حمدان بن محمد يدشن محطة سفن الرحلات السياحية

Thu 11 December, 2014 | 2:28 pm

 

دشن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي صباح اليوم مبنى المسافرين الجديد في محطة سفن الرحلات البحرية في ميناء راشد التابع لموانئ دبي العالمية .

 

ويعد “مبنى حمدان بن محمد للمسافرين” في محطة سفن الرحلات البحرية رقم 3 الأحدث والأكثر فخامة وأكبر منشأة منفردة لسياح الرحلات البحرية في العالم بقدرة إستيعابية تصل إلى 14 ألف سائح في اليوم .

 

وكان في استقبال سمو ولي عهد دبي في محطة سفن الرحلات السياحية الجديدة سعادة سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية وسعادة جمال ماجد بن ثنية نائب رئيس مجلس الإدارة ومحمد شرف المدير التنفيذي للمجموعة ومحمد المعلم نائب الرئيس الأول ومدير عام موانئ دبي العالمية-الإمارات وعدد من كبار المسؤولين في الشركة .

 

وخلال الزيارة التقى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم عددا من الموظفين والموظفات من المواطنين الإماراتيين العاملين في المشروع كما اطلع سموه على مجموعة من العروض التي تروي قصة تطور ميناء راشد منذ عام 1967 .

 

كما استمع سمو ولي عهد دبي خلال الجولة التي رافقه فيها عدد من مدراء الدوائر المحلية بدبي من سعادة اللواء محمد أحمد المري مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي لشرح موجز عن نظام مؤشر السعادة للمسافرين عبر منافذ إمارة دبي ونظام التعرف على هوية المسافرين عن طريق بصمة الوجه وربطه مع نظام مؤشر السعادة كما شاهد سموه شاشة لوحة التحكم في غرفة العمليات التي تعرض النتائج والإحصاءات الخاصة بمؤشر السعادة .

 

وقد رحب “مبنى حمدان بن محمد للمسافرين” اليوم بحوالي 4 آلاف سائح على متن سفينتي “كوستا كروز” و”عايدة كروز” اللتين قدمتا من جولات سياحية في الخليج العربي حيث التقط سموه صورة تذكارية مع طاقمي السفينتين وقد شهد المبنى عمليات مناولة واستقبال سلسة للسواح بفضل التنسيق الوثيق بين موانئ دبي العالمية والدوائر المختصة وعلى رأسها شرطة دبي والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب وهيئة الطرق والمواصلات وجمارك دبي وغيرها من السلطات المختصة .

 

ويمتد “مبنى حمدان بن محمد للمسافرين” على مساحة 28 ألف متر مربع ويشكل أحدث إضافة إلى مرافق محطة سفن الرحلات السياحية في ميناء راشد في دبي. المحطة هي أكبر وأحدث منشأة سياحية في الشرق الأوسط والمنطقة عموما وتتيح لميناء راشد خدمة ما يصل إلى سبع سفن رحلات سياحية في وقت واحد وأكثر من 25000 سائح في المحطات السياحية الثلاث في ميناء راشد .

 

وفي تعليقه على الحدث قال سعادة سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية “إنه لشرف كبير لنا أن تحمل هذه المنشأة السياحية الفاخرة اسم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي تقديرا لدوره الحيوي في الحفاظ على تراث دبي وتراثنا الغني في دولة الإمارات العربية المتحدة تماشيا مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” لجعل دبي ودولة الإمارات مركزا عالميا للسياحة” .

 

وأضاف سعادة سلطان أحمد بن سليم “نحرص في موانئ دبي العالمية على تطوير المنشآت المخصصة لحركة السياحة البحرية لتصل إلى أرقى المستويات العالمية وتساهم بفعالية في استقطاب المزيد من الرحلات السياحية البحرية إلى دبي دعما للدور الحيوي لقطاع السياحة في تعزيز النمو الاقتصادي حيث تم تصميم مبنى حمدان بن محمد للمسافرين ليلبي متطلبات كبرى السفن السياحية العالمية لنعزز موقع دبي كمقصد رئيسي على خارطة السياحة البحرية عالميا وإقليميا” .

 

كما أكد بن سليم أننا “نضع في مقدمة أولوياتنا تطوير البنية التحتية لقطاع السياحة البحرية في دبي ليصل إلى المستوى الفاخر للسياحة التي تأتي إلى الإمارة وذلك انطلاقا من حرصنا في مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة على أقصى جهد ممكن لدعم نمو دبي الاقتصادي لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بتعزيز تنوع البنية الاقتصادية ودعمها بالنمو المتصاعد لمختلف القطاعات بما فيها قطاعي السياحة والتجارة لما لهما من دور فاعل في تنمية اقتصاد دبي” .

 

وتابع رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية “ستعمل المحطة الجديدة على تعزيز مكانة دبي كمدينة عالمية ومركز رائد لسياحة سفن الرحلات البحرية في كامل المنطقة العربية والشرق الأوسط عموما. ويأتي استثمارنا في توسيع الطاقة الاستيعابية للتعامل مع سفن الرحلات البحرية وبناء هذا المرفق الجديد تماشيا مع إستراتيجية دبي كوجهة سياحية رائدة”.

 

ويعتبر “مبنى حمدان بن محمد للمسافرين” من المباني الخضراء الصديقة للبيئة فقد استخدم في بنائه مواد معاد تدويرها كالهيكل الصلب وطوب الطرقات وخشب الشحن التي استخدمت في تشطيبات الديكور الداخلي .

 

وأضاف سعادة سلطان أحمد بن سليم “تتماشى محطة السفن ومبنى المسافرين مع مبادرة دبي للمباني الخضراء والاستدامة البيئية فقد تم إعادة استخدام الهياكل المعدنية للمخازن القديمة التي تمت إزالتها لإنشاء محطة الحاويات الجديدة رقم 3 في جبل علي لتشكل 75 بالمائة من الهيكل الفولاذي لمبنى المسافرين الجديد” .

 

وقد تم استخدام العديد من المبادرات البيئية في “مبنى حمدان بن محمد للمسافرين” بما في ذلك نظام الجدار الأخضر للحد من دخول الأشعة الشمسية ونظم التحكم بالإضاءة “إل إي دي” للاستفادة من ضوء النهار ونظم ري المزروعات من المياه المستخدمة في المبنى. كما تم توفير مقابس خاصة للعربات والسيارات الكهربائية .

 

ويضم “مبنى حمدان بن محمد للمسافرين” العديد من الخدمات التي توفر تجربة فريدة للسياح بما في ذلك السوق الحرة ومحلات البيع بالتجزئة والصيرفة وأجهزة الصراف الآلي ومركز رجال الأعمال. كما يوفر مرافق مكتبية للسلطات والإدارات ذات العلاقة مثل الشرطة والجمارك والهجرة والجوازات إضافة إلى وكلاء الشحن والسفريات وشركات الطيران .وتوفر محطة سفن الرحلات السياحية الجديدة 70 ألف متر مربع من مواقف السيارات التي تتسع لـ36 حافلة و150 سيارة أجرة بالإضافة إلى السيارات الخاصة وسيارات الموظفين والزوار.

 

يذكر أنه تم اختيار ميناء راشد كمركز رائد لسفن الرحلات السياحية لسبع سنوات متتالية ضمن حفل توزيع جوائز السفر العالمية. ويتم عبر الميناء تشغيل عبارات الركاب بين دبي ومدن الخليج الأخرى .

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق