تحت رعاية حمدان بن محمد : تكريم 58 من حملة الدكتوراة والاستاذية بجائزة راشد للتفوق العلمي 2 نوفمبر

Sat 25 October, 2014 | 5:08 pm

 

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولى عهد دبى تقيم ندوة الثقافة والعلوم حفل توزيع جائزة راشد للتفوق العلمى يوم 2 نوفمبر المقبل الذي يتم خلاله تكريم 58 متفوقا منهم 4 مواطنين ومواطنتان من الحاصلين على الاستاذية و37 مواطنا و15 مواطنة من الحاصلين على درجة الدكتوراة.

 

و تم خلال مؤتمر صحفى حضره سعادة سلطان صقر السويدى رئيس مجلس ادارة ندوة الثقافة والعلوم وسعادة بلال البدور نائب رئيس مجلس الادارة وعلى الشعالى رئيس لجنة المسابقات والجوائز تناول التفاصيل الخاصة بالحفل وتطور جائزة راشد للتفوق العلمى منذ بدايتها .

 

وقال سعادة سلطان صقر السويدى إن ندوة الثقافة والعلوم أنشأت جائزة الشيخ راشد للتفوق العلمي برعاية المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم عام1988 وحرصت منذ بدايتها على تكريم المتفوقين والمتفوقات فى مختلف المراحل والشهادات الدراسية تحفيزا لهم وايمانها منها بأهمية دعمهم وتشجيعهم  , وأضاف أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى يتولى رعاية وتمويل الجائزة وقد نال هذه الجائزة حوالى 6 آلاف و125 مكرما منذ بدايتها .

 

وقال إن الندوة عهدت منذ بدايتها على تكريم المتفوقين والمتفوقات من حملة درجة الاستاذية وشهادتى الماجستير والدكتوراة والطلبة المتفوقين فى جامعات الامارات من المرحلة الجامعية الأولى اضافة الى الطلبة المتفوقين من المدارس الثانوية ومنذ عام 2008 اقتصر التكريم على حملة درجتى الاستاذية والدكتوراة تأكيدا منها على أهمية المثابرة والمواصلة لنيل أعلى الدرجات العلمية.

 

وأشار إلى أنه فى عام 2003 تم تكريم 342 طالبا وأكاديميا من مراحل تعليمية مختلفة فى حفل خاص أقيم فى فندق جراند حياة وفى عام 2004 تم تكريم 299 متفوقا من حملة درجتى الدكتوراة والماجستير فى حفل أقيم بمدينة الجميرا فى يناير 2005.

 

وأعرب السويدى عن أمل الندوة في أن تتزايد هذه الاعداد من المكرمين والمكرمات الذين يمثلون خط المواجهة لمستجدات المستقبل .

 

واستعرض سعادة بلال البدور تطور الجائزة منوها بإختيار العشرة الأوائل من أبناء الامارات من الحاصلين على الثانوية العامة بهدف تشجيعهم على التفوق الدراسى والوصول إلى أن يكون الطلاب المواطنون من ضمن العشرة الاوائل فى الترتيب العام وبعد مرور سنوات على الجائزة جاء أربعة طلاب مواطنين فى المركز العاشر وحصلوا على 96 بالمائة.

 

وقال إنه جرى أيضا فى بداية الجائزة تكريم حملة الشهادات الجامعية الأوائل الحاصلين على درجة الامتياز مما يشجعهم على التفوق .. ونوه إلى أنه فى أول سنة تم تكريم 88 من أوائل الثانوية العامة والفنية وأوائل الكليات وحملة الماجستير فقط .. وفى هذه الدورة يتم تكريم 58 مواطنا ومواطنة من الحاصلين على الدكتوراة والاستاذية فقط وهو ما يعكس نقلة كبيرة بتأثير الجائزة فى تشجيع المواطنين على مواصلة التحصيل العلمى والبحث العلمى حيث يتم حاليا تكريم الحاصلين على الدكتوراة والاستاذية تحفيزا لمواصلة البحث العلمى.

 

ووجه رسالة الى المكرمين بالتواصل مع المجتمع ومؤسسات المجتمع والعمل التطوعى والتفاعل والتواصل مع المجتمع والمشاركة فى الفعاليات الثقافية التى تحظى بها الامارات حيث تعتبر الامارات من أكثر الدول فى الفعاليات الثقافية المختلفة.

 

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق