لجنة تحكيم دولية لاختيار الفائزين بجائزة أفضل الممارسات في التعليم الذكي

Sun 12 October, 2014 | 9:52 am

 

كشفت «جامعة حمدان بن محمد الذكية» عن مشاركة لجنة تحكيم دولية تضم نخبة من الشخصيات الأكاديمية والخبراء البارزين في تطوير ونقل أفضل الممارسات وأنظمة التعليم الذكي في «جائزة أفضل الممارسات في التعليم الذكي» المقررة على جدول أعمال الدورة الافتتاحية من «ملتقى أفضل الممارسات في التعليم الذكي 2014»، الذي يعتبر الحدث الأوّل من نوعه المتمحور حول تشجيع تبادل أفضل الممارسات ودعم تطبيق أعلى المعايير في المؤسسات التعليمية والأكاديمية والتدريبية في مختلف أنحاء العالم من أجل دفع عجلة التطوّر والنمو المستمرين للتعليم الذكي.

 

وتضم لجنة التحكيم الدولية في عضويتها كلاً من البروفيسور تيان بيلاواتي من إندونيسيا والدكتورة جوليا ليتل من الولايات المتحدة الأمريكية والدكتور ألان بروس من «الشبكة الأوروبية للتعليم الإلكتروني والتعلّم عن بعد» والدكتور تشارلز أوبري من «الأكاديمية الدولية للجودة».

 

وتستند عمليات التقييم في «جائزة أفضل الممارسات في التعليم الذكي» إلى مجموعة من المعايير الموّحدة التي تشمل «الحداثة والابتكار» و«التوافقية» و«قابلية التنفيذ» و«قابلية التحويل» و«النضج» و«الاستدامة»، وذلك ضمن سبع فئات رئيسية هي «التعليم الذكي» و«المركزية حول المتعلم» و«التوجه نحو التميز» و«الشراكات الذكية» و«استغلال التقنيات» و«استخدام الموارد» و«الابتكار في العمليات».

 

وأكّد الدكتور منصور العور، رئيس «جامعة حمدان بن محمد الذكية»، أهمية «ملتقى أفضل الممارسات في التعليم الذكي 2014» الذي يهدف إلى دعم الجهود الرامية إلى تجسيد الأهداف الطموحة لمبادرة التعلم الذكي التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تمهيداً لجعل دبي المدينة الأذكى في العالم بحلول العام 2021.

 

وتوجه بالشكر الجزيل لأعضاء لجنة التحكيم الدولية رفيعة المستوى مثمناً الدور البارز الذي تلعبه اللجنة في إنماء وتطوير ونقل أفضل الممارسات وأنظمة التعليم الذكي حول العالم.

 

وأوضح العور أنّ الملتقى سيمثل منصة مهمة لنشر الوعي حول الدور الحيوي الذي يقوم به التعليم الذكي على صعيد دفع عجلة التحوّل الذكي في إمارة دبي، لافتاً إلى أنّ جدول أعمال الحدث يركز بالدرجة الأولى على تسهيل تبادل أحدث المعلومات وأفضل الممارسات مع أبرز الخبراء الإقليميين والدوليين في مجال التعليم الذكي وتكنولوجيا المعلومات.

 

ويجدر الذكر بأنّ «ملتقى أفضل الممارسات في التعليم الذكي 2014» سيقام يومي 20 و21 أكتوبر الجاري في حرم «جامعة حمدان بن محمد الذكية». وإلى جانب «جائزة أفضل الممارسات في التعليم الذكي»، سيتخلل جدول أعمال الحدث سلسلة من ورش العمل التفاعلية والجلسات النقاشية التي ستشهد مداخلات افتراضية عبر شبكة الإنترنت من المشاركين من مختلف أنحاء العالم.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق