حمدان بن محمد يوجه بسرعة تنفيذ مشاريع “براند دبي” التابع للمكتب الإعلامي لحكومة دبي

Tue 14 October, 2014 | 5:02 pm

 

في متابعة لأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ” رعاه الله ” بتحويل دبي إلى متحف مفتوح يبهر العالم .. وجه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي بسرعة الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى من مشاريع ” براند دبي ” التابع للمكتب الإعلامي لحكومة دبي والالتزام بالجدول الزمني المحدد لها مع توفير كافة المقومات التي تكفل تنفيذها في سياق إبداعي يحقق الأهداف المرجوة منها في التأكيد على البعد الإنساني الثري لتجربة دبي الرائدة في البناء والتنمية والإبداع .

 

جاء ذلك خلال زيارة سمو ولي عهد دبي لمقر المكتب الإعلامي لحكومة دبي حيث أطلع سموه على آخر مستجدات مشاريع “براند دبي” المعني بطرح مبادرات نوعية تهدف إلى إبراز الروح الابتكارية لدبي وتترجم لغتها الفريدة التي تميزها بين أسرع مدن العالم نموا إلى جمال ملموس يعكس روعة التجربة الإنسانية شديدة الخصوصية التي تقف وراء انجازات دبي ونجاحاتها في شتى القطاعات.

 

واطلع سمو ولي عهد دبي من سعادة منى غانم المري المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي على الأهداف التي يسعي “براند دبي” لتحقيقها في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم .

 

وأثنى سمو رئيس المجلس التنفيذي على ما شاهده من مشاريع وأفكار مبتكرة وشدد سموه على أهمية العناية بالتفاصيل البسيطة في هيئتها العميقة في تأثيرها والقادرة على إحداث صدى واسع بين الناس كون تلك التفاصيل من مقومات التميز.

 

كما وجه سموه بضرورة تضمين البعد الثقافي للمدينة في مشاريع “براند دبي” كجزء لا يتجزأ من انجازاتها الاقتصادية والعمرانية الكبرى حيث يبقى الموروث الثقافي الثري لدولة الإمارات نبعا ثريا نستلهم منه الأفكار المبدعة وقاسم مشترك للإبداع في مختلف المجالات.

 

واستمع سمو ولي عهد دبي من نورة العبار مديرة إدارة الاتصال والإبداع بالمكتب الإعلامي لحكومة دبي وفريق العمل على أفكار المشاريع المطروحة من قبل “براند دبي” والتي يتم تنفيذها بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية وشبه الحكومية والمؤسسات الخاصة ضمن مواقع مختلفة من الإمارة بمشاركة نخبة من الفنانين والمبدعين.

 

ووجه سموه جميع الجهات المشاركة في تنفيذ تلك المشاريع بسرعة انجازها وتوفير كل ما يلزم لخروجها بالصورة الملائمة التي تعكس الوجه الحضاري لدولتنا وتساهم في إضافة ملامح إبداعية ترسخ مكانة دبي كمدينة حاضنة للإبداع والذي يعد أحد السمات الأساسية للانجازات الكبرى المتحققة على أرض الإمارة.

 

وثمن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد قيمة عنصري الموهبة والإبداع مؤكدا أنهما يمثلان أساس المشروع الحضاري لدبي ما يوجب إبرازهما من خلال تضمين الصورة الحضارية للمدينة ممزوجة بالطابع الثقافي الإماراتي الأصيل وملامح الحداثة والمعاصرة التي تجعل من دبي مدينة عربية الانتماء عالمية الروح.

 

واستمع سمو ولي عهد دبي خلال الاجتماع من سعادة منى المري إلى شرح حول الأفكار المقترحة ضمن حزمة مشاريع “براند دبي” والتي انطلقت باكورتها مؤخرا متمثلة في مشروع “دبي تتحدث إليك” الذي باركه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وكانت أول ثماره لوحة الاتحاد العملاقة التي تغطي السور المؤقت المحيط بمشروع “متحف الاتحاد” في منطقة الجميرا وروعي فيها أن تعكس فكرة هذا المشروع الوطني الكبير الذي يؤرخ لمرحلة مهمة في تاريخ دولة الإمارات وهي توقيع اتفاق قيام الاتحاد حيث جاءت اللوحة تخليدا لتلك اللحظة العظيمة من تاريخ الإمارات وشاهدا على عظمتها وقوتها وملمحا يذكر زوار دبي وسكانها بهذا الانجاز التاريخي الذي دقت معه ساعة العمل وبدأ معه بناء دولتنا الحديثة.

 

يذكر أن مشاريع “براند دبي” سيجرى تنفيذها في مواقع عدة من المدينة مثل الأماكن العامة والشواطئ ومضامير المشي والدراجات ومواقف السيارات وغيرها من المواقع التي يرتادها أعداد كبيرة من أهل دبي وزوراها.

 

كما ستتضمن المشاريع أعمالا مبتكرة تستلهم جميعها من ثقافة دبي ونجاحاتها لتكون تفاصيل صورة تنطق إبداعا وجمالا وتعبر عن المكنون الإنساني وراء تجربة دبي التنموية التي جذبت أنظار العالم.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق