تأهل شهيل والشمري الى ختام «البيت»

Wed 14 January, 2015 | 5:00 am

 

جولة إبداعية شعرية جديدة استمرت أكثر من ساعة ونصف الساعة استمتع بها الملايين من عشاق الشعر الشعبي على المستوى العربي، حيث يواصل شلال التغريدات سكب خصال الإبداع، ضمن الحلقة العاشرة من البرنامج الشعري «البيت»، فكرة ورعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وإشراف وإنتاج مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وتأهل مشعل عبدالله الشمري بعد فوزه بجائزة نبض الصورة هذا الأسبوع، وعبدالاله شهيل بعد فوزه بجائزة نبض الشطر واختيار ضيف الحلقة، وذلك للحلقة الختامية للبرنامج، وسيكونان ضيفين على البرنامج في حلقة الأسبوع المقبل لتكريمهما.

 

بدأت حلقة «البيت» العاشرة التي شهدها عبدالله حمدان بن دلموك الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وماجد عبدالرحمن المنسق العام للبرنامج، وعدد من الشعراء، بتكريم أعضاء لجنة تحكيم نبض الصورة الفائز من الحلقة السابقة وهو الشاعر سلطان عبدالله العجمي، حيث حصل على مبلغ 100 ألف درهم اضافة إلى درع مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، ثم بدأ التنافس على اختيار الفائزين على الصورة الجديدة التي طرحت الأسبوع الماضي بعدسة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي.

 

حيث وقع الاختيار على 12 بيتاً تترجم نبض الصورة المنشورة، ثم اختزال هذه الأبيات إلى 7 فقط، واختار الشاعر حمد الخروصي البيت الفائز بالمركز الثالث وكان صاحبه ادم دليم القحطاني، بينما اختار الشاعر عوض بن حاسوم صاحب المركز الثاني وهو سعود عبدالله العجمي، بينما منح الشاعر سعد بن هندي تذكرة التأهل للمرحلة الختامية وكانت من نصيب مشعل عبدالله الشمري.

 

وطُرحت صورة جديدة من عدسة واختيار سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، ليتم نظم الأبيات التي ترمز لهذه الصورة، والتي سيتم استقبال مشاركاتها حتى الثانية عشرة ظهراً من بعد غد، وفي الفقرة الثانية من البرنامج والتي بدأت بتكريم أعضاء لجنة تحكيم نبض الشطر الفائز في الحلقة السابقة وهو يزيد مشعل الحربي، وتسلم التكريم والجائزة والده الكاتب مشعل الحربي.

 

شطر جديد

وبدأ التنافس كذلك على الشطر الجديد، الذي تم طرحه ويقول «للبرد رعشة مثل ما للجفا رعشة» واستكمله الفائز بـ «حسوا بأحاسيس من ماتو ولا ماتوا »، حيث تنافس الآلاف على استكمال هذا الشطر بشطر يتناسب معه، ومن خلال 3 جولات فاز عبدالاله شهيل بعد ان اجتمع على شطره اثنان من أعضاء اللجنة، كما اختار ضيف الحلقة الشاعر القطري حمدان المري نفس الفائز، وبالتالي يحصل على 200 ألف درهم ويتأهل إلى الدور الختامي.

 

كما استضافت الحلقة العاشرة الشاعر القطري حمدان المري، حيث قدم مجموعة من الأبيات، بدأها بقصيدة مهداة إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، بعنوان «حمدان»، كما قدم قصيدة بناء على طلب محاوره الشاعر احمد البدواوي بعنوان «يا مزعلت النسا».

 

وأوضح الشاعر حمدان المري أن الشعر ليس متنفساً بل هو حياة، حيث يمكن قراءته في كل مكان، مشيراً إلى أن البرنامج يقدّم فرصة كبيرة للشعراء لإبراز مواهبهم وظهورهم إعلامياً في الساحة الشعرية الشعبية. وألقى المري قصيدة جميلة تغنى فيها بقيم الشهامة والنخوة والفزعة وبهاء الوقار ونبل الخلق التي يتحلى بها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم.

 

نسيج شعري

وأكد عبدالله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، ازدياد زخم المشاركة في برنامج البيت على صعيد الكم والنوع، حيث تمثل فيها شريحة الشباب النسبة الأكبر، معرباً عن سعادته بالإقبال المتزايد من هذه الشريحة التي تمثّل مداً يربط الماضي والتراث المجيد بالحاضر وقدرتها على قراءة الأغراض الشعرية من الصورة والشطر وكتابتها بإمكانياتها الذهنية المتفتحة ضمن نسيج شعري فيّاض بالدهشة والإيقاع وممزوج بالصفات الموروثة لمجتمعنا.

 

الأشهر

قال الشاعر سعد بن هندي عضو لجنة تحكيم نبض الصورة إن برنامج «البيت» هو الأشهر على مستوى الوطن العربي، والرائد في الساحة الشعرية الشعبية، مشيراً إلى أن البرنامج نجح في مواكبة التكنولوجيا في الإبداع الشعري. وأشاد بالدعم اللا محدود الذي يقدمه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وصاحب فكرة البرنامج، مشيراً إلى أن هناك دعماً معنوياً كبيراً قبل الدعم المادي.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق