برعاية حمدان بن محمد : منصور بن محمد يشهد ختام دبي للجوجيتسو

Sun 21 September, 2014 | 5:00 am

 

شهد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، فعاليات اليوم الختامي لبطولة دبي المفتوحة للجوجيتسو، والتي أقيمت تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، والتي أسدل الستار عليها مساء أمس، بمشاركة 550 لاعباً ولاعبة من مختلف دول العالم، واستمرت لمدة يومين بصالة الشيخ راشد بن مكتوم آل مكتوم بنادي الوصل بدبي.

 

حيث شارك سموه في تتويج الفائزين بالبطولة، بحضور الدكتور أحمد سعد الشريف أمين عام مجلس دبي الرياضي، ومحمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، ويوسف البطران عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو، ومحمد العامري عضو مجلس إدارة نادي الوصل، وناصر آل رحمه مدير إدارة الفعاليات في مجلس دبي الرياضي، وأحمد جمعه القبيسي ممثل شركة آيبك.

 

ومن جانبه، عبر محمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، عن سعادته لتشريف سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، فعاليات اليوم الأخير لبطولة دبي المفتوحة للجوجيتسو، ومشاركة سموه في تتويج الفائزين، مؤكداً أن رياضة الجوجيتسو أصبحت من أكثر الرياضات شهرة ومنافسة في الإمارات، بعد جهود الاتحاد في نشر اللعبة على أكثر من 100 مدرسة في إمارة أبوظبي فقط، والعمل على نشرها في العديد من المدارس ببقية إمارات الدولة، حيث ستقام فعاليات أخرى للموسم الحالي في إماراتي رأس الخيمة في شهر ديسمبر المقبل، والشارقة في شهر فبراير من العام المقبل.

 

وأوضح الظاهري أن طبيعية اللعبة تتميز بضرورة وجود القوة البدنية العالية، وبالتالي، يعمل الاتحاد دائماً على توجيه كافة أوجه الدعم لهم من أجل تأهيلهم صحياً وبدنياً للمشاركة في مختلف البطولات، لافتاً إلى أن لاعبي الإمارات أصبح لديهم الكثير من الخبرة، والدليل حصولهم على العديد من الميداليات الذهبية في البطولة.

 

وأشاد الظاهري عن مستوى المنافسات في بطولة دبي المفتوحة للجوجيتسو، والتي شارك فيها أكثر من 550 لاعباً ولاعبة من مختلف دول العالم.

 

وكان اليوم الختامي للبطولة، شهد تتويج أبطال الإمارات بـ 30 ميدالية، منها 9 ذهبيات، كانت من نصيب اللاعب سليمان الشحي، الذي جاء في المركز الأول في منافسات الحزام الأبيض وزن 65 كغ، واللاعب ناصر بورشيد في منافسات الحزام الأبيض وزن 75 كغ، واللاعب خالد سليم في منافسات الحزام الأبيض وزن فوق 95 كغ، وسعود عبد الله الحمادي من نادي الجزيرة، الذي حاز على ميداليتين في منافسات الحزام الأزرق وزن 85 كغ، ومنافسات الحزام الأزرق للوزن المفتوح.

 

واللاعب زايد الكعبي لاعب نادي الجزيرة الإماراتي في منافسات الحزام البنفسجي للوزن المفتوح، واللاعب عدنان يعقوب ريامي في منافسات الحزام الأبيض وزن 75 كغ للأساتذة، واللاعب أحمد الكتبي من نادي الجزيرة في منافسات الحزام الأزرق وزن 75 كغ للأساتذة، واللاعب أحمد سهيل الكتبي في منافسات الحزام الأزرق الوزن المفتوح للأساتذة.

 

كما حقق أبطال الإمارات 12 ميدالية فضية، حيث حصل اللاعب حسن سالم السعدي من نادي الجزيرة على ميداليتان فضيتان في منافسات الحزام الأبيض وزن 85 كغ، ومنافسات منافسات الحزام الأبيض للوزن المفتوح، واللاعب سلطان العويس في منافسات الحزام الأزرق وزن 65 كغ، واللاعب محمد سالم المنصوري في منافسات الحزام الأزرق وزن 85 كغ، واللاعب عبد الوهاب الحسني في منافسات الحزام الأزرق وزن 95 كغ.

 

واللاعب خليفة سالم القبيسي في منافسات الحزام الأزرق للوزن المفتوح، والبطل الإماراتي العالمي فيصل الكتبي في منافسات الحزام الأسود وزن فوق 95 كغ، واللاعب غازي شايخان في منافسات الحزام الأبيض وزن 75 كغ للأساتذة، واللاعب منصور الفلاسي في منافسات الحزام الأبيض وزن 85 كغ للأساتذة، بينما حصد اللاعب عبيد خميس الكتبي ميداليتين فضيتين في منافسات الحزام الأزرق وزن 75 كغ للأساتذة، ومنافسات الحزام الأزرق الوزن المفتوح للأساتذة، واللاعب عيد ريحان في منافسات الحزام الأزرق وزن فوق 95 كغ للأساتذة.

 

وحقق أبطال الإمارات 9 برونزيات، كانت من نصيب اللاعب عبيد علي في منافسات الحزام الأبيض وزن 65 كغ، واللاعب سيف القبيسي في منافسات الحزام الأبيض وزن 75 كغ.

 

واللاعب ناصر بورشيد في منافسات الحزام الأبيض للوزن المفتوح، إبراهيم الحوسني في منافسات الحزام الأزرق وزن 75 كغ، وسلطان عادل في منافسات الحزام الأزرق وزن 95 كغ، محمد سالم الشامسي في منافسات الحزام الأزرق للوزن المفتوح، واللاعب علي الدرعي في منافسات الحزام البنفسجي لوزن 85 كغ، واللاعب مصبح محمد الكثيري في منافسات الحزام الأزرق وزن 75 كغ للأساتذة، واللاعب أحمد بن راشود في منافسات الحزام الأزرق وزن فوق 95 كغ للأساتذة.

 

عبر الدكتور أحمد سعد الشريف الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، عن سعادتهم بأن تكون انطلاقة منافسات موسم 2014 – 2015 لاتحاد الإمارات للجوجيتسو من دبي، مؤكداً أن الفخر الأكبر يكمن في النجاح الكبير للعبة التي تلقى كل الدعم من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الداعم الأول لهذه الرياضة.

 

والمؤسس الذي لا يألو جهداً في تشجيع اللعبة بالوجود الدائم أو حتى استقبال الأبطال، وقال «وراء كل رياضة ناجحة رجل، وتميز لعبة الجوجيستو، جاء بفضل اهتمام وتوجيهات سمو ولي عهد أبوظبي، الذي يمنح اهتمامه بهذه البطولة، القطاع الرياضي بشكل عام ورياضة الجوجيستو على الخصوص، زخماً ونجاحاً منقطع النظير».

 

ورأى أن وصول عدد المشاركين في البطولة الحالية، والذي تجاوز الـ 500 لاعب، بجانب التنوع في جنسيات الأبطال المشاركين، والشعبية الكبيرة للبطولة من خلال وجود أفضل اللاعبين والمدربين، علاوة على الحضور الجماهيري من مختلف الجنسيات، يمنح نوعاً من المؤشرات لنجاح الحدث، مشيداً بالتنظيم المميز والتغطية الإعلامية المكثفة، معرباً عن أمله في استمرار استضافة مثل هذه الفعاليات والبطولات التي تستقطب الجماهير باختلاف فئاتهم العمرية.

 

وحول التعاون الكبير القائم ما بين مجلس دبي واتحاد الجوجيستو، بعد الاستضافة الناجحة لكأس آسيا في الموسم الماضي، وبطولة دبي المفتوحة في الموسم الحالي، قال «أكدنا منذ أول وهلة لاتحاد اللعبة، أن القلوب مفتوحة قبل الأبواب، ونعد أنفسنا شركاء في كل الأحداث، ونسعد بنجاح تصورنا الأول لنشر اللعبة من خلال استضافة البطولة الحالية بالتعاون مع المسؤولين في نادي الوصل.

 

ونحن على أهبة الاستعداد لمزيد من التعاون والدعم، ليس فقط في مجال تنظيم البطولات وإنما حتى على مستوى إعداد جيل من اللاعبين والمدربين والحكام لتعزيز نجاح اللعبة، وزيادة القاعدة الجماهيرية، وهذا ما نصبو إليه من خلال التعاون الوثيق مع الاتحاد».

 

وعن رؤية المجلس بشأن دعم خطط الاتحاد الرامية لزيادة رقعة انتشار اللعبة، كشف الشريف عن مساعي مجلس دبي الرياضي، وبالتعاون مع نادي الوصل، الذي يعد المركز الأساس للعبة في دبي، لوضع تصور حول مشروع نشر اللعبة على مستوى المدارس، حيث ستكون البداية بعدد من مدارس القطاع الخاص، وتوقع بداية قريبة للبدء في تنفيذ خطوات المشروع الذي يتوقع له نجاحاً كبيراً على المدى البعيد.

وأشار إلى نجاح اللعبة والسرعة الكبيرة في زيادة رقعة انتشارها، يعود بالأساس للقيم الكبيرة التي تعززها في نفوس أبطالها الممارسين، ولكونها تحاكي طموحات فئة الشباب، حيث تعد واحدة من الألعاب المحببة التي تسهم في بناء الشخصية، وتوقع نجاحاً أكبر للعبة خلال السنوات المقبلة، ونتائج مميزة ولافتة تحقق باسم دولة الإمارات.

 

عبر فيصل الكتبي نجم منتخبنا الوطني للجوجيستو، وأحد أبرز أبطال اللعبة على مستوى العالم، عن سعادته بالمشاركة في بطولة دبي المفتوحة (بالبدلة)، والتي تعد بداية جيدة لمنافسات الموسم، وعلق الكتبي على حصوله المركز الثاني في منافسات الحزام الأسود وزن فوق 95 كغم، في أول مشاركاته على مستوى فئة هذه المنافسة، أن «الخبرة لعبت دوراً كبيراً في حسم الدانماركي اليسكندر ترانس المركز الأول، مؤكداً على استفادته من المشاركة، والتي تمثل إعداداً جيداً للاستحقاقات المقبلة، وعلى رأسها بطولة العالم».

 

وحول التقييم العام لمستوى البطولة، وصف الكتبي بداية انطلاقة الموسم بالجيدة، عطفاً على النتائج الإيجابية التي حققها لاعبو المنتخب، ولاعبو الإمارات في الأندية الأخرى، وقال «البداية كانت مبشرة، وتنبئ بموسم قوي وحافل بالتنافس والإثارة، وأعتقد أن البطولة كانت محطة إعدادية جيدة للاعبين، علاوة على أنها منحت مدربي المنتخب الوطني فرصة للتعرف عن قرب إلى مستويات اللاعبين، خاصة أبطال الأندية المشاركة، حيث ستكون الفرصة سانحة لضمهم إلى صفوف المنتخب».

 

وأشار إلى أن وجود عدد كبير من أبطال اللعبة على مستوى العالم، إضافة إلى الوجود المكثف للاعبين البرازيليين، منح بطولة دبي المفتوحة نكهة خاصة، ووفر فرصة مثالية للاعبين الشباب والناشئين من أجل الاحتكاك بمستويات عالية في المنافسات المختلفة.

 

وأشاد الكتبي بالرعاية الكريمة لشركة أيبيك لفعاليات بطولات اتحاد الجوجيستو، مشيداً بالاستضافة الناجحة لنادي الوصل لأول بطولات الموسم، من حيث التنظيم المميز، والوجود الجماهيري الكبير، والذي منح البطولة نجاحاً أكبر.

 

 

عبرت اللاعبة الأردنية إيمان عاصم، الحاصلة على ذهبية منافسات الحزام الأزرق للوزن المفتوح، والميدالية البرونزية عن فئة الحزام الأزرق وزن 65 كج، عن سعادتها البالغة بالتواجد في بطولة دبي المفتوحة للجوجيتسو.

 

وأضافت إيمان عاصم، إن دبي أتاحت لها المجال، للتواجد والمشاركة في مثل هذه البطولات، خاصة أن الأردن لا توجد فيها بطولات نسائية خاصة باللعبة.

 

وقالت إيمان عاصم، إنها استفادت من أخطائها، خلال مشاركتها في المنافسات، وإنها دائماً تطمح للحصول على الميدالية الذهبية، متمنية كل التوفيق والنجاح لكل المشاركين في البطولة.

 

قال جاسم سعيد، إداري ولاعب نادي الوصل، إنه واجه بعض الصعوبات خلال المنافسات، ما أدى إلى خسارته مباراته الثانية.

 

و أضاف لاعب نادي الوصل، إلى أنه شارك في بطولة أبوظبي العالمية للجوجيتسو، وأنه سعيد جداً بالمشاركة في هذه البطولة، التي وصفها بالناجحة تنظيمياً وفنياً، وتستحق أن توصف بالعالمية.

 

وعن سر تفوق لاعبي الجوجيتسو، جاسم سعيد ، إن التمارين بشكل يومية، وتنظيم الوقت، سيسهم في تحقيق الأهداف الذي يضعها اللاعبون للوصول إلى منصات التتويج، مضيفاً أن اللعبة ليست قوة بل أيضاً تعتمد على استخدام العقل .

 

ومن جانبه ، عبر اللاعب الأردني حيدر رشيد، وبطل النسخة الأولى من بطولة «ديزرت فورس»، عن سعادته البالغة بتواجده في البطولة ، مشيداً بالتنظيم الممتاز لهذا الحدث الكبير.

 

وعن مشاركته، قال حيدر رشيد، إنه ابتعد عن عالم الجوجيتسو لمدة 3 سنوات، مشيراً إلى أنه يسعى للعودة بقوة للمنافسة على ألقاب هذه اللعبة المثيرة.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق