي بذلها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذي كان له الفضل في تأسيس اتحاد الامارات للجوجيتسو وإدخال هذه اللعبة في الامارات.

 

وقال علي المطوع، إن البطولة تأتي امتداداً للمساعي الهادفة لنشر اللعبة في كل إمارات الدولة، بعد ان شهدت العاصمة انطلاقة البطولات واستضافت بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، وبطولة كأس أبوظبي للجوجيتسو وكأس السوبر الاماراتي للجوجيتسو وغيرها من البطولات، وتستكمل هذه الجهود بتنظيم بطولات أخرى، حيث تقام لأول مرة بطولة رأس الخيمة المفتوحة للجوجيتسو، وبطولة الفتيات والسيدات، وبطولة الشارقة المفتوحة.

 

وأكد مدير إدارة الدعم المؤسسي في مجلس دبي الرياضي، بأنهم كلهم ثقة في ان ما يجده الجوجيتسو من دعم ورعاية من الدولة والقيادة الرشيدة سيكون عاملا مهماً في تطور اللعبة لتحتل مكاناً مرموقاً في رياضتنا وتسهم في تخريج ابطال يرفعون اسم دولتنا في المحافل العالمية، تأكيداً على ريادة الامارات وتميز إنسانها.

 

ومن جانبه، وجه محمد علي عامر، عضو مجلس إدارة نادي الوصل الرياضي، الشكر الجزيل، للاتحاد الإماراتي للجوجيتسو، على الثقة الغالية، لاختيارهم نادي الوصل لتنظيم البطولة، عقب النجاح الكبير الذي حققته النسخة الرابعة لكأس آسيا المفتوحة للرجال والسيدات للجوجيتسو، والتي أقيمت في صالات النادي العام الماضي.

 

وأضاف عضو مجلس إدارة نادي الوصل الرياضي، ان الاهتمام الكبير من قبل النادي بهذه الرياضة، تأتي بتوجيهات من سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي الوصل، بدعم كافة الرياضات الفردية والجماعية، خاصة مع مشاركة عدد من لاعبي النادي في هذه البطولة.

 

وقال محمد عامر، بأن الوصل، يعد أول ناد يستضيف مركزا للتدريب خاصا بلعبة الجوجيتسو، متمنيا كل النجاح للبطولة، وللمشاركين فيها.

 

ويأتي تنظيم بطولة دبي المفتوحة للجوجيتسو بعد نجاحها في استضافة بطولة آسيا المفتوحة خلال الموسم الماضي والتي شهدت إقبالا كبيرا من المشاركين عشاق لعبة الجوجيتسو في أول بطولة تقام خارج أبوظبي «عاصمة الجوجيتسو».

 

ومن المنتظر أن يحصل الفائزون بالمراكز الأولى في البطولة على جوائز مالية مجزية، كما أنها ستشهد تخصيص جوائز للجماهير التي ستحرص على الحضور ومتابعة الحدث من صالة الوصل، وسوف يتم اختيار الفائزين عن طريق إجراء السحوبات، كنوع من أنواع التحفيز للجماهير على الحضور، وأولياء الأمور على التواجد في قلب الحدث.

 

وكان اتحاد الرياضة قد كشف النقاب عن أجندة الموسم الجديد الاسبوع الماضي في مؤتمر صحفي موسع بالعاصمة أبوظبي، بحضور كل من محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، وعارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، وفهد علي الشامسي المدير التنفيذي للاتحاد، وعدد كبير من نجوم اللعبة، وأعلن الاتحاد خلال هذا المؤتمر أن بطولة دبي المفتوحة سوف تقص شريط المسابقات المحلية التي تتضمن أيضا على العديد من الأحداث والمنافسات لأول مرة، ومن بينها بطولة الفتيات والسيدات، وبطولة الشارقة المفتوحة، وبطولة الإمارات الدولية للجوجيتسو (بدون بدلة)، والمهرجان الختامي للموسم الرياضي الذي يقام لأول مرة أيضا للاحتفال بالمكانة المتميزة التي بلغتها رياضة الجوجيتسو في الدولة والاحتفاء بكل أبطال الموسم والرعاة والشركاء من كل مؤسسات الدولة، في نفس الوقت الذي أعلن فيه الاتحاد عن أجندة بطولاته المعتادة التي تقام في أبوظبي مثل بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، وكأس السوبر الإماراتي، وبطولة كأس أبوظبي للجوجيتسو.

 

يشارك في منافسات «بدون بدلة» 30 دولة، وهي الإمارات بـ44 لاعبا، والبرازيل بـ16 لاعبا، والكويت 9 لاعبين، والأردن 7 لاعبين، والولايات المتحدة الأميركية 7 لاعبين. بينما يشارك في منافسات «البدلة» 41 دولة، وهي الإمارات 75 لاعبا، والبرازيل 24 لاعبا، والأردن 10 لاعبين، وسوريا 7 لاعبين، والولايات المتحدة الأميركية 7 لاعبين.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق