برعاية حمدان بن محمد : الاجتماع العام للاتحاد الدولي للتنس بدبي يعقد اليوم

Thu 18 September, 2014 | 5:05 am

 

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي يعقد الاتحاد الدولي للتنس اجتماعه العام صباح اليوم وهو الحدث الأبرز في سلسلة الاجتماعات التي بدأت أول أمس وتستمر لمدة ثلاثة أيام بحضور ممثلي الاتحادات الوطنية والقارية الأعضاء في الاتحاد الدولي .

 

وتضمنت هذه الاجتماعات اجتماعات فرعية للاتحادات القارية واللجان العالمة في الاتحاد وهي الاجتماعات الأهم في أجندة الاتحاد الدولي للعبة وسيتم فيها مناقشة العديد من البرامج التطويرية للعبة وتطبيق أكبر للحوكمة في عمل الاتحاد الدولي .

 

ويناقش إجتماع اليوم العديد من الموضوعات المهمة التي تتعلق بمستقبل اللعبة من أهمها مشروع “رؤية الاتحاد الدولي للتنس” الذي اعده الاتحاد الآسيوي للعبة ونال دعم كل من قارات افريقيا وأميركا الجنوبية والوسطى وهو يهدف إلى تطوير عمل الاتحاد الدولي للعبة من خلال ثلاثة محاور هي الجانب المالي وجانب زيادة انتشار اللعبة والجانب الثالث هو التمثيل العادل بين الدول .

 

وقال انيل كومار رئيس الاتحاد الآسيوي للتنس في لقاء مع الإعلاميين اليوم أن آسيا لم تعد قارة هامشية على صعيد عدد اللاعبين وصناعة الأبطال وعدد البطولات .. مشيرا إلى بلوغ لاعب آسيوي نهائي بطولة أميركا المفتوحة وهي إحدى بطولات الجائزة الكبرى الأربع .. موضحا أنه رغم ذلك فإن وزن آسيا وكذلك أفريقيا وأميركا الوسطى والجنوبية في مجال التصويت والتمثيل في مجالس الإدارات قليل جدا قياسا بدولة أخرى أقل عددا لكنها تنال نصيب الأسد من كل شيء .

 

وفي بداية اللقاء أشاد كومار بالتنظيم المميز للاجتماعات وهو الأمر الذي يؤكد تميز دولة الإمارات العربية المتحدة على صعيد الكفاءات والمنشآت والدعم ..كما أشاد بجهود اتحاد الإمارات للتنس وكفاءة أعضائه وبجهود السيدة سارة باقر أمين عام اتحاد الإمارات للتنس وعضو الاتحاد الآسيوي للعبة وهي المرأة الوحيدة التي نالت عضوية الاتحاد الآسيوي للتنس.

 

وقال ” سنطرح في الاجتماع العام برنامجنا لتطوير العمل وسيتم التصويت عليه من قبل الجميع وهو يهدف إلى دعم ممارسي رياضة التنس في العالم والمساواة في الحقوق ونظام التصويت كما يهدف الى زيادة ايرادات الاتحاد الدولي للعبة بمبلغ 50 مليون دولار سنويا سنقترح توزيعها على الدول الأعضاء ودعم برامج تطوير اللعبة خصوصا في قارات آسيا وافريقيا وأميركا الجنوبية والوسطى.

 

وأضاف ان بطولات الجائزة الكبرى “الجراند سلام” تحقق إيرادات عالية تقترب من 100 مليون دولار لكل بطولة ويذهب معظم هذا المال للجهة المنظمة ولا تصلنا أي مبالغ دعم لنشر رياضة التنس في العالم رغم أن معظم ايرادات هذه البطولات يأتي من النقل التلفزيوني لجميع دولة العالم ومن بينها قاراتنا أي أننا ندفع ولا نستفيد .

 

وأشار الى ان المشروع الآسيوي الذي سيطرح للعرض والتصويت اليوم يتضمن طرقا مقترحة لحساب الأصوات وأوزان التصويت وكذلك عددا من الأفكار الأخرى التي تنسجم مع طرح تطبيق الحوكمة في عمل الاتحاد الدولي .

 

واضاف ان المشروع يتضمن كذلك مطالبة الاتحاد الدولي بتنظيم بطولة خاصة تكون مملوكة للاتحاد الدولي للعبة يشارك فيها نجوم التنس في العالم وتقام لمدة اسبوعين بنفس نظام بطولات الجراند سلام على أن يخصص 50 مليون دولار من ايراداتها للتوزيع على الاتحادات الأعضاء لنشر اللعبة وتطويرها في مناطقهم .

 

وقال رئيس الاتحاد الآسيوي للتنس أن الاتحاد الدولي يمتلك حاليا وينظم بطولة كأس ديفيز فقط وهي لا تحقق ايرادات كبيرة للاعبين وللاتحاد لأنها تقام بنظام التصفيات ولا تحقق ايرادات عالية من حقوق البث لكن بطولة جديدة يمكن أن تحقق للاتحاد الايرادات التي يطمح لها .

 

واوضح أن هذا الاقتراح ربما يغضب الدول التي لديها بطولات جراند سلام وستعارض تمريره والتصويت عليه لكن يجب التحرك وتقديم هذا المشروع ..مشيرا الى ان المشروع الجديد الذي سيقدمه الاتحاد الآسيوي غدا وأعلن عنه انيل كومار للإعلاميين اليوم يطالب بإعادة النظر في توزيع بطاقات الدعوة “الوايلد كارد” للمشاركين في البطولات الكبرى بحيث يكون للاعبين الآسيويين والأفارقة ومن أميركا الجنوبية والوسطى نصيب منها .

 

وقال رئيس الاتحاد الآسيوي ” لقد ظهر جيل جديد رائع من اللاعبين الأوروبيين وخصوصا من صربيا وكرواتيا وغيرها من الدول وذلك لقدرتهم على التنقل بسهولة والمشاركة في البطولات العديدة التي يتم تنظيمها هناك لكن لاعبينا لا يستطيعون المشاركة في هذه البطولات لكونهم يشاركون على نفقتهم الخاصة ولا يستطيعون تحمل نفقات السفر والاقامة لذلك فهم يغيبون عن العديد من البطولات ولا يستطيعون تطوير أنفسهم ونحن كاتحاد قاري علينا العمل لمصلحة لاعبينا والدول الأعضاء لدينا”.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق