حمدان بن محمد يزور جناح حكومة أبوظبي الإلكترونية ويطلع على أبرز الحلول الرقمية للعاصمة

Mon 13 October, 2014 | 1:11 pm

 

زار سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، جناح حكومة أبوظبي الإلكترونية في معرض «جيتكس 2014»، حيث رافق سموه راشد لاحج المنصوري، مدير عام مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات، الجهة المستضيفة للجناح، إضافة إلى مسؤولين آخرين من المركز , وأشاد سمو ولي عهد دبي بالجهود الحثيثة للهيئات لتبني وتطبيق الحياة الإلكترونية على مختلف الأصعدة.

 

واطلع سموه على أبرز الحلول الإلكترونية المعاصرة لمجموعة من الهيئات والمراكز الحكومية الممثلة للعاصمة الإماراتية، والتي صممت بشكل خاص ودقيق لدعم مساعي الدولة لتأسيس اقتصاد متين ومجتمع معاصر قائم على المعرفة، ولجعل الحياة في الامارة أكثر سهولة للمواطنين والمقيمين على حد سواء.

 

وقال راشد لاحج المنصوري، مدير عام مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات، «تشرفنا بزيارة صاحب السمو لجناح حكومة أبوظبي الإلكترونية، حيث استطعنا تسليط الضوء على أبرز الحلول الريادية ومن ضمنها المحكمة المتنقلة لدائرة القضاء ونظام المراسلات الإلكتروني بين الجهات طارش».

 

ويضم الجناح 22 مؤسسة حكومية وذلك تحت شعار «التكنولوجيا الرقمية نحو مستقبل أفضل» بالتعاون مع مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات.

 

ومن أهم المشاريع التي يعرضها مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات تطبيق «حارس المدينة» وهو من المشاريع التي تم اطلاقه في 2011 ودشن رسمياً في 2013 ويختص بمظهر المدينة و الشكاوى والبلاغات من السكان والزوار حول العديد من الامور المرورية وغيرها مثل البنية التحتية والصحة والتي تتضمن صورة للمخالفة أو الشكوى.

 

وأوضح سيف محمود التميمي مدير مشروع حارس المدينة في تصريحات لـ «البيان» أن المشروع منذ إطلاقه وحتى الآن تلقى نحو 15 ألف حالة او بلاغ وأن عدد التحميلات للتطبيق تجاوز 70 الف تحميل، حيث تم التعامل ومعالجة مع 90% من الشكاوى والبلاغات من قبل الجهات المختصة.

 

وقال إن المشروع يعتبر قناة من قنوات مركز اتصال حكومة أبوظبي 800555 حالياً وان معظم البلاغات تتعلق بالبنية التحتية والصرف الصحي ومظهر المدينة اضافة إلى المخالفات المرورية والتي تمت معالجتها من قبل إدارة المرور.

 

وأشار إلى أنه يجري حالياً بالتعاون مع الجهات الحكومية تطوير البرنامج لإضافة خرائط وتعديل في أنواع الحالات والبلاغات، مشيراً إلى أن التطبيق يقوم بإرسال صورة للمشكلة التي تمت معالجتها لصاحب الشكوى إلى إيميل الشخص الذي قام بتسجيله لدى دخوله التطبيق.

 

وأكد أن تطبيق حارس المدينة يساعد الجهات الحكومية على تطوير عملها وحل العديد من المشاكل التي يصعب على المفتشين التابعين لهذه الجهات رصدها بالكامل، حيث يسهم هنا صاحب البلاغ أو الاقتراح او الشكوى في ايصال رسالة مدعمة بالصور حول المشكلة والتي يتم تحويلها للجهة المختصة لمعالجتها بشكل فوري.

 

من جانبها، دائرة القضاء بأبوظبي أول حافلة من نوعها تستخدم كمحكمة متنقلة والتي ستبدأ عملها بعد معرض جيتكس بشكل مباشر.

 

وأكد صلاح خميس الجنيبي مدير قطاع الاتصالات المؤسسي والتعاون الدولي بدائرة قضاء أبوظبي أن الحافلة المتنقلة تهدف إلى تحقيق الوعي بين مختلف فئات المجتمع بالثقافة القانونية ودور المحكمة والقاضي والمحامي وغيرهم، مشيراً إلى أن الحافلة ستبدأ عملها في عمل جولات على المدارس والجامعات والكليات وغيرها من الجهات والمناطق السكنية لتحقيق التوعية بعد المعرض مباشرة.

 

وقال إن المحكمة المتنقلة يمكن استخدمها لعقد محاكمات واقعية في حال استدعت الحاجة وفقاً لطبيعة بعض المحاكمات على سبيل المثال القضايا العمالية التي يكون عدد العمال فيها كبير ويصعب حضورهم جميعاً إلى المحكمة فيمكن أن تعقد المحكمة في الحافلة المتنقلة في ساحة الشركة بحضور جميع الاشخاص المعنيين، مشيراً إلى أن المحكمة المتنقلة مجهزة بشكل متكامل لهذا الغرض.

 

وأوضح أن المحكمة المتنقلة مؤلفة من طابقين الارضي الذي يقدم خدمات عدلية مثل توثيقات وعقود زواج وخدمات تتعلق بكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة اضافة إلى خدمات النيابة العامة الإلكترونية وقسم المساعدات القانونية.

 

وقال إن الباص يعمل بثلاثة مصادر للطاقة الاول الوقود العادي والثاني الكهرباء والثالث عن طريق مولدات احتياطية بحيث يعمل ذاتياً لمدة 12 ساعة متواصلة دون الحاجة للاستعانة بالطاقة مشيراً إلى أن الباص تم تطويره محلياً.

 

وتعرض هيئة البيئة بأبوظبي تطبيق «بيئتي» وهو عبارة عن برنامج للتعريف بالمعلومات البيئية التي يمكن الاستفادة منها من قبل الطلاب والباحثين والمتخصصين، حيث يشمل كل ما يتعلق بالبيئة البحرية والبرية بإمارة أبوظبي إضافة إلى وضع الهواء والتلوث والمياه الجوفية والغطاء النباتي.

 

وقالت موزة المنصوري مديرة قسم نظم المعلومات الجغرافية بهيئة البيئة إن التطبيق الذي سيتم انزاله على الهواتف الذكية قريباً يوفر صوراً فضائية لأبوظبي تغطي الفترة الزمنية من 1972 إلى 2012 بهدف مساعدة الباحثين ومتخذي القرار على الوصول إلى المعلومات بطريقة سهلة، مشيرة إلى انه سيتم عمل تحديثات مستمرة للتطبيق خاصة أنه يعد التطبيق الاول من نوعه بالدولة.

 

وتقدم الجهات تجربة رقمية مميزة لزوار المعرض تسلط الضوء من خلالها على أحدث التطبيقات وعروض البرمجيات، التي تجعل الحياة في الإمارة أكثر ملاءمة وأمناً، وتقدم بيئة مناسبة للأعمال للمواطنين والمقيمين على حد سواء.

 

وأعلن مجلس أبوظبي للتعليم عن طرح برنامج «المنصة الجغرافية» الذي يربط كل بيانات المجلس مع خرائط امارة أبوظبي وبيانات المدارس الحكومية والخاصة والمباني التابعة لها والخطة الرئيسية للمدارس لمدة 10 سنوات تعرض فيها المدارس التي سيتم تأسيسها في السنوات المقبلة والمدارس قيد التنفيذ.

 

وقال راشد لاحج المنصوري المدير العام لمركز أبوظبي للانظمة الذكية والمعلومات إن استضافة هذه المؤسسات والدوائر الحكومية ضمن جناح واحد، يؤكد دور المركز الحيوي والفعال في دعم مشاركات الجهات الحكومية في المحافل المتخصصة مثل معرض جيتكس، كما يرسخ مكانة موقع «أبوظبي للأنظمة الإلكترونية» كمطور رئيسي لقطاع تكنولوجيا المعلومات في إمارة أبوظبي.

 

وأوضح أن حجم المشاركة في دورة هذا العام شهدت توسعاً ملحوظاً من حيث الكم والكيف، حيث تصل مساحة الجناح الذي تشارك فيه الجهات الحكومية إلى 1591 متراً مربعاً، بزيادة أربعة أضعاف عن مساحة المشاركة خلال العام الفائت، والتي شارك فيها إلى جانب مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات 11 جهة حكومية.

 

وأضاف أن توحيد الجهود بين الجهات الحكومية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، سيعمل على تعزيز سهولة الاتصال بين الدوائر الحكومية وإثراء حياة المواطنين والمقيمين، «كما يسعدنا أن نرى ارتفاع أعداد المشاركين في الجناح هذا العام إلى أكثر من الضعف، الأمر الذي سيؤدي بلا شك إلى مزيد من التكامل والمردود الإيجابي للجميع».

 

ومن جهتها طرحت بلدية أبوظبي باقة من التطبيقات خلال الحدث، تتمثل في تطبيق التوقيع الإلكتروني لقطاع تراخيص البناء، والذي يستخدم للتوقيع الرقمي في توثيق المعاملات والإجراءات في إدارة تراخيص البناء بالبلدية، إلى جانب مبادرة نظام التفتيش المتنقل لقطاع الخدمات البلدية حيث يقوم التطبيق بتسجيل عمليات التفتيش وإصدار المخالفات عن طريق الهاتف الذكي.

 

ويقدم قطاع خدمة العملاء تطبيق أكشاك الأراضي، الذي يمكن من خلاله تقديم الخدمات المتعلقة بالأراضي وتسلم الشهادات، وخدمة «الشاشات الأرضية» وهي عبارة عن شاشة لمس تسمح للملاك بالبحث عن موقع أرضهم باستخدام تقنية خرائط GIS.

 

وتشارك دائرة النقل في أبوظبي بالمعرض من خلال تطبيقين تقوم بعرضهما، أحدهما تطبيق «درب» وهو عبارة عن موقع إلكتروني يحتوي على خرائط تفاعلية توفر كافة المعلومات التي يحتاجها الشخص لتحديد مسار رحلته واتجاهات وإرشادات القيادة، سواء كانت على طريق البر أو البحر أو الجو في جميع أنحاء أبوظبي.

 

كما تطرح الدائرة تطبيق «حساب مواقف» الذي يتيح لمستخدمي المواقف العامة في إمارة أبوظبي إمكانية إنشاء حساب مواقف لتخزين رصيد يمكن استخدامه في وقت لاحق عبر وسائل الدفع المربوطة بالحساب، ويمكن إنشاء الحساب بسهولة تامة، وفور الانتهاء من فتح الحساب يمكن إضافة رصيد إليه بواسطة البطاقة عن طريق الإنترنت بأمان أو عن طريق الدفع نقداً، من خلال مراكز الخدمة الذاتية المنتشرة في أنحاء الدولة.

 

ويشارك مجلس أبوظبي الرياضي بخدمة المميز للرياضيين المحترفين الشاملة لجميع الخدمات الإلكترونية على تطبيقات وأنظمة الأجهزة الذكية (الآي فون، الآي باد، الاندرويد) وذلك في خطوة هي الأولى من نوعها على مستوى الدولة لمواكبة الممارسات المتقدمة ومساعي التحول نحو الحكومة الذكية وفقاً لخطط واستراتيجيات فاعلة.

 

ويعرض مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، خدمة مانع، إحدى المبادرات الاستراتيجية من أجل أسواق أكثر سلامة، والأول من نوعه من حيث الفاعلية وهو بوابة عامة ومتاحة لجميع فئات المجتمع للتعرف والبحث عن المنتجات المسحوبة من الأسواق والتي لا تطابق مواصفات واشتراطات السلامة، كما يسمح نظام مانع للمستهلك الإبلاغ عن الإصابات والحوادث الناتجة عن استخدام المنتجات غير المطابقة.

 

تشمل قائمة الجهات الحكومية المشاركة ضمن جناح حكومة أبوظبي الإلكترونية دائرة التنمية الاقتصادية، التي اعلنت عن ثلاثة تطبيقات ذكية، تتمثل في تطبيقات الهواتف الذكية لمعاملات التراخيص التجارية، والتي توفر خدمات تجديد الرخصة، وحجز اسم تجاري، وطرق بداية النشاط التجاري، والاستعلام عن متطلبات معاملات التراخيص التجارية، ودفع المخالفات، والتعرف على الفروع، ودليل الأعمال، وخدمات الدائرة على موقعها الإلكتروني.

 

كما طرحت الدائرة تطبيق «خدمة الدليل التجاري لأبوظبي» ويوفر خدمات البحث عن رخصة تجارية مسجلة، واختيار النشاط المرغوب فيه، ومعلومات عن النشاط التجاري مثل الاسم وأرقام التواصل والموقع الجغرافي، وخدمة رجال الأعمال الخاصة، أما التطبيق الثالث فيوفر خدمات الدائرة على الموقع الإلكتروني والتي تشمل: الاستعلام عن خدمات الدائرة، ودليل الخدمات الشكاوى والمقترحات، وخدمة روابط مهمة، والمركز الإعلامي.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق