«سباق بناة المدينة» يبدأ اليوم في «سكاي دايف» و4 فرق حكومية تتسابق لتحسين الخدمات في ضيافة فزاع

Sun 18 January, 2015 | 5:00 am

 

يبدأ اليوم تجمع «سباق بناة المدينة»، الذي تم إطلاقه من قبل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في الحفل السنوي لجائزة حمدان بن محمد للحكومة الذكية 2014. وسيستمر السباق لمدة ثلاثة أيام متتالية بهدف تركيز الجهود لتحسين مجموعة من الخدمات الحكومية المشتركة، التي تقدم بالشراكة بين جهات حكومية متعددة وتحفيز الفكر الإبداعي، لاختيار مبادرات مبتكرة من شأنها المساعدة في تحقيق نقلة نوعية في مستوى هذه الخدمات.

 

كما ستعمل على تسليط الضوء على جميع التحديات التي يواجهها المتعاملون وتوفير خدمات حكومية جديدة لشرائح المجتمع، اضافة لتحقيق رؤية القيادة السامية التي تطمح إلى الريادة والابتكار في تقديم الخدمات الحكومية، وصولاً إلى تحقيق السعادة لكافة القاطنين والزائرين لإمارة دبي.

 

ويستضيف «سكاي دايف – النخلة» الحدث، لإضافة روح الحماسة والتحدي في توليد الأفكار المبتكرة والمنافسة بين الفرق الأربعة المشاركة، والتي تمثل 16 جهة حكومية تتشارك في أربع خدمات. ويشمل السباق أجندة حافلة بالعديد من أساليب الإبداع والابتكار في صنع الأفكار. حيث سيتم اليوم عرض التحديات وواقع الخدمة المشتركة ومناقشة خارطة الخدمات التي تم التحضير لها مسبقاً مع أعضاء الفرق الأربعة.

 

ويتبنى «سباق بناة المدينة» تحسين أربع خدمات حكومية مشتركة هي: خدمة الإسعاف الطارئ، وخدمة الرعاية الاجتماعية وخدمة الكهرباء والمياه وشهادات عدم الممانعة المتعلقة بها، إضافة إلى خدمة الموهوبين والمبدعين، وهي خدمة جديدة.

 

وقال عبدالله الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي: لم تترك القيادة الرشيدة لدولة الإمارات سبيلاً لخدمة شعبها إلا سلكته وبشتى الطرق، ونحن اليوم نسير على خطى قيادتنا في تسخير كافة الإمكانيات والطاقات التي تسهم في راحة وإسعاد الناس.

 

وكما أولى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، اهتماماً كبيراً بتحقيق السعادة للمواطنين والمقيمين من خلال تحسين الخدمات الحكومية، وتقديمها بطرق نوعية ومتطورة لاختصار الجهد والوقت والاجراءات على المتعاملين.

 

ومن هذا المنطلق فقد أطلق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي مبادرة «سباق بناة المدينة»، للمضي قدماً نحو المزيد من التحسين والابتكار والإبداع في توفير الخدمات الحكومية المشتركة، وعليه فإننا اليوم نتكاتف مع الجهات الحكومية وموظفيها ومراكز الخدمة لديها، لترجمة هذه الرؤية وتحقيق الجودة في العمل الحكومي والخدمات والحفاظ على المكانة المرموقة للإمارة عالمياً في مؤشر السعادة.

 

وأكدت إيمان السويدي مدير مركز نموذج دبي أن «سباق بناة المدينة» يعد خطوة جديدة ومنهجاً مبتكراً لتحسين الخدمات المشتركة بين الجهات الحكومية المختلفة لخدمة الناس بشكل أفضل، وكخطوة أولى سيتم العمل على تحسين أربع خدمات تشكلت من فرق عمل يتكون أعضاؤها من موظفين تم ترشيحهم من خلال جهاتهم الحكومية المختلفة وحسب خبراتهم.

 

وحرصاً من مركز نموذج دبي على تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة، فقد زرنا الجهات الحكومية المعنية وللاطلاع على تجاربهم وتقديمهم لهذه الخدمات، كما دعونا مجموعة من المتعاملين لرصد انطباعاتهم وتطلعاتهم ورفعها للفرق المشاركة في «سباق بناة المدينة».

 

وقالت: إننا فخورون بهذه المبادرة التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، والتي من أهم أهدافها تحسين الخدمات الحكومية بطرق مبتكرة وإبداعية، ضمن حزمة من مبادرات واستراتيجيات التحول نحو الحكومة الذكية والمدينة الذكية وتوفير خدمات جديدة ومتطورة وسهلة وذات جودة عالية، تماشياً مع رؤية القيادة التي تسعى دوماً إلى تسهيل الحياة على المواطنين والمقيمين والزائرين وإسعادهم.

 

ستدار الجلسات ضمن تجمع «سباق بناة المدينة» بطريقة مميزة من قبل ذوي خبرة في المجال، وهم:

إِليانا مونتوك من الولايات المتحدة الإميركية، (إدارة جلسات خدمات الرعاية الاجتماعية)، حاصلة على بكالوريوس في تاريخ وأدب فرنسا والشرق الأوسط من جامعة هارفرد عام 2006. أنشأت شركة إِليانا مونتوك للإرشاد التوظيفي والحياتي عام 2011، وباحثة ريادة الأعمال مع WAMDA عام 2013.

 

حاصلة على منحة فولبرايت في 2013 لدراسة صعود روح ريادة الأعمال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ومديرة Gaza Sky Geeks من أكتوبر 2013. وقد ساهمت إليانا في رفع نسبة مشاركة المرأة في غزة في مشاريع التكنولوجيا الجديدة من 30% إلى 60%.

 

د.عبدالله المغلث من المملكة العربية السعودية، (إدارة جلسات خدمة الإسعاف الطارئ)، وهو حاصل على ماجستير في تقنية المعلومات عام 2003 وماجستير في الإدارة التنفيذية عام 2004 من جامعة كلورادو بأميركا، ودكتوراة في الإعلام الرقمي من جامعة سالفورد ببريطانيا 2014.

 

عمل في شركة أرامكو السعودية منذ العام 2005 ورئيس العلاقات في شركة أرامكو السعودية منذ 2014. كاتب أسبوعي في جريدة الاقتصادية السعودية ومجلة الرجال. صدرت له 7 كتب منها: «أرامكويون»، «الصندوق الأسود»، و«الساعة 7:46». يقدم برنامجاً شهرياً على اليوتيوب بعنوان «يشبهك»، وحاصل على جائزة الأمير بندر بن سلطان للتفوق العلمي عام 2001.

 

إِلي الخوري من الولايات المتحدة الأميركية (إدارة جلسات خدمات الموهوبين والمبدعي)، وهو المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لـ Woopra، شركة لتحليل بيانات مستخدمي الإنترنت والتطبيقات الذكية.

 

كما أنه المؤسس المشارك لـYallaStartup وهي منظمة غير ربحية تجمع رواد الأعمال معاً لتعزيز ريادة الأعمال في المنطقة. معترف به كرائد في مجال تحليلات مستخدمي الإنترنت والتطبيقات الذكية. اختير من قبل «تكنولوجي ريفيو» وهي مجلة تابعة لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، باعتباره مبتكراً رائداً تحت عمر 35 سنة. وهو حاصل على بكالوريوس في علوم الكمبيوتر في العام 2007 في الجامعة اللبنانية الأميركية.

 

دوغ آبرل من استراليا (خدمات الكهرباء والمياه وشهادات عدم الممانعة المتعلقة بها)، وهو خريج برنامج الإدارة المتقدمة من جامعة هارفارد. لديه خبرة 40 عاماً في مجال الكهرباء مع «ويستيرن باور» في غرب أستراليا (6 سنوات كمدير عام). مارس العلاج النفسي لمدة 30 عاماً ومسجل في اتحاد أستراليا للعلاج النفسي والاستشارة.

 

لديه اهتمام خاص في العمل مع الشركات الملتزمة لإحداث تغيير إيجابي دائم عن طريق تحسين نوعية الحوار بين الأفراد والجماعات الرئيسية. يقدم حالياً خدمات التدريب، والتوجيه والاستشارات لكبار المهنيين ورجال الأعمال مع شركاء «جشتالت» للتدريب منذ 2003.

 

كما أنه زميل في معهد المهندسين أستراليا؛ وزميل في المعهد الأسترالي لمديري الشركة. ويترأس حالياً اللجنة الوطنية الاسترالية للـ CIGRE، ورئيس مركز القيادة الهندسية وإدارة WA. كما أنه عضو مجلس إدارة الهيئة العامة لموانئ كيمبرلي وعضو مجلس Edge لحلول التوظيف.

 

الخدمات الأربع

خدمات الكهرباء والمياه وشهادات عدم الممانعة المتعلقة بها «الفريق الأحمر»: التوصيلات الجديدة للمساكن وإعادة التوصيل والتوصيلات المؤقتة، إضافة إلى خدمات الصيانة وشهادات عدم الممانعة المتعلقة بها.

 

خدمة الإسعاف الطارئ «الفريق الأخضر»: الاستجابة السريعة للحالات الطارئة لإنقاذ المصابين باستخدام أحدث التقنيات.

 

خدمات الرعاية الاجتماعية «الفريق الأصفر»: دعم المحتاجين للرعاية الاجتماعية من شرائح المجتمع المختلفة، من نساء وأطفال وكبار السن وذوي الإعاقة حسب احتياجاتهم، من خلال التمكين والدمج وتوفير الحماية والإيواء والرعاية والتأهيل والاستشارات.

 

خدمات الموهوبين والمبدعين «الفريق الأزرق»: اكتشاف ورعاية ودعم أصحاب المواهب باختلاف أنواعها من فئات المجتمع المختلفة.

 

أرسل تعليقك

( *حقول مطلوبة )
( *حقول مطلوبة )
إسمك
بريدك الإلكتروني
إسمك الصديق
البريد الإلكتروني للصديق