برعاية حمدان بن محمد : سباق الإمارات الخيري يدعم جهود مؤسسة الجليلة

Thu 2 October, 2014 | 5:05 am

 

تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، أعلن في مؤتمر صحافي بمقر مجلس دبي الرياضي أمس، عن إطلاق النسخة الثانية من «سباق الإمارات الخيري»، بالتعاون مع مؤسسة الجليلة، المبادرة العالمية غير الربحية الهادفة إلى تحقيق إسهامات مستدامة في القطاع الصحي.

 

تحدث في المؤتمر الصحافي غازي المدني مدير قسم السياحة الرياضية بمجلس دبي الرياضي، والدكتور سليمان باهارون مدير أول تنمية الموارد المالية لمؤسسة الجليلة، وندلين لوكسن مدير السباق والمدير التنفيذي لشركة «جيرمان ليمبتك» الألمانية، سيدارت بالاشاندران رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لشركة بويميرك، ومروان عابدين الرئيس التنفيذي لمدينة دبي الطبية.

 

وتنطلق فعاليات السباق، الذي يقام بدعم من «مجلس دبي الرياضي» وشركة «بويميرك» الاستثمارية، في 21 نوفمبر المقبل، ويستمر لغاية 2 ديسمبر المقبل، الذي يصادف احتفالات اليوم الوطني الثالث والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة. وسيجري العداؤون مسافة 575 كيلومتراً عبر كافة إمارات الدولة، تبدأ من أبوظبي وتنتهي في دبي. ومن ضمن الرعاة الآخرين لهذا السباق، مدينة دبي الطبية.

 

وجهة الصحة والعناية بجودة الحياة، و«جيرمان ليمبتيك»، الشركة الرائدة في مجال حلول تقويم العظام وصناعة الأطراف الصناعية، والتي تتخذ من مدينة دبي الطبية مقراً لها، ومركز دبي للعظام والمفاصل، المركز المتخصص والشامل لكافة أمراض وأبحاث العضلات والعظام.

 

وشهدت نسخة العام الماضي من السباق، مشاركة سبعة عدائين محترفين مقيمين في الدولة، حيث اجتازوا الإمارات السبع، وتمكنوا من جمع مبلغ 100 ألف درهم، تم تخصيصها للطفل محمد أيوب من الشارقة، والذي عانى من تشوهات خلقية في كلتا ساقيه. وتم توظيف تلك المبالغ في تمويل سلسلة من العمليات الجراحية والعناية الطبية التي تلقاها الطفل، حيث أصبح محمد اليوم قادراً على المشي بمساعدة أطراف صناعية.

 

وتمكنت مؤسسة الجليلة من جمع المبالغ اللازمة لعلاج الطفل محمد من خلال صندوق «عاون» الخيري، الذي تتبناه المؤسسة، والذي يعنى بمساعدة المرضى غير القادرين على تحمل نفقات علاجهم. ويأمل القائمون على مبادرة «سباق الإمارات الخيري»، أن تتمكن النسخة الثانية من جمع 777 ألف درهم لمساعدة الأطفال الذين يعانون من إعاقات مماثلة.

 

وسيقود فريق العدائين السبعة المحترفين المشاركين في النسخة الثانية من هذا السباق، الذي يمتد لـ 12 يوماً، العداء الألماني المقيم في دولة الإمارات، ويندلين لوكسن مدير السباق وحامل لقب غينيس للأرقام القياسية العالمية، ضمن فئة أسرع وقت لإكمال ماراثون على كل من قارات العالم السبع. ويتضمن السباق أربع فئات..

حيث تخصص الفئة الأولى للعدائين القادرين على قطع مسافة السباق بكاملها (575 كيلومتراً)، والثانية هي عبارة عن سباق تتابع لمجموعات مكونة من 7 متسابقين، أما الفئة الثالثة، فهي تتيح للعدائين الاشتراك في أي من أيام السباق وقطع كامل المسافة المحددة أو جزءاً منها.

أما بالنسبة للفئة الرابعة الأخيرة، فيمكن للمتسابقين الاشتراك في المسيرة الخاصة باليوم الوطني لدولة الإمارات، والتي تمتد من الشارقة إلى دبي. هذا، ويقتصر عدد المشاركين في هذه الفئة على 43 متسابقاً فقط، وذلك في إشارة رمزية إلى الذكرى السنوية الثالثة والأربعين لقيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وبهذه المناسبة، قال الدكتور عبد الكريم سلطان العلماء، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الجليلة: «تعكس إضافة فئات جديدة إلى سباق الإمارات الخيري والدعم القوي الذي حظيت به هذه المبادرة، الدور الكبير الذي يمكن أن تلعبه الجهات الحكومية والشركات والمنظمات وأفراد المجتمع، في تغيير حياة الناس، من خلال التعاون في ما بينها وتوحيد جهودها. ويسر مؤسسة الجليلة أن تكون عنصراً فعالاً في هذه المبادرة الخيرية النبيلة..

حيث تساعد مثل هذه الفعاليات على توفير التمويل اللازم لدعم برامجنا الهامة في مجالات البحث العلمي والتعليم الطبي. كما تسهم في غرس ثقافة الاهتمام بالصحة، باعتبارها أبرز أولويات الحياة، بما يدعم رؤيتنا الرامية لترسيخ مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة في مصاف الدول الأفضل من حيث الابتكار في مجال الرعاية الصحية».

 

كما أكد د. أحمد الشريف أمين عام مجلس دبي الرياضي، على أهمية تنظيم هذا الحدث، وقال: «يسرنا في مجلس دبي الرياضي أن ندعم هذا الحدث الرياضي المهم الذي يحقق العديد من الأهداف على المستوى الرياضي والإنساني، ويسهم في تعزيز العلاقة بين فئات المجتمع من أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة والمقيمين على أرضها الطيبة».

 

وأضاف: «تشهد الدولة على مدار العام مئات الأحداث الرياضية المتنوعة، وقد تميز هذا الحدث بكونه إضافة مميزة للأجندة الرياضية الحافلة، ونحن حريصون على دعم نجاح واستمرارية هذا الحدث، كما نحن سعداء أن تشاركنا مؤسسة الجليلة الجهود لدعم هذا الحدث وترسيخ قيمه المهمة بين أوساط المجتمع».

 

تعدّ مؤسسة الجليلة مبادرة محلية بطموحات عالمية، تهدف إلى الارتقاء بجودة الحياة عبر الاستثمار في التعليم والبحث الطبي. وقد أسسها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهدف إرساء مكانة عالمية مرموقة لدبي ودولة الإمارات في مجال الابتكار الطبي.

 

وتلتزم المؤسسة بدعم التعليم والبحث الطبي، من خلال الاستثمار في تطوير إمكانات العلاج الطبي في دولة الإمارات، وتقوم بتوفير منح دراسية لتنمية جيل مواطن من المهنيين في القطاع الطبي، وتحرص على تمويل الأبحاث المتميزة التي تتصدى للتحديات الصحية الأكثر شيوعاً في المنطقة.

 

وسمّيت مؤسسة الجليلة نسبة إلى صاحبة السمو، الشيخة الجليلة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، ابنة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحبة السمو الملكي الأميرة هيا بنت الحسين، رئيسة سلطة مدينة دبي الطبية.

 

أكد وندلين لوكسن، مدير السباق والمدير التنفيذي لشركة «جيرمان ليمبتك» الألمانية: «يعود فريق «سباق الإمارات الخيري» مجدداً هذا العام، متسلحاً بعزيمة أقوى ودعم أكبر من النسخة السابقة. وقد عملنا على إضافة فئات جديدة إلى السباق، بما يتيح للجميع فرصة المشاركة فيه. ولا شك أن الجري عبر كافة إمارات الدولة السبع يمثل تجربة رائعة وفريدة من نوعها.

 

قال مروان عابدين، الرئيس التنفيذي لمدينة دبي الطبية: «نحن سعداء بدعم مؤسسة الجليلة ومبادرة سباق الإمارات الخيري للعام الثاني على التوالي. ويأتي هذا الدعم انطلاقاً من قناعتنا بأهمية السباقات الخيرية في تحفيز الآلاف من الناس على دعم قضية معينة والتبرع لها. وكما هو الحال بالنسبة للمبادرات العالمية الأخرى التي ترمي إلى جمع التبرعات، نتوقع أن يشهد سباق الإمارات الخيري دعماً أكبر، وأن يحظى بشعبية أوسع هذا العام».

 

يمكن دعم مبادرة سباق الإمارات الخيري عبر زيارة الموقع الإلكتروني www.7emiratesrun.com، أو www.aljalilafoundation.ae/donate، أو من خلال الاتصال على الرقم 800-ALJALILA.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق