مجلس أمناء جائزة محمد بن راشد للابداع الرياضي يشكر حمدان وأحمد بن محمد

Fri 16 January, 2015 | 5:13 am

 

اعتمد مجلس أمناء «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي»، محاور التنافس في الدورة السابعة المقبلة للجائزة وكذلك استعراض ما يمكن تطبيقه خلال الدورة الثامنة أيضاً،.

 

وذلك خلال الاجتماع السابع عشر لمجلس أمناء الجائزة الذي عقد لمناسبة حفل تكريم الفائزين بالدورة السادسة، الذي أقيم أول من أمس، وتم فيه مناقشة العديد من المواضيع التي تتعلق بالدورة المقبلة للجائزة الأكبر من نوعها والأولى على الإطلاق التي تعنى بجانب الإبداع في العمل الرياضي. وترأس الاجتماع مطر الطاير رئيس مجلس أمناء الجائزة وحضره الأعضاء د. عاطف عضيبات، د. حسن مصطفى، د. عبداللطيف بخاري، د. خليفة الشعالي، د. منى البحر، أحمد المنصوري.

 

وفي بداية الاجتماع تقدم مجلس الأمناء بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي الجائزة لدعمه اللامحدود للجائزة ورعايته الكريمة وتوجيهاته السديدة التي كانت وراء بلوغ الجائزة مكان الصدارة بين الجوائز الرياضية.

 

كما تقدم بالشكر والعرفان إلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس الجائزة رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية لقيادته عمل الجائزة وتوجيهاته من أجل تحقيق الجائزة للأهداف الموضوعة واستمرارية تطورها، كما تقدم مجلس الأمناء بالتهنئة إلى الفائزين بفئات الدورة السادسة من الجائزة.

 

وشكر الطاير أعضاء مجلس أمناء الجائزة على جهودهم خلال الدورة السادسة وحرصهم على أن يكون عمل الجائزة بمستوى ثقة سمو راعي الجائزة وسمو رئيسها، وبمستوى آمال القطاع الرياضي، وأشاد بالدور الذي لعبه الأمين العام السابق للجائزة د. أحمد الشريف الذي أدى دوره بإخلاص وتميز وغادر موقع المسئولية لكون التغيير والتجديد هي سنة الحياة وأداة من أدوات التطوير.

 

وتم في الاجتماع الاطلاع على التقرير الخاص بأعمال الدورة السادسة للجائزة منذ فتح باب الترشيحات مرورا بالندوات والمؤتمرات والملتقيات التي نظمتها الجائزة والمشاركات الخارجية والداخلية وصولاً إلى حفل تكريم الفائزين في 14 يناير 2015.

 

وأشاد مجلس الأمناء بتفاعل جميع مؤسسات القطاع الرياضي محلياً وعربياً ودولياً مع الجائزة والزيادة الملحوظة في أعداد المتقدمين لنيل شرف الفوز بها، وكذلك بالدور الإيجابي لوسائل الإعلام في دعم عمل الجائزة لتحقيق أهدافها، وأكد المجلس استمرار دعم فئة الناشئين تنفيذا لتوجيهات سمو ولي عهد دبي وراعي الجائزة ووفق ذات النهج المتبع حالياً في اختيار الرياضيين الناشئين.

 

وطرح أسماء أعلى 6 ناشئين في الإنجازات لطرحها لتصويت الجمهور عبر قناة دبي الرياضية ليكون لتصويت الجمهور وزن إلى جانب قرار لجنة التحكيم في اختيار الفائزين الثلاثة، وتقرر استمرار العمل في محوري التنافس المحلي والعربي وفق فئات الإبداع الفردي والجماعي والمؤسسي، وكذلك استمرار محور التنافس العالمي على فئة الإبداع المؤسسي وللاتحادات الرياضية الدولية الأولمبية.

 

تم اعتماد الخطة التشغيلية للدورة السابعة من «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي»، ووجه رئيس مجلس الأمناء بالبدء فورا بالإعداد لتنفيذ خطة العمل الموضوعة والمعتمدة مؤكدا أن يكون العمل منسجما مع رؤية حكومة دبي 2021 كون الجائزة إحدى المبادرات التي تم إطلاقها من أجل مستقبل أفضل وأكثر ابتكاراً.

 

كما قرر مجلس الأمناء القيام بعصف ذهني من أجل تعزيز المكانة المتميزة للجائزة وبما يتناسب مع دعم وتوجيهات القيادة ورؤيتها الحكيمة، ومواصلة استخدام الوسائل الحديثة في التواصل والتخطيط والتنفيذ انسجاما مع مبادرة الحكومة الذكية والمدينة الذكية، والعمل على تحقيق السعادة لمنتسبي القطاع الرياضي كون السعادة تعد من أهم محفزات الإبداع في العمل والتميز فيه.

 

أهدت أسرة اتحاد الدراجات، إنجاز حصول النجم الواعد راشد عبد الله سويدان “أفضل ناشئ”، على جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي مسيرة الدراجات.

 

والذي يولي المنتخبات الوطنية كل الاهتمام والرعاية والذي أثمر عن تحقيق دراجات الإمارات العديد من البطولات والألقاب، وعمت الفرحة أسرة اتحاد الدراجات، بفوز الموهوب راشد سويدان بالجائزة.

 

وأعرب أسامة الشعفار رئيس الاتحاد عن بالغ سعادته بهذا الإنجاز المشرف متمنياً للاعب دوام التوفيق والنجاح وأن يكون نجماً من نجوم دراجة الإمارات على المديين القريب والبعيد.

 

وأشار إلى أن الجائزة نالها من قبل والده المدرب الوطني عبد الله سويدان في عام 2011، وفاز بها نجله راشد في 2015، وهو ما يؤكد مقولة «هذا الشبل من ذاك الأسد»، ويؤكد أيضاً نجاح مسيرة الدراجات، وأنها تسير على طريقها الصحيح وتعاقب الأجيال في تحقيق الإنجازات.

 

ومن جانبه أشاد أحمد الحوري وخلفان النعيمي نائبا الرئيس بالجائزة الغالية التي حققها راشد سويدان وتعتبر فخراً لمسيرة الاتحاد وإنجازاً يضاف إلى الإنجازات التي حققتها دراجات الإمارات، وأعربا عن سعادتهما بإنجاز البطل الواعد، وأنه استحقها عن جدارة وبقناعة هيئة التحكيم وتمنيا له التوفيق ومواصلة المشوار مع الإنجازات والبطولات.

 

بدوره أثنى عبد الناصر عمران الأمين العام وخلفان بن يوخة المدير المالي ومحمد محراب رئيس اللجنة الفنية ونسرين علي بن درويش رئيسة اللجنة النسائية على ما حققه نجم المستقبل راشد سويدان متمنين له التوفيق ومواصلة التفوق والإبداع.

 

بدوره أهدى نجم المستقبل اللقب إلى رئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد تقديراً للاهتمام البالغ باللاعبين، كما أهدى الإنجاز إلى والده ومدربه وقدوته عبد الله سويدان الذي يدين له بالفضل بما حققه، وأكد أن الجائزة يعتبرها وساماً على صدره وفخراً له ولأسرته.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق